انقباضات الرحم في بداية الحمل

تعاني العديد من الحوامل من انقباضات الرحم في بداية الحمل، ولكن هل هناك ما يستدعي القلق؟ وما أسباب هذه الانقباضات؟

انقباضات الرحم في بداية الحمل

تُعد انقباضات الرحم في الأسابيع العشرين الأولى من الحمل من الأعراض كثيرة الانتشار عند الحوامل، وسنتعرف على انقباضات الرحم في بداية الحمل بشكل أوضح في هذا المقال.

انقباضات الرحم في بداية الحمل: الأسباب

تتعدد أسباب انقباضات الرحم في بداية الحمل، ونذكر منها:

1. تمدد الرحم

تبدأ الحامل بالشعور بانقباضات الرحم في بداية الحمل بسبب تمدد الرحم، إذ أن عادةً ما يبدأ الرحم بالتمدد قرب الأسبوع 12 من الحمل، وقد يبدأ بالتمدد بوقت مبكر أكثر في حال الحمل بالتوائم.

  • أعراض تمدد الرحم

تتعدد أعراض تمدد الرحم، فبالإضافة إلى انقباضات الرحم في بداية الحمل قد تظهر أعراض عديدة، مثل: 

  • وخز في أسفل الظهر.
  • ألم وعدم الراحة في أسفل البطن.
  • الشعور بشد في أسفل البطن. 

2. انغراس البويضة الملقحة

قد تنتج انقباضات الرحم في بداية الحمل بسبب انغراس البويضة الملقحة، حيث تكون هذه الانقباضات أحد العلامات المبكرة للحمل، وعادةً ما تظهر هذه الانقباضات قرب موعد نزول الدورة الشهرية بسبب انغراس البويضة الملقحة في الجدار الداخلي للرحم.

  • أعراض انغراس البويضة الملقحة

من أعراض انغراس البويضة الملقحة نذكر:

  • ألم أسفل البطن.
  • وجود نزيف خفيف قد يستمر لمدة يوم.

3. الحمل خارج الرحم

من الممكن أن يتسبب الحمل خارج الرحم بانقباضات الرحم في بداية الحمل، وتنتج هذه الانقباضات بسبب انغراس البويضة في مكان آخر غير الجدار الداخلي للرحم. 

  • أعراض الحمل خارج الرحم

تتعدد أعراض الحمل خارج الرحم، ونذكر منها:

  • وجود ألم في جهة واحدة من أسفل البطن.
  • الشعور بدوار.
  • وجود ألم في الكتف.
  • نزيف مهبلي.

4. الجماع

يسبب الجماع أثناء الحمل انقباضات في الرحم؛ بسبب احتواء السائل المنوي على البروستاجلاندينات (Prostaglandins) التي تسبب انقباضات وتوسع في الرحم.

أعراض الجماع خلال الحمل

يتسبب الجماع خلال الحمل بوجود بضعة أعراض، مثل:

  • انقباضات الرحم في بداية الحمل.
  • وجود ألم في أسفل البطن يختفي بسرعة.

5. الإجهاض

إذ أنه قد تنتج انقباضات الرحم في بداية الحمل بسبب الإجهاض الذي ينتج عن خسارة الجنين قبل بلوغ الأسبوع 20 من الحمل.

  • أعراض الإجهاض

يسبب الإجهاض العديد من الأعراض، مثل:

  • آلام في أسفل البطن وأسفل الظهر.
  • خروج أنسجة من المهبل.
  • النزيف المهبلي، الذي يبدأ بخروج إفرازات بنية اللون.

انقباضات الرحم في بداية الحمل: متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

بالرغم من أن معظم حالات انقباضات الرحم في بداية الحمل لا تُعد خطيرة، إلّا أن ظهور بعض الأعراض يتطلب الذهاب إلى الطبيب المختص. ومن هذه الأعراض نذكر:

  1. الشعور بالدوران والدوخة.
  2. آلام في الظهر مرافقة للاستفراغ والغثيان وصعوبة التبول. 
  3. وجود نزيف شديد.
  4. الشعور بألم في الرقبة أو الكتف.
  5. الشعور المفاجئ بالعطش الشديد وعدم التبول. 
  6. وجود إسهال دموي.

انقباضات الرحم في بداية الحمل: التشخيص

يتم تشخيص انقباضات الرحم في بداية الحمل باتباع واحد أو أكثر من الفحوصات التشخيصية الآتية: 

  1. الفحص السريري: الذي يقوم من خلاله الطبيب بجمع معلومات عن الحامل وسؤالها عن طبيعة أعراضها وتاريخ بداية ظهور هذه الأعراض. كما يتم فحص أي علامات قد تدل على وجود أمراض أخرى.
  2. فحص الحوض: ويتضمن فحص الحوض يتضمن فحص الأعضاء الخارجية والداخلية للحوض، مع تحسس الأعضاء الداخلية لمعرفة حجمها.
  3. التصوير بالأمواج فوق الصوتية: الذي يتم من خلاله تصوير الرحم والأعضاء الموجودة في الرحم للتأكد من عدم وجود أي مشاكل.

انقباضات الرحم في بداية الحمل: العلاج

في حال استشارة الطبيب المختص، وعدم وجود أي مشاكل تحتاج إلى علاج خاص، يتم علاج انقباضات الرحم في بداية الحمل بعدة طرق مثل:

  1. أخذ القسط الكافي من الراحة، أو تغيير الوضعية من الوقوف إلى الجلوس، أو من الجلوس إلى التمدد.
  2. الإكثار من شرب الماء، إذ قد تنتج أعراض شبيهة بانقباضات الرحم بسبب الجفاف أو النفخة.
  3. أخذ حمام دافئ، مع الحرض على عدم رفع درجة حرارة الماء بشكل كبير.
  4. اتباع وسائل الاسترخاء، مثل اليوغا.
  5. استخدام الباراسيتامول (Paracetamol) في حال عدم الاستفادة من الطرق السابقة، مع الحرص على عدم تناول أي من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو الأسبيرين. 
من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس 27 أيار 2021