الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية

الإسعافات الأولية من المهارات المهمة التي يجب على مختلف الأشخاص محاولة اكتسابها وتعلمها، فكيف يكون ألم الذبحة الصدرية؟ وما هي الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية؟ الإجابة في هذا المقال.

الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية

إذا صادفتَ شخصًا ذات يوم يتعرض لهجمة من ألم الصدر مترافقة مع بذله لمجهود فهذا قد يعني أنه يعاني من ذبحة صدرية، فما هي الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية؟ الإجابة في هذا المقال:

الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية

عندما تضيق الشرايين التي تمد القلب بالدم وتعيق تدفق الدم للقلب هذا يسبب ألم في الصدر وهو ما يدعى بالذبحة الصدرية، فكيف تسعف شخصًا مصابًا بالذبحة الصدرية؟ إليكَ الخطوات: 

1. التوقف عن النشاط 

الخطوة الأولى من الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية أن تطلب من المصاب أن يتوقف عن النشاط الذي يقوم به، وتساعده على الجلوس بوضعية صحيحة، ومحاولة طمأنة المصاب وإراحته.

وتعد الوضعية الأفضل في هذه الحالة هي الجلوس على الأرض ودعم الرأس والكتفين عن طريق إسناده إلى حائط ووضع الوسائد خلف المريض مع ثني الركبتين ووضع الوسائد تحت الركب إن أمكن.

2. زوّد المصاب بأدويته

اسأل المصاب إذا كان يمتلك أي أدوية للذبحة الصدرية مثل: بخاخ تحت اللسان أو أقراص ودعه يتناول دوائه، وقم بتقديم المساعدة إذا لزم الأمر.

بعد أخذ الدواء والراحة قد يشعر المريض بتحسّن ويبدأ الألم بالتراجع، وعادة ما يستخدم دواء النتروجليسرين (Nitroglycerin) كأقراص تذوب تحت اللسان أو بخاخ تحت اللسان أيضًا، حيث يقوم هذا الدواء بتوسيع الأوعية الدموية وله تأثير سريع ولكنه قصير المفعول. 

وفي حال لم يتم تشخيص المصاب من قبل بذبحة صدرية وظهرت عليه أعراض الذبحة الصدرية اتصل بالإسعاف فورًا.

3. تناول جرعة ثانية

إذا استمرًّ الألم بعد خمس دقائق من الجرعة الأولى التي تناولها المريض فاقترح عليه تناول جرعة ثانية من الدواء، وقم بإبعاد أي تجمعات من الناس حوله.

4. اطلب الإسعاف

إذا استمر الألم بعد خمس دقائق أخرى ولم تتم الاستجابة لجرعتين من البخاخ أو الأقراص فقد يشتبه في أنه ألم نوبة قلبية، لذا اتصل فورًا بالطوارئ للحصول على المساعدة.

أعراض الذبحة الصدرية

حتى نضمن إجراء الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية لا بد من تحديد الأعراض التي من الممكن ملاحظتها، وتشمل أعراض الذبحة الصدرية ما يأتي:

  • نبض غير منتظم.
  • انتشار الألم إلى الذراعين أو الرقبة أو الفك.
  • ألم مستمر وشديد في الصدر.
  • جلد رطب وبارد وشاحب. 

طرق الوقاية من الذبحة الصدرية

قد تكون الذبحة الصدرية منتظمة أو غير مستقرة، ويمكن الوقاية كما يأتي:

1. الذبحة الصدرية المستقرة

في حال كانت ذبحة صدرية منتظمة فيقصد بها إصابة الشخص بالذبحة الصدرية في أوقات متوقعة بالنسبة إليه مثل:

  • البرد.
  • صعود التلال والدرج.
  • أثناء العمل أو القيام بأعمال المنزل.
  • أثناء الاستحمام.
  • أثناء النشاط الجنسي.

في هذه الحالة يُنصح المريض باستخدام بخاخ النيتروجليسرين أو الأقراص قبل بضع دقائق من بدءِ النشاط الذي يسبب للمريض عادة الذبحة الصدرية، أما إذا كان الشخص يعاني من أعراض الذبحة الصدرية يوميًّا فلا بد من استشارة المريض لوضع خطة أكثر تقدّمًا في الوقاية من الذبحة الصدرية.

2. الذبحة الصدرية غير المستقرة

الذبحة الصدرية غير المستقرة لا يمكن التنبؤ بها وتحدث نتيجة انسداد أكبر للشرايين ويشير إليها إلى تغير نمط الذبحة الصدرية بشكل ملحوظ، كالآتي:

  • تحدث بتكرار أكبر.
  • تكون أكثر شدة.
  • تحدث خلال وضع الراحة أو توقظ المريض ليلًا.
  • لا تزول بسهولة بواسطة دواء الذبحة الصدرية الخاص بالمريض.

هذه الأعراض تعد علامة تحذير من نوبة قلبية وشيكة ويجب طلب الإسعاف والمساعدة الطبية على الفور. 

من قبل براءة حسن - الثلاثاء 31 آب 2021