فوائد المورينجا للتخسيس

تم استخدام المورينجا في الطبي الهندي القديم، وتدخل حاليًا في المكملات الغذائية المستخدمة في مجال إنقاص الوزن، فما حقيقية فوائد المورينجا للتخسيس؟ وهل هناك مخاطر من استخدامها؟

فوائد المورينجا للتخسيس

تشتهر نبتة المورينجا (Moringa oleifera) أو ما تعرف بالبان الزيتي أو الشوع بالعديد من الفوائد الصحية المحتملة، إليك حقيقة فوائد المورينجا للتخسيس، وكيفية استخدامها، وأضرارها المحتملة في المقال الآتي:

فوائد المورينجا للتخسيس

أجريت العديد من الدراسات على البشر حول أثر المكملات الغذائية المحتوية على المورينجا في مجال فقدان الوزن، وهي كالآتي:

  • أجريت دراسة على 41 شخصًا يعانون من مرض السمنة خضعوا لنظام غذائي ورياضي إلى جانب المكمل الغذائي المحتوي على المورينجا والكركم والكاري، أظهرت الدراسة الأثر الإيجابي لهذا المكمل في زيادة عدد الكيلوغرامات المفقودة، على الرغم من ذلك لا يمكن الجزم بأن هذه النتيجة تعود للمورينجا بالذات أو لأحدى المكونات الأخرى الموجودة في هذا المكمل.
  • درست مجموعة من الأبحاث أثر استخدام المكملات المحتوية على المورينجا على الوزن، إذ أجريت على أنابيب الاختبار وعلى الحيونات وبينت النتائج أن المورينجا يمكن أن تساعد في تكسير الدهون ومنع تشكلها.

يمكن أيضًأ أن يكون لاحتواء المورينجا على نسبة عالية من فيتامينات ب دور في مجال إنقاص الوزن، فهذه الفيتامينات تساعد في عملية الهضم وتحويل الطعام إلى طاقة.

عمومًأ يجب استشارة الطبيب قبل تناول المورينجا للتخسيس أو غيرها من الاستخدامات، خصوصًا إذا كنت تعاني من حالة صحية معينة أو تتناول الأدوية.

جرعة المورينجا الموصى بها وطريقة الاستخدام

يعتمد تحديد الجرعة على العديد من العوامل، مثل: الحالة الصحية، والعمر وغيرها، حتى الآن لم يتم تحديد الجرعات المناسبة.

توجد المورينجا بعدة أشكال، وهي كالآتي:

  • المسحوق: الشكل أكثر شيوعًا، طعمه لاذع مائل للحلاوة قليلًا، يمكن أن يضاف للعصائر.
  • الكبسولات: تحتوي هذه الكبسولات على مستخلص أوراق المورينجا أو على مسحوقه، يُفضل شراء المستخلص لاحتوائه على فائدة أكبر.
  • الشاي: يمكن إضافة التوابل للشاي لإخفاء طعم المورينجا، يعد شاي المورينجا خالٍ من الكافيين ويمكن أن يساعد على الاسترخاء.

محاذير استخدام المورينجا

بعد ذكر فوائد المورينجا للتخسيس من المهم ذكر أضرارها ومحاذير استخدامها، عمومًا تُعد المكملات المحتوية على أوراق وبذورالمورينجا آمنة عندما يتم استخدامها لفترة قصيرة، لكن يُحذر من تناول مستخلصات جذور المورينجا فهي تحتوي على مادة السبيروتشين (Spirochin) السامة.

يجب الحذر عند استخدام المورينجا لدى الفئات الآتية:

  • الحوامل: تتسبب المواد الكيميائية في اللحاء والزهور والجذور الإجهاض، لذا يُفضل تجنب المورينجا بجميع أجزائها.
  • المرضعات: تُستخدم أحيانًا لإدرارالحليب، لكن لا توجد معلومات كافية حول أمانها بالنسبة للرضيع، لذا يُفضل تجنب استخدامها.
  • مرضى السكري: تسبب انخفاض في مستوى السكر بالدم، لذا يجب مراقبة علامات انخفاض السكر وقياسه بشكل منتظم حتى تتجنب هبوط السكر الحاد.
  • مرضى انخفاض ضغط الدم: تُسبب انخفاض في ضغط الدم، هناك مخاوف من حدوث هبوط حاد في الضغط لدى هذه الفئة عند تناول المورينجا.
  • مرضى خمول الغدة الدرقية: قد تسبب المورينجا تدهور في الحالة.

التداخلات الدوائية للمورينجا

إذا كنت تعاني من حالة صحية معينة وتأخذ العلاج من المهم استشارة الطبيب حول التداخلات الدوائية مع المورينجا، والتي تشمل الآتي:

1. أدوية علاج خمول الغدة الدرقية

من أمثلة هذه الأدوية: الليفوثيروكسين (Levothyroxine) بكافة أشكاله التجارية، حيث تقلل المورينجا الكمية الممتصة منه ما يقلل فعاليته.

2. الأدوية التي تُستقلب بإنزيم (CYP3A4)

يوجد عدد كبير من هذه الأدوية، منها الآتي:

  • الوفاستاتين (Lovastatin).
  • الكيتوكونازول (Ketoconazole).
  • الإتراكونازول (Itraconazole).
  • التريازولام (Triazolam).
  • الفيكسوفينادين (Fexofenadine).

3. أدوية علاج السكري

من أمثلتها ما يأتي:

  • الأنسولين (Insulin).
  • غليوبريد (Glyburide).
  • روزغليتازون (Rosiglitazone).
  • بيوغليتازون (Pioglitazone).
  • الغليميبريد (Glimepiride).

4. أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم

من هذه الأدوية ما يأتي:

  • اللوزارتان (Losartan).
  • الكابتوبريل (Captopril).
  • الفوروسيميد (Furosemide).
  • الديلتيازم (Diltiazem).

استخدامات أخرى للمورينجا

تحتوي المورينجا على العديد من الفيتامينات والمعادن، كما أن لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهاب ومضادة للسرطان وغيره، لذا من المحتمل أن يكون لها فوائد في العديد من المجالات، مثل:

  • تساعد على تغذية الشعر والجلد وحمايته.
  • يمكن أن تسهم في علاج السرطان أو الوقاية منه.
  • قد تعمل على تقوية العظام.
  • قد تساعد في علاج بعض الأمراض النفسية.
  • تسريع التئام الجروح.
  • يمكن أن يكون لها تأثيرًا في علاج مرض السكري وعلاج الربو.
من قبل د. دانا الريموني - الثلاثاء 12 كانون الثاني 2021