الغرغرة بزيت جوز الهند: مفيدة أم ضارَّة؟

ما هي فوائد الغرغرة بزيت جوز الهند؟ وهل من الممكن لهذه الوصفة الطبيعية أن تساعد على تحسين الصحة الفموية؟ أهم المعلومات في المقال الآتي.

الغرغرة بزيت جوز الهند: مفيدة أم ضارَّة؟

فلنتعرف في ما يأتي على فوائد الغرغرة بزيت جوز الهند (Coconut Oil Pulling) وأهم المعلومات المتعلقة بها.

ما هي الغرغرة بزيت جوز الهند؟

الغرغرة بزيت جوز الهند، هي إحدى الممارسات التي قد تساعد على تحسين الصحة الفموية، وتشبه إلى حد كبير عملية الغرغرة العادية بغسول الفم، ولكن مع بعض الفروق، مثل:

  • مدة عملية الغرغرة: إذ تتطلب عملية الغرغرة بالزيت الاستمرار في الغرغرة لفترة أطول.
  • المادة المستخدمة: إذ يتم استخدام زيت جوز الهند بدلًا من غسول الفم.

فوائد الغرغرة بزيت جوز الهند

إليك قائمة بأبرز الفوائد الصحية المحتملة لعملية الغرغرة بزيت جوز الهند:

1. الوقاية من تسوس الأسنان

غالبًا ما يكون سبب تسوس الأسنان هو تلوثها بنوع خاص من البكتيريا يدعى بالبكتيريا العقدية الطافرة، إذ يتغذى هذا النوع من البكتيريا على السكريات التي تدخل الفم، ومن ثم يقوم بإطلاق نوع من الأحماض قد يلحق الضرر بمينا الأسنان مسببًا ضعف الأسنان وتسوسها.

قد يساعد زيت جوز الهند على القضاء على هذا النوع من البكتيريا.

إذ وجدت إحدى الدراسات أن الغرغرة بزيت جوز الهند قد يساعد على التقليل من كمية البكتيريا المذكورة في غضون أسبوعين فقط من البدء بالغرغرة بزيت جوز الهند.

2. الحماية من التهابات اللثة

قد تساعد الغرغرة بزيت جوز الهند على خفض فرص الإصابة بالتهاب اللثة، وهو أحد أمراض اللثة التي قد يسببها تراكم البلاك.

كانت إحدى الدراسات قد أظهرت أن الغرغرزة بزيت جوز الهند لمدة 10 دقائق صباحًا على مدى 7 أيام متواصلة قد يساعد على خفض مستويات البلاك في الفم بشكل ملحوظ.

لكن يجب التنويه إلا أن الدراسات التي بحث في هذه الفائدة المحتملة لزيت جوز الهند كانت دراسات قصيرة المدى، و لا زال هناك حاجة لإجراء دراسات بعيدة المدى في هذا الصدد. 

3. تخفيف رائحة الفم الكريهة

قد تتسبب العديد من العوامل المختلفة في تحفيز الإصابة برائحة الفم الكريهة، مثل إهمال النظافة الفموية أو الإصابة بأمراض اللثة، ومن الممكن تخفيف حدة هذه المشكلة الصحية من خلال الغرغرة بالزيت.

كانت إحدى الدراسات قد أظهرت أن الغرغرة بالزيت قد تساعد على تخفيف حدة رائحة الفم الكريهة، ولكن يجب التنويه إلى أن الزيت المستخدم في هذه الدراسة كان زيت السمسم، ولكن قد يكون لزيت جوز الهند فوائد شبيهة.

4. فوائد أخرى

قد يكون للغرغرة بزيت جوز الهند العديد من الفوائد المحتملة الأخرى للصحة الفموية، مثل: 

  • خفض فرص الإصابة ببعض الالتهابات الفطرية، لا سيما الالتهابات التي قد تسببها فطريات المبيضات.
  • تسريع تعافي والتئام اللثة المصابة، ويعزى ذلك غالبًا لاحتواء زيت جوز الهند على نسبة جيدة من فيتامين ي الذي قد يساعد على تسريع تعافي الجروح.
  • تبييض الأسنان، ولكن يجب التنويه إلى أن الأدلة العلمية التي تثبت فعالية الغرغرة بزيت جوز الهند في هذا الصدد شحيحة.

طريقة الغرغرة بزيت جوز الهند

تستطيع الغرغرة بزيت جوز الهند من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  1. قم بأخذ 1-2 ملعقة من زيت جوز الهند، وابدأ باستخدام الزيت للغرغرة بلطف كما تستخدم غسول الفم.
  2. استمر في الغرغرة لفترة تتراوح بين 10-20 دقيقة، مع الحرص على عدم ابتلاع أي كمية من الزيت.
  3. قم ببصق الزيت، ثم اغسل فمك بماء دافئ يحتوي على القليل من الملح.
  4. اختتم العملية بتنظيف أسنانك باستخدام الفرشاة والمعجون.
  5. كرر العملية 2-3 مرات أسبوعيًّا.

يفضل البدء بهذا الروتين على الريق صباحًا، أي بمجرد استيقاظك من النوم، قبل تنظيف الأسنان وقبل تناول أو شرب أي شيء.

يجب التنويه إلى أن عدم تحول لون الزيت بعد الانتهاء من عملية الغرغرة إلى اللون الأبيض قد يكون مؤشرًا على عدم قيامك بالغرغرة بطريقة صحيحة.

أضرار الغرغرة بزيت جوز الهند

قد تتسبب عملية الغرغرة ببعض الأضرار، مثل:

  • تحفيز الرغبة بالتقيؤ.
  • مضاعفات صحية تتعلق بابتلاع الزيت، إذ يعمل الزيت على جمع البكتيريا والسموم الموجودة في مختلف مناطق الفم أثناء عملية الغرغرة، لذا يجب بصقه فور الانتهاء من الغرغرة. 
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي الشحمي، وهو نوع من المشكلات الصحية التي قد تنتج عن دخول نوع من أنواع الزيوت إلى المجرى التنفسي خطأ، وهو أمر وارد الحدوث أثناء أثناء الغرغرة بزيت جوز الهند.

نصائح لتجنب أضرار الغرغرة بزيت جوز الهند

تستطيع خفض فرص إصابتك بأية أضرار من عملية الغرغرة بالزيت من خلال اتباع النصائح الآتية: 

  • لا تستخدم أكثر من 10 مللتر من زيت جوز الهند أثناء عملية الغرغرة.
  • استعمل لسانك لتحريك الزيت ولتوزيعه في كافة مناطق الفم أثناء عملية الغرغرة.
  • قم بتحريك الفك وكأنك تقوم بمضغ الطعم أثناء الغرغرة.
  • عندما تلاحظ أن قوام الزيت أصبح قريبًا من قوام الماء، قم ببصقه على الفور.
  • حاول أن لا تبتلع زيت الغرغرة على الرغم من أن ابتلاع كميات صغيرة من الزيت قد لا يلحق بك أي ضرر، إلا أن ابتلاع كامل كمية الزيت خطأ قد يستدعي استشارة الطبيب.

كما يفضل استبدال جوز الهند بأي زيت آخر إذا كنت تعاني من حساسية تجاهه.

من قبل رهام دعباس - الأربعاء 4 تشرين الثاني 2020
آخر تعديل - الأربعاء 4 تشرين الثاني 2020