البوتاسيوم والضغط: ما العلاقة بينهما؟

ما هي العلاقة التي تربط بين البوتاسيوم والضغط؟ وكيف تستطيع الاستفادة من البوتاسيوم لتحسين ضغط الدم؟ أهم المعلومات في المقال الآتي.

البوتاسيوم والضغط: ما العلاقة بينهما؟

فلنتعرف في ما يأتي على العلاقة بين البوتاسيوم والضغط وبعض المعلومات الهامة في هذه الشأن.

ما هي العلاقة بين البوتاسيوم والضغط؟ 

يلعب البوتاسيوم (Potassium) دورًا هامًّا في تنظيم مستويات ضغط الدم في الجسم، إذ يساعد البوتاسيوم على خفض ضغط الدم المرتفع والحفاظ عليه ضمن مستويات صحية، من خلال قيامه بما يأتي:

  • إضعاف تأثير الصوديوم على مستويات ضغط الدم، إذ يعمل البوتاسيوم على تحفيز طرد الصوديوم الفائض من الجسم عن طريق البول، فإن لم يقم الجسم بالتخلص من الصوديوم الزائد، قد يتسبب هذا في ارتفاع ضغط الدم. 
  • تخفيف الضغط المفروض على جدران الأوعية الدموية المنتشرة في الجسم، مما يساهم في خفض مستويات ضغط الدم المرتفع. 

كما عليك أن تعرف بعض الأمور الهامة الأخرى حول العلاقة بين البوتاسيوم والضغط :

  • قد يسبب انخفاض مستويات البوتاسيوم في الجسم عن معدلها الطبيعي في تحفيز الإصابة بارتفاع ضغط الدم، إذ قد يتسبب تدني مستويات البوتاسيوم بتحفيز الجسم ليقوم بإعادة امتصاص الأملاح التي حاول التخلص منها في وقت سابق. 
  • قد تتسبب بعض أنواع الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم، مثل الأدوية المدرة للبول (Diuretics)، في هبوط مستويات البوتاسيوم في الجسم، إذ تعمل بعض أنواع مدرات البول على تخليص الجسم من الصوديوم ونسبة من البوتاسيوم.
  • على عكس النقطة المذكورة أعلاه، قد تتسبب أنواع أخرى من الأدوية المخصصة لعلاج ارتفاع ضغط الدم في رفع مستويات البوتاسيوم، مثل أدوية مثبطات رينين (Renin inhibitors). 

فوائد البوتاسيوم الأخرى لجهاز الدوران 

لا تقتصر فوائد البوتاسيوم لجهاز الدوران على تنظيم ضغط الدم، بل قد يساعد الحصول على حصة كافية من البوتاسيوم يوميًّا على: 

1. تنظيم ضربات القلب

قد يساعد البوتاسيوم على تحفيز انتظام نبض القلب، وهو أمر قد يكون مفيدًا بشكل خاص للمرضى المصابين بمشكلات في نبض القلب.  

2. خفض مستويات الكولسترول

على عكس العلاقة بين البوتاسيوم والضغط والتي تعد علاقة مباشرة، لا تربط بين البوتاسيوم والكولسترول علاقة مباشرة، ولكن لوحظ أن الحميات التي تساعد على خفض مستويات الكولسترول السيء غالبًا ما تكون غنية بمصادر البوتاسيوم الغذائية، ومن هنا خَلُص بعض الخبراء لوجود علاقة محتملة بين البوتاسيوم والكولسترول. 

3. حماية القلب من الأمراض

قد يساعد الحصول على حصة كافية من البوتاسيوم على خفض فرص إصابة جهاز الدوران بالعديد من الأمراض، مثل: النوبة القلبية، ومرض القلب التاجي (Coronary heart disease). 

ما هي الحصة التي يوصى بالحصول عليها من البوتاسيوم؟

توصي منظمة الصحة العالمية (WHO) الأشخاص البالغين بالحصول على حصة يومية من البوتاسيوم تعادل 3510 ملليغرام. 

