الإبر الصينية للتخسيس: هل هي فعّالة؟

هل تشكو من السمنة وترغب في تجربة العلاج بالإبر الصينية للمساعدة على تخفيف وزنك؟ اقرأ المقال الآتي للتعرف على دور الإبر الصينية للتخسيس.

الإبر الصينية للتخسيس: هل هي فعّالة؟

تعد الإبر الصينية أحد العلاجات التكميلية القديمة التي يعتمد مبدأ عملها على وخز مناطق معينة من الجسم بإبر صغيرة رفيعة تهدف إلى تنظيم تدفق الطاقة في الجسم فيساعد ذلك على حل بعض المشكلات الصحية وتسكين الألم وقد يمتلك دور في تخفيف الوزن أيضًا، وإليك المعلومات حول دور الإبر الصينية للتخسيس:

ما حقيقة فوائد الإبر الصينية للتخسيس؟

في الحقيقة لا يمكن الجزم بدور الإبر الصينية كعلاج وحيد في تخفيف الوزن والتخلص من السمنة بشكل مؤكد، إذ إن معظم الدراسات المتعلقة بذلك تبين بأن الإبر الصينية تساعد على التخسيس عند تجربتها مع طرق التخسيس التقليدية الأخرى كممارسة الرياضة واتباع حمية غذائية، فيكون دورها هو تعزيز فقدان الوزن بالتعاون مع الطرق التقليدية، لذا لا بأس من تجربتها في حال عدم وجود أي موانع لإجرائها.

دور الإبر الصينية للتخسيس

قد تساعد جلسات الإبر الصينية على تخفيف الوزن وتساهم في حل مشكلة السمنة عند البعض من خلال الطرق الآتية:

1. المساعدة على تنظيم عمليات الأيض

قد تساعد الإبر الصينية في تنظيم وتعزيز عمليات الأيض في الجسم، ويكون ذلك من خلال تنظيم عملية الهضم وبعض الهرمونات كالإنسولين وغيره من الهرمونات، فيساهم ذلك في تسريع عملية حرق الدهون.

2. التأثير في هرمونات الشهية

تساعد جلسات الإبر الصينية على تثبيط الشهية وتنظيم الهضم من خلال تحفيز هرمون الغريلين (Ghrelin) المسؤول عن التحكم بالشهية للطعام، وهرمون ليبتين (Leptin) المسؤول عن عملية تخزين الدهون وأيضًا مما يساهم في التخسيس وتخفيف الوزن.

3. التأثير في هرمونات المزاج والتوتر

يمكن للإبر الصينية أن تساعد على التخسيس من خلال التأثير في مستوى هرمون الكورتيزول، وهو هرمون ترتفع مستوياته في حالات التوتر والقلق وتؤدي زيادته إلى زيادة الوزن، فتساعد الإبر الصينية على تقليل مستوى هذا الهرمون مما يساهم في الحد من السمنة.

ومن جهة أخرى فإن فوائد الإبر الصينية للتخسيس قد تتحقق من خلال تحفيز الجهاز العصبي لإفراز الإندورفين (Endorphins) الذي يساهم بدوره في تثبيط الشهية وتحسين المزاج.

دراسات حول الإبر الصينية للتخسيس

ومنها الآتي:

  • أشارت دراسة أجريت على 80 شخصًا يشكون من السمنة بدور الإبر الصينية بالتعاون مع اتباع حمية غذائية قليلة السعرات الحرارية في تخفيف الوزن بالإضافة إلى ودروها في تثبيط الالتهاب في الجسم أيضًا وذلك بعد إجراء الجلسات على مدى 3-6 شهور.
  • أوجدت دراسة أخرى لعام 2017 دورًا لوخز الإبر الصينية في المنطقة ما خلف الأذن في علاج السمنة عند 50 امرأة، إذ تبين بأنها فعالة في تخفيف الوزن لديهن وانخفاض مؤشر كتلة الجسم، وتقليل نسبة الدهون المختزنة، وانخفاض في قياس محيط كل من الخصر والحوض.

أضرار الإبر الصينية للتخسيس

تعد الإبر الصينية علاجات آمنة غالبًا وقليلة الأضرار الجانبية، ولكن لا بد من التطرق إلى بعض التحذيرات حول الإبر الصينية ومنها الآتي:

1. الآثار الجانبية للإبر الصينية

وهي آثار بسيطة محتملة ومنها:

  • الألم في مكان وخز الإبر.
  • النزف البسيط أو ظهور الكدمات في محل وخز الإبر.
  • العدوى في الحالات التي لا يتم فيها التعقيم.

2. ممنوعات إجراء الإبر الصينية

في بعض الحالات فإن الاستشارة الطبية ضرورية قبل إجراء الإبر الصينية، إذ إنها قد تكون ممنوعة في الحالات الآتية:

  • الإصابة بأمراض النزف أو تناول الأدوية المميعة: إذ قد يزداد خطر النزف لديهم.
  • الحمل: بحيث يمنع وخز الإبر في مناطق معينة للحامل قد تعمل على تحفيز الولادة المبكرة.
  • تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب: إذ قد تؤثر الإبر في عمل الجهاز.
من قبل د. غفران الجلخ - الأربعاء 30 آذار 2022
آخر تعديل - الخميس 31 آذار 2022