مضاعفات التهاب اللوزتين

يُعاني البعض من التهاب اللوزتين المتكرر، فما هي مضاعفات التهاب اللوزتين؟ وما هي طرق الوقاية منها؟ لنتعرّف عليها في هذا المقال.

مضاعفات التهاب اللوزتين

في ما يأتي مضاعفات التهاب اللوزتين وطرق الوقاية منها:

مضاعفات التهاب اللوزتين

تختلف مضاعفات التهاب اللوزتين باختلاف المُسبب لها، في ما يأتي أبرز المضاعفات التي يعاني منها مريض التهاب اللوزتين:

1. مضاعفات التهاب اللوزتين المزمن

قد تحدث بعض المضاعفات عند تعرُّض المريض للالتهاب اللوزتين بشكل مزمن ومتكرر، إليك أبرزها:

  • توقف القدرة على التنفس أثناء النوم.
  • انتشار التهاب اللوزتين إلى الخلايا المحيطة بهما، مثل: التهاب النسيج الخلوي اللوزي.
  • التهاب ناتج عن تجمّع الصديد حول اللوزتين بسبب التهابهما.

2. مضاعفات التهاب اللوزتين الناتج عن البكتيريا العقدية المقيحة

إذا تعرّض الطفل لالتهاب اللوزتين الناتج عن البكتيريا العقدية المقيحة من المجموعة أ أو غيرها من المجموعات الأخرى ولم يلتزم بأخذ العلاج طوال الفترة اللازمة فذلك يعرّضه لمضاعفات عديدة وخطيرة، مثل الآتي:

  • الحمى الروماتيزمية: وهي حمى قوية تؤثر على أعضاء عديدة من الجسم، مثل: القلب، والعضلات، والجهاز العصبي، والبشرة.
  • الحمى القرمزية: تتميز الحمى القرمزية بظهور طفح جلدي بارزعلى بشرة المريض.
  • التهاب الكلى: أو ما يعرف بشكل أدق بالتهاب كبيبات الكلى التكاثري الحاد.
  • التهاب المفاصل التفاعلي التالي للمكورات العقدية: وهو مرض يؤثر على المفاصل بشكل خاص.

أعراض تدل على خطورة التهاب اللوزتين

يوجد بعض الأعراض الخطيرة والمؤلمة التي قد تتطور إلى مضاعفات عند المريض، إليك أبرزها:

  • تضخم في الغدد الليمفاوية المحيطة بالرقبة.
  • ظهور صديد أبيض حول اللوزتين.
  • رائحة نفس كريهة.

طرق الوقاية من مضاعفات التهاب اللوزتين

يمكنك الوقاية من مضاعفات التهاب اللوزتين عن طريق الالتزام بالآتي:

1. تلقي العلاج المناسب والالتزام فيه

إذا شعرت بأعراض التهاب اللوزتين عليك القيام بالآتي:

  • يجب عليك الذهاب فورًا للطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة سبب التهاب اللوزتين وتلقي العلاج المناسب.
  • لا تستخدم المضاد الحيوي إذا كانت نتيجة التحاليل الخاصة بوجود البكتيريا سلبية، حيث لا يوجد فائدة لذلك.
  • يُنصح بتناول مسكنات تخفف أعراض الالتهاب إذا كان سبب الالتهاب فيروسي.
  • يقوم الطبيب بكتابة المضاد الحيوي المناسب لنوع البكتيريا ولمدة غالبًا ما تكون عشرة أيام.
  • يجب الالتزام في أخذ العلاج المكتوب طوال المدة الزمنية التي أوصى بها الطبيب لتجنب التعرّض لأي مضاعفات خطيرة.

2. القيام بأمور منزلية تساعد في التخفيف من الالتهاب

إليك أهم النصائح المنزلية للتقليل من حدة التهاب اللوزتين ومضاعفاته:

  • الالتزام بالراحة التامة لمساعدة جسمك على مقاومة البكتيريا والتخلص منها.
  • اشرب الكثير من السوائل، حيث تساعد السوائل على التقليل من مشكلة جفاف الحلق التي ترافق الالتهاب.
  • ينصح بشرب المشروبات الساخنة مثل شاي الأعشاب، حيث وُجد أن الجسم يصبح أكثر جفافًا عند تعرضه لعدوى ميكروبية.
  • احرص على مضمضة الفم بالماء والملح للتقليل من الشعور بالألم عند البلع.
  • تناول الحلوى المرطبة لتهدئة التهاب الحلق والتخفيف من حدته.
  • استخدم مرطبات الجو وحمام البخار للتقليل من وجود الهواء الجاف الذي يزيد تفاقم أعراض التهاب اللوزتين.
  • تجنب التعرض لمحفّزات التهاب اللوزتين، مثل: التدخين، والأماكن الخاصة بالمدخنين.
  • تناول دواء خافض للحرارة عند الشعور بالارتفاع درجة حرارتك، مثل: الأسيتامينوفن، والأيبوبروفين.

طرق الوقاية من الإصابة المتكررة بالتهاب اللوزتين

للتقليل من فرصة الإصابة بالتهاب اللوزتين يجب عليك القيام بالآتي:

  • حافظ على غسل يديك جيدًا ولمرات متعددة خلال اليوم خصوصًا قبل لمس فمك أو أنفك.
  • تجنب مشاركة أكلك ومشروبك وإناء طعامك مع الأشخاص المرضى.
  • استبدل فرشاة الأسنان الخاصة بك بشكل منتظم.
من قبل آلاء سليمان - الثلاثاء 29 كانون الأول 2020