فيتامين E يقلل من خطر الإصابة بسكتة دماغية لدى الرجال الذين يعانون من فرط ضغط الدم

فيتامين E يقلل من خطر الإصابة بسكتة دماغية لدى الرجال الذين يعانون من فرط ضغط الدم

فيتامين E يقلل من خطر الإصابة بسكتة دماغية لدى الرجال الذين يعانون من فرط ضغط الدم

تنجم الحادثة الوعائية الدماغية -CVA أو السكتة الدماغية (Stroke ) عن الإصابة بنزيف دماغي أو نتيجةً لتوقف إمدادات الدم إلى الدماغ (إقفار/ نقص تروية -Ischemia). وقد أظهرت دراسة أجريت مؤخراً, وتم نشرها في عدد تشرين الأول / أكتوبر من المجلة العلمية Archives of Neurology أن تناول فيتامين E من قبل الرجال الذين يعانون من فرط ضغط الدم (hypertension), داء السكري وأمراض القلب, يقلل من خطر حدوث خلل أو حادثة وعائية دماغية قاتلة.

قام الباحثون بفحص تأثير فيتامين E وبيتا كاروتين (Beta carotene) على بدء حصول الحادثة الوعائية الدماغية وعلى نتائجها. شملت الدراسة نحو 30,000 رجل من فنلندا تراوحت أعمارهم بين 50 وحتى 69 عاما عند بدء البحث (ما بين سنة 1985 وسنة 1988).

تم تقسيم المشاركين إلى أربع مجموعات: المجموعة الأولى تلقت فيتامين E, المجموعة الثانية تلقت بيتا كاروتين, المجموعة الثالثة تلقت فيتامين E والبيتا كاروتين معا، أما المجموعة الرابعة فقد تلقت الغفل (دواء وهمي - Placebo). تم إجراء تقييم طبي لجميع الرجال في بداية البحث, وتم إعطاؤهم إستبيانات لتعبئة تفاصيلهم الشخصية, عاداتهم اليومية وتاريخهم الطبي. في مرحلة لاحقة من الدراسة التي استمرت في بعض الحالات 6 سنوات وأكثر, تم فحص المشاركين 3 مرات في السنة.

تبين أن الرجال الذين لم يعانوا من فرط ضغط الدم, لم يكن لفيتامين E أي تأثير على احتمال إصابتهم بحادثة وعائية دماغية، بينما أدى فيتامين E إلى تقليل خطر الإصابة بحادثة وعائية دماغية  لدى الرجال الذين يعانون من فرط ضغط الدم, دون زيادة خطر الإصابة بنزيف دماغي لدى المرضى الذين يعانون من السكري أيضاً.

لم يكن للبيتا كاروتين أي تأثير ملحوظ, باستثناء على مجموعة واحدة: المشاركون الذين كانوا يشربون الكحول. لدى هذه المجموعة, كان البيتا كاروتين متربطاً بازدياد خطر الإصابة بحادثة وعائية دماغية نتيجةً لحدوث نزيف دماغي وتدني الخطر الناجم عن الإقفار. كانت هذه العلاقة أكثر قوة ووضوحا كلما إزداد إستهلاك الكحول.

وقد نوه الباحثون إلى حقيقة أن هذه النتائج مبكرة, وأنه لا تزال هنالك حاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث لفحص مدى تأثير إستعمال فيتامين E والبيتا كاروتين.