مشروبات تخفف الحموضة

هناك عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بالحموضة، مثل: النظام الغذائي الخاطئ، وتسبب الشعور بألم، ولتخفيف حرقة المعدة بطرق طبيعية سوف نخبرز بأبرز مشروبات تخفف الحموضة.

مشروبات تخفف الحموضة

يعد ارتجاع حمض المعدة من المشكلات الصحية الشائعة التي تصيب العديد من الأشخاص، وقد تكون الحموضة مزمنة، مما يسبب الشعور بالألم باستمرار، وخاصةً عند تناول الأطعمة التي تزيد من حرقة المعدة.

ولتخفيف ألم الحموضة يمكن الاستعانة بمجموعة مشروبات تخفف الحموضة والأعراض المصاحبة لها.

مشروبات تخفف الحموضة

فيما يأتي أبرز مشروبات تخفف الحموضة:

1. شاي الزنجبيل

بفضل خصائصه المضادة للالتهابات، يعد الزنجبيل من أفضل مشروبات تخفف الحموضة، حيث يساعد على تهدئة المعدة بصورة طبيعية، كما يمكن أن يساعد في تقليل إنتاج حمض المعدة، ولكن يجب التأكد من عدم احتوائه على الكافيين.

وينصح بتناول شاي الزنجبيل من خلال نقع الزنجبيل الطازج في الماء الساخن، ويمكن تحلية الزنجبيل بإضافة القليل من العسل إليه. 

ويمكن إضافة البابونج وعرق السوس إلى الزنجبيل لزيادة القدرة على تهدئة أعراض ارتجاع الحمض. 

2. الحليب

يمكن أن تساعد أنواع الحليب قليلة الدسم أو الخالية من الدهون على تخفيف الحموضة، كما قد يساعد حليب اللوز في علاج المشكلة، وذلك لأنه قلوي ويمكن أن يعادل حموضة المعدة.

وينصح بتجنب الحليب كامل الدسم، لأن الدهون يمكن أن تسبب تفاقم أعراض الارتجاع الحمضي المريئي

3. بعض أنواع العصائر الطبيعية

ينصح بتناول بعض العصائر الطازجة التي يمكن أن تخفف الحموضة، مثل: عصير البنجر، وعصير الكمثرى، وعصير البطيخ، وعصير الشمام، والتي يسهل صنعها في المنزل، وينبغي عدم إضافة السكر لهذه العصائر لأن السكريات قد تزيد من الشعور بالحرقة.

وفي المقابل ينبغي تجنب العصائر الحمضية، مثل: البرتقال والجريب فروت، وكذلك عصائر التوت البري والمانجو والكرز والأناناس، حيث أن هذه العصائر يمكن أن تزيد أعراض الحموضة بدلًا من تخفيفها.

4. عصير الألوفيرا

قد يساعد عصير الصبار في تخفيف حرقة المعدة، حيث أنه يتمتع بخصائص مضادة للالتهابات، بالإضافة إلى فوائده الصحية العديدة.

كما تساهم المركبات الموجودة في عصير الألوفيرا في التحكم بإفراز الحمض في المعدة، وقد تساعد في علاج قرحة المعدة وتحمي من الإصابة بها. 

ويمكن صنع عصير الألوفيرا في المنزل أو شراء العصير المُعد مسبقًا، وفي هذه الحالة ينصح بالبحث عن عصير الصبار العضوي والنقي بنسبة 100%، وللتأكد من ذلك يمكن قراءة ملصق العبوة بعناية. 

5. عصير الجزر

يحتوي عصير الجزر على مكونات قلوية طبيعية تساعد على معادلة حمض المعدة الزائد الذي يسبب حرقة المعدة.

وعلى الرغم من أن عصير الجزر قد لا يوفر راحة فورية وكاملة لأعراض الارتجاع المعدي المريئي، ولكنه يعد من أبرز مشروبات تخفف الحموضة بشكل آمن ومغذي.

ولصنع عصير الجزر في المنزل يتم استخدام العصّارة المخصصة لهذا الغرض، ويوضع بها 2 كوب من الجزر المقطع للحصول على نصف كوب من العصير الطازج.

6. الماء وماء جوز الهند

في بعض الأحيان يكون الماء هو من أبسط الحلول لتخفيف الحموضة.

كما يمكن أن يكون ماء جوز الهند غير المحلى خيارًا رائعًا آخر للأشخاص الذين يعانون من ارتجاع الحمض.

فهذا المشروب مصدر جيد للكهارل المفيدة، مثل: البوتاسيوم، والتي تعمل على تعزيز توازن درجة الحموضة في الجسم، وهو أمر ضروري للسيطرة على ارتجاع الحمض.

نصائح حول تناول مشروبات تخفف الحموضة

إن الطريقة الخاطئة التي يشرب بها الشخص المشروبات يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تفاقم الحموضة أو حرقة المعدة.

وفيما يأتي بعض الطرق الفعالة لتقليل الأعراض عند اللجوء إلى تناول مشروبات تخفف الحموضة:

  • قم بتناول المشروب طوال اليوم للبقاء رطبًا، وتجنب شرب كميات كبيرة في جلسة واحدة.
  • لا تستهلك المشروبات في وقت متأخر من الليل.
  • ابقى في وضعية الاستقامة بعد تناول أي مشروب.
من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء 5 آب 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 21 أيلول 2021