العلاج بالبرودة: استخدامات عديدة ومحاذير

قد تبدو فكرة الجلوس في حوض من الثلج لعلاج بعض الأمراض فكرة غريبة، ولكنها تُستخدم في الطب باسم العلاج بالبرودة، فماذا تعرف عن هذا العلاج؟

العلاج بالبرودة: استخدامات عديدة ومحاذير

العلاج بالبرودة (Cryotherapy) هو طريقة لعلاج الألم وبعض الأمراض عن طريق تعريض الجسم بأكمله أو منطقة محددة منه لدرجات حرارة منخفضة قد تتجاوز 129- درجة مئوية لفترة قصيرة. 

فوائد استخدام العلاج بالبرودة

هناك العديد من الاستخدامات والفوائد المحتملة للعلاج بالبرودة، نذكر منها:

  • تعزيز صحة الجسم: إذ أن العلاج بالبرودة يساعد في تقليل الالتهابات الناتجة عن النشاط الزائد للجهاز المناعي، ومن خلال تقليل الالتهابات يتم تعزيز الصحة بشكل عام.
  • يسكن الألم ويساعد في شفاء العضلات: يُعد وضع قوالب الثلج على أماكن ألم العضلات شكل من أشكال العلاج بالبرودة، حيث يزداد تدفق الدم بعد إزالة مصدر البرودة مما يسهّل ويسرّع من عملية الشفاء، ويُستخدم هذا العلاج أيضًا في الشفاء من الإصابات الرياضية المؤلمة.
  • يعالج بعض المشاكل الجلدية: يساعد العلاج الموضعي بالبرودة في علاج بعض المشاكل الجلدية مثل الكلف وسرطان الجلد.
  • خسارة الوزن: قد يساعد هذا العلاج في عملية خسارة الوزن، من خلال تحفيز عملية الأيض. 
  • يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة: قد يساعد العلاج بالبرودة في التقليل من الالتهابات التي قد تؤدي إلى أمراض مزمنة عديدة مثل السرطانات والسكري والخرف، كما يساعد في التقليل من أعراض الأكزيما مثل جفاف الجلد والحكة.
  • يعالج بعض الأمراض النفسية: قد يفيد هذا العلاج في التقليل من أعراض الأمراض النفسية مثل القلق والاكتئاب من خلال تقليل الالتهاب.
  • يقلل من آلام الشقيقة: إن علاج البرودة الذي يتم تسليطه على الرقبة قد يساعد في التقليل من آلام الشقيقة.
  • يعالج بعض الأمراض العصبية: من فوائد العلاج بالبرودة المحتملة علاج بعض الأمراض الناتجة عن تهيّج الأعصاب، مثل الأورام العصبية وانحصار الأعصاب.

الأعراض الجانبية لاستخدام العلاج بالبرودة

هناك بعض الأعراض الجانبية للعلاج بالبرودة، نذكر منها:

1. إصابات الجلد

قد يسبب العلاج بالبرودة بعض إصابات الجلد، مثل: 

  • لسعة الصقيع: تُعد لسعة الصقيع (Frost Bite) أكثر إصابات الجلد انتشارًا بسبب علاج البرودة، وتحدث عندما يتعرض الجلد أو النسيج تحت الجلد للتجمد، مما قد يؤدي إلى تلف الأنسجة الدائم.
  • تجمد الأطراف: قد يظهر تجمد الأطراض كعرض من الأعراض الجانبية للعلاج بالبرودة، مسببًا ظهور التورم والحبوب والحروق.
  • التهاب السَبَلة الشحمية الباردة: يسبب التهاب السبلى الشحمية الباردة ضهور طفح جلدي على شكل حبوب صغيرة صلبة، أو رقع حرشفية مرتفعة، أو كتل عميقة داخل الجلد.

2. النزيف

قد يسبب العلاج بالبرودة نزيفًا من بعض الأنسجة مثل الكبد أو الرئتين أو الكليتين.

3. مشاكل في الرئة

قد يسبب هذا العلاج مشاكل في الرئة مثل تجمع السوائل في الفراغ الذي يحيظ بالرئتين، أو انهيار الرئتين.

4. تلف الأعصاب

قد يسبب هذا العلاج مشاكل في الأعصاب مسببًا الخدران والتنميل مع تهيج واحمرار الجلد. 

5. مشاكل أخرى

قد يسبب هذا النوع من العلاج بعض المشاكل الصحية الأخرى، مثل إصابات العيون وفقدان الذاكرة المفاجئ المؤقت والاختناق، ومن الممكن أن يتعرض الشخص لخطلر الموت في حال ازداد وقت العلاج عن الوقت المطلوب. 

محاذير استخدام العلاج بالبرودة

هناك عدة محاذير ونصائح يجب اتباعها قبل اللجوء إلى هذا النوع من العلاج، نذكر منها:

  • يجب استشارة الطبيب المختص قبل استخدام العلاج بالبرودة، لموازنة الفوائد والأعراض الجانبية؛ حيث أن العلاج قد يتضمن التعرض للأشعة السينية.
  • يجب تجنب استخدام هذا النوع من العلاج من قِبل الحوامل والأطفال ومرضى ارتفاع ضغط الدم والقلب.
  • يجب التأكد من عدم النوم خلال التعرض للعلاج بالبرودة.
من قبل د. جود شحالتوغ - الثلاثاء 3 تشرين الثاني 2020