متى يُنصح بالحصول على كميات إضافية من البوتاسيوم؟

ينصح عادة برفع الحصة التي يتم الحصول عليها من البوتاسيوم يوميًّا في الحالات الآتية بشكل خاص: 

  • الأشخاص الذين تتجاوز قراءة ضغط الدم لديهم 120/80 ملليمتر زئبقي ولا يعانون من أية مشكلات صحية. 
  • الأشخاص المصابون بنقص مستويات البوتاسيوم.

متى من الممكن للبوتاسيوم أن يكون ضارًّا؟ 

على الرغم من فوائده العديدة لضغط الدم، قد يتسبب البوتاسيوم ببعض الأضرار والمضاعفات الصحية في حالات معينة، مثل الحالات الآتية:

  • عندما يتم تناول كميات إضافية من البوتاسيوم أو مكملات البوتاسيوم من قبل الفئات الآتية: مرضى الكلى، الأشخاص الذين يتناولون أنواع معينة من الأدوية. 
  • عندما ترتفع مستويات البوتاسيوم في الجسم لدرجات خطيرة في حالة تسمى بفرط بوتاسيوم الدم (Hyperkalemia)، وهي حالة قد تتسبب بظهور العديد من المضاعفات والأعراض، مثل: الغثيان، وضعف نبض القلب. 
  • عندما يتم تناول مكملات البوتاسيوم دون استشارة الطبيب. 

أعراض اختلال مستويات البوتاسيوم 

إليك قائمة بأبرزها:

  • أعراض نقص البوتاسيوم؛ الإمساك، والتعب، والتشنجات العضلية، والضعف.
  • أعراض فرط البوتاسيوم؛ الإسهال، وألم الصدر، والغثيان والتقيؤ، وعدم انتظام نبض القلب، وتنميل الأطراف، وألم البطن.

مصادر البوتاسيوم الطبيعية

لكي تتمكن من الحصول على الجرعة الموصى بها يوميًّا من البوتاسيوم، احرص على تضمين مصادره الطبيعية في حميتك الغذائية، إليك قائمة بأبرزها:

  • بعض أنواع الفواكه، مثل: الأفوكادو، وشمام كوز العسل، والبرتقال، والتمر، والبرقوق.
  • بعض أنواع الخضروات، مثل: السبانخ، والبازلاء، والطماطم، والبطاطا.
  • بعض أنواع الأسماك، مثل: سمك الهلبوت، وسمك التونة.
  • مصادر أخرى، مثل: الدبس، والفطر، واللبن الرائب خالي الدسم.

نصائح هامة لتنظيم مستويات ضغط الدم 

لكي تتمكن من الحفاظ على ضغط الدم لديك ضمن مستويات طبيعية قدر الإمكان، احرص على اتباع هذه النصائح والإرشادات:

  • قم بخسارة الوزن الزائد، وحافظ على وزنك ضمن مستويات وقراءات صحية، من خلال: ممارسة الرياضة، وشرب كميات كافية من الماء، واتباع حمية صحية.
  • قلل من كمية الملح المستخدمة أثناء إعداد الطعام، واستعض عن الملح ببعض التوابل والأعشاب الصحية للحصول على مذاق طيب للأكل دون الحاجة للإكثار من الملح.
  • قم بزيارة الطبيب بانتظام لمتابعة وضعك الصحي.
  • حاول كذلك القيام بما يأتي: الإقلاع عن التدخين، والإقلاع عن تناول الكحوليات، وخفض مستويات التوتر في حياتك اليومية.

معلومات قد تهمك عن البوتاسيوم  

البوتاسيوم هو أحد أنواع المعادن الهامة التي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحة العديد من أعضائه وأنسجته المختلفة ولتحسين قدرتها على أداء وظائفها، لا سيما الأعضاء والأنسجة الآتية: الدماغ، والأعصاب، والقلب، والعضلات. 

إذ يعمل البوتاسيوم على: 

  • تنظيم مستويات الماء الموجودة في مختلف مناطق الجسم، وضمان عمل النظام الكهربائي (Electrical system) في الجسم بطريقة صحيحة. 
  • مساعدة الخلايا للحصول على المواد الغذائية التي تحتاجها، ومساعدتها كذلك على التخلص من الفضلات. 
من قبل رهام دعباس - الاثنين 4 كانون الثاني 2021