العلاقة بين الرمان والسكري

يُعرف الرمان بطعمه حلو المذاق، فما العلاقة بين الرمان والسكري؟ وهل يُنصح بتناوله؟ وما هي فوائده الأخرى؟

العلاقة بين الرمان والسكري

يحرص مريض السكري على المحافظة على مستوى السكر في الدم، لنتعرّف على العلاقة بين الرمان والسكري في المقال الآتي:

العلاقة بين الرمان والسكري

يسبب مرض السكري غير المنضبط الكثير من المضاعفات، لنتعرف من خلال ما يأتي على العلاقة بين الرمان والسكري:

1. الرمان والتقليل من تصلب الشرايين

يزيد مرض السكري من فرصة الإصابة بتصلب الشرايين، وفي الحقيقة لتصلب الشرايين مضاعفات خطيرة على جسم الإنسان أهمها: النوبة القلبية، والسكتة الدماغية، إذ يساعد شرب عصير الرمان على تقليل فرص الإصابة بتصلب الشرايين، وذلك لاحتواء الرمان على مضادات أكسدة قوية ترتبط بالسكر الموجود فيها وهي التي تقوم بحماية الشرايين من التصلب.

2. الرمان وتقليل الكولسترول الضار في الدم

يساهم مرض السكري في زيادة ارتفاع الكولسترول والدهنيات في الدم، حيث وجد أن للرمان قدرة في التقليل من امتصاص الكولسترول الضار عن طريق مضادات الأكسدة الموجودة فيه، بالإضافة إلى دوره في تعزيز جهاز المناعة.

3. الرمان وثبات السكر في الدم

يحتوي عصير الرمان على نسبة مماثلة من السكر الموجود في أي عصير فواكه طبيعي آخر، ولكن من المفاجآت السارة أنه وُجد أن بعد شرب عصير الرمان لمدة ثلاثة أشهر أنه ساهم في التقليل من مخاطر ومضاعفات مرض السكري مع ثبات قراءات السكر في الدم وعدم ارتفاعها.

فوائد الرمان الأخرى

يحتوي الرمان على فيتامينات ومضادات للأكسدة تجعل له فوائد عديدة، والتي من أهمها ما يأتي:

  • التقليل من أوجاع المعدة.
  • التقليل من هبات ما بعد انقطاع الدورة وسن اليأس.
  • التقليل من ضغط الدم المرتفع.
  • التخفيف والحد من البواسير.
  • حماية القلب كما ذكرنا سابقًا.
  • التقليل من فرص الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • الحفاظ على شباب الجسم من خلال تقليل ظهور علامات تقدم السن.

فواكه مفيدة لمرضى السكري

بعد التعرف على العلاقة بين الرمان والسكري هناك أيضًا بعض الفواكه التي تفيد مرضى السكري، من أهمها:

1. التوت

يحتوي التوت خاصة التوت البري على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الكولسترول الضار.

2. البطاطا الحلوة

تعد البطاطا الحلوة من الأطعمة الغنية بالألياف ومضادات الأكسدة كما تتميز البطاطا الحلوة بانخفاض دورها في رفع مؤشر السكر في الدم ممّا يجعلها من الأغذية المناسبة لمرضى السكري.

3. الحمضيات

تعد الحمضيات من الفواكه المهمة لاحتوائها على كمية وفيرة من فيتامين ج، وقد يخاف بعض مرضى السكري من تناول الأنواع الحلوة منها، مثل البرتقال، ولكن لحسن الحظ وُجد أن هذه الفواكه تحتوي على ألياف تساعد في الشبع كما تساعد في امتصاص والتقليل من نسبة السكر في الدم.

الجدير للذكر أنه يعد الجريب فروت من الحمضيات التي تتداخل مع الكثير من الأدوية لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناولها.

4. التفاح

يعد التفاح من الفواكه المفضلة المليئة بالألياف وفيتامين ج، كما يحتوي على الأنثوسيانين (Anthocyanin) الذي يساعد في تعزيز الأنسولين والحماية من الإصابة بالسكري والسمنة، ولكن من ناحية أخرى يحتوي التفاح على نسبة من الكربوهيدرات التي يجب الحذر منها خصوصًا لمرضى السكري وتناول تفاحة صغيرة الحجم.

5. الكرز

يحتوي الكرز أيضًا على مادة الأنثوسيانين التي تساعد في التقليل من السكر في الدم، كما يعد الكرز من الفواكه الغنية بالفيتامينات، مثل: فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ب، كما يحتوي الكرز على الحديد، والكالسيوم، والألياف ممّا يجعله من الفواكه المميزة والمناسبة للكثيرين.

الجدير للذكر أن جميع الفواكه تحتوي على سكر لذلك يجب الانتباه وتناول كميات قليلة ومحددة منها للحفاظ على معدل السكر في الدم وتجنب ارتفاعه.

من قبل آلاء سليمان - الخميس 19 تشرين الثاني 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 15 حزيران 2021