الحلبة للمعدة: هل هي مفيدة؟

ما هي حقيقة فوائد الحلبة للمعدة؟ وهل يُشكّل استخدامها خطرًا على الصحة؟ دعونا نلقي نظرة سريعة على الإجابات من خلال هذا المقال المُوجز.

الحلبة للمعدة: هل هي مفيدة؟

إذا أردت معرفة فوائد الحلبة للمعدة فتابع السطور الآتية:

فوائد الحلبة للمعدة: ما حقيقة ذلك؟

تكمن فوائد الحلبة للمعدة فيما يأتي:

1. علاج حرقة المعدة

أجريت دراسة على مجموعة من الأشخاص الذين يُعانون من حرقة المعدة المتكررة، تم إعطائهم منتج ألياف الحلبة لمدة 14 يومًا مرتين في اليوم قبل تناول الطعام بما يقارب 30 دقيقة، وبينت النتائج أن الحلبة كانت فعالة في تخفيف شدة حرقة المعدة والأعراض المصاحبة لها.

وقد قلل استخدام الحلبة من تناول مضادات الحموضة الخفيفة، إذ يتشابه تأثير الحلبة مع تأثير أدوية الحموضة المتوفرة بدون وصفة طبية.

2. تخفيف الالتهابات

يُمكن أن تُساعد الحلبة في التخفيف من الالتهابات بما في ذلك التهابات المعدة، وقد بينت دراسة بحثت في الأجزاء الغنية بالقلويد (Alkaloid) والفلافونويد (Flavonoid) من بذور الحلبة قدرة الحلبة على درء الإصابة بالالتهابات والتخفيف منها في حال وجودها.

3. علاج مشكلات الجهاز الهضمي

قد يُفيد استخدام الحلبة في التخفيف من التهاب القولون التقرحي بفضل احتوائها على المواد المضادة للأكسدة مثل الفلافونويد.

كما أنه قد تُساهم في علاج الإمساك، وفقدان الشهية، والانتفاخ فالحلبة تُعد من مقويات الجهاز الهضمي الطبيعية.

طريقة استخدام الحلبة للمعدة

يُمكن تحصيل فوائد الحلبة للمعدة عن طريق تناول شاي الحلبة، ولكن يُنصح قبل استخدامه باستشارة الطبيب للتأكد من عدم الإصابة بأي آثار جانبية خاصة في حال تناول الأدوية، ويُمكن تحضير شاي الحلبة بالشكل الآتي:

  • المكونات 

تتضمن:

  • 1 ملعقة صغيرة من بذور الحلبة.
  • 1 كوب من الماء.
  • 1 ملعقة صغيرة من العسل.
  • أوراق شاي أو ريحان (حسب الرغبة).
  • طريقة التحضير

وتتم بالشكل الآتي:

  1. اسحق بذور الحلبة حتى تصبح ناعمة بعض الشيء.
  2. اغلي الماء، ثم أضف لها بذور الحلبة المسحوقة وأوراق الشاي أو الريحان المُنكهة، واتركها جانبًا لمدة لا تتجاوز ال 5 دقائق.
  3. صفي الشاي في كوب التقديم، وأضف له العسل ثم تناوله.

فوائد الحلبة العامة

أما فوائد الحلبة العامة المُحتملة فتتضمن الآتي:

  • خفض خطر الإصابة بالسكري

يُمكن أن تُفيد الحلبة في خفض خطر الإصابة بالسكري بعدة طرق، مثل: تحسين حساسية الأنسولين، وتقليل امتصاص الغلوكوز المعوي، وتقليل تركيز البروتين الرابط للدهون، وتأخير إفراغ المعدة.

  • تحسين إدرار الحليب للمُرضع

قد تُحفز الحلبة من إدرار الحليب وتُسهل تدفقه في الثدي، وقد تبين أن تناول المرأة المُرضع ما يُقارب 3 أكواب من شاي الحلبة لمدة 14 يومًا سيُحسن من إدرار الحليب خلال الأسبوع الأول.

  • تعزيز فقدان الوزن

تُساهم الحلبة في الشعور بالشبع وكبح الشهية بفضل احتوائها على نسبة عالية من الألياف، ما يُؤدي إلى خفض عدد السعرات الحرارية المُتناولة وبالتالي فقدان الوزن.

  • رفع مستوى هرمون التستوستيرون وزيادة عدد الحيوانات المنوية

يُمكن أن تُساهم الحلبة في رفع مستوى هرمون التستوستيرون وزيادة عدد الحيوانات المنوية، إلى جانب أنها تُحسن المزاج وتزيد الرغبة الجنسية.

  • خفض خطر الإصابة بأمراض القلب

قد تُنظم الحلبة مستويات الكولسترول في الدم، ما يُساعد على تحسين ضغط الدم، وتعزيز صحة القلب، وخفض خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدموية.

أضرار الحلبة

يُعد تناول الحلبة عن طريق الفم آمنًا بجرعات طبيعية تتراوح بين 5 - 10 غرام في اليوم، لكن بالرغم من ذلك قد تُسبب الحلبة بعض الآثار الجانبية، ومنها:

  • اضطرابات المعدة بما في ذلك الإسهال، والغازات، والانتفاخ.
  • رائحة العرق والبول الكريهة.
  • ردود الفعل التحسسية بما فيها السعال، والصفير، واحتقان الأنف، وتورم الوجه.
من قبل دينا الساريسي - الاثنين 18 تشرين الأول 2021