فقدان الذاكرة اللحظي: دليلك الشامل

ماذا تعرف عن فقدان الذاكرة اللحظي؟ هل يمكن علاجه؟ تعرف على أهم المعلومات حول ذلك بعد قراءة هذا المقال.

فقدان الذاكرة اللحظي: دليلك الشامل

قد تكون سمعت مسبقًا بفقدان الذاكرة الطويل، في هذا المقال سنقوم بالحديث عن نوع آخر من فقدان الذاكرة وهو فقدان الذاكرة اللحظي (Short term memory loss):

ما هو فقدان الذاكرة اللحظي؟

فقدان الذاكرة اللحظي هو نسيان المعلومات التي قام الشخص بتلقيها في الوقت الحالي، كما قد تتمثل بنسيان بعض الأمور بعد القيام بفعلها مثل: إعادة السؤال مرتين أو تكرار السؤال عن ذات الشيء.

قد يكون فقدان الذاكرة اللحظي أمر متعلق بالتقدم في السن أو نتيجة عدم التركيز على تذكر شيء معين أو نتيجة تشتت الانتباه وهذا ما سنعرف تفاصيله بشكل أكبر في هذا المقال.

ما هي أعراض فقدان الذاكرة اللحظي؟

هناك عدد من الأعراض، مثل:

  • تكرار نفس السؤال عدة مرات.
  • عدم القدرة على تذكر المعلومات التي تم سماعها للتو أو عدم القدرة على التركيز فيها.
  • نسيان مناسبات قريبة أو تجارب قام بها حديثًا.
  • نسيان الأماكن التي قام بوضع الأشياء فيها.
  • نسيان أمر قام بسماعه عبر الراديو أو مشاهدته عبر التلفاز

ما هي أسباب فقدان الذاكرة اللحظي؟

هناك عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى أسباب هذا النوع من فقدان الذاكرة، مثل:

1. تناول بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية التي قد تؤدي إلى فقدان الذاكرة اللحظي، مثل:

  • مضادات الاكتئاب.
  • مضادات القلق.
  • مرخيات العضلات.
  • بعض الأدوية المنومة.

2. شرب الكحول والتدخين

قد يسبب شرب الكحول لمدة طويلة فقدان الذاكرة اللحظي، كما يقلل التدخين من نسبة الأكسجين الواصلة للدماغ وهو أمر قد يؤدي إلى فقدان الذاكرة اللحظي لذا ينصح بالحد أو ترك كل من التدخين والكحول.

3. عدم النوم جيدًا

النوم يعد من الأمور التي قد تؤثر على الذاكرة تحديدًا على كمية ساعات النوم وجودة النوم وهي أمور تؤثر على الذاكرة، إذ يعد كل من عدم النوم لساعات كافية أو الاستيقاظ بشكل متكرر أثناء النوم عوامل تضعف من الذاكرة. 

4. السكتة الدماغية

من الممكن أن تكون السكتة الدماغية أحد أسباب فقدان الذاكرة اللحظي، حيث قد يتذكر الشخص ما حصل في الطفولة وأحداثها بشكل جيد وينسى أمور قد حدثت مؤخرًا، مثل: ماذا تناول على الغداء.

5. أسباب أخرى

هناك بعض الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى فقدان الذاكرة اللحظي، مثل:

  • السقوط على الرأس.
  • الاكتئاب.
  • التقدم في السن.
  • الخرف نتيجة الإصابة ببعض الأمراض، مثل: الزهايمر.
  • تعاطي المخدرات أو الأدوية الممنوعة.
  • التهاب الدماغ أو ما حوله.
  • نقص ببعض الفيتامينات في الجسم، مثل: فيتامين ب12.
  • التعرض لصدمة نفسية قاسية.

كيف يمكن تشخيص فقدان الذاكرة اللحظي؟

يمكن تشخيص هذا النوع من فقدان الذاكرة من خلال بعض الأسئلة، مثل:

  • هل تعرض الشخص للسقوط على الرأس؟
  • ما هي الأدوية التي تم تناولها مؤخرًا؟
  • كم كأس من الكحول يشرب الشخص يوميًا؟
  • ما هي عادات النوم والطعام لدى الشخص؟

بعد هذه الأسئلة قد يقوم الطبيب بطلب صور طبقية للدماغ أو صور رنين مغناطيسي للتأكد من سبب فقدان الذاكرة اللحظي. 

كيف يمكن علاج فقدان الذاكرة اللحظي؟

يعتمد العلاج على المسبب وقد يكون أي من الآتي:

  • العلاج الكيماوي أو الإشعاعي أو الجراحة.
  • الأدوية من أجل علاج تجلطات الدم أو تميعه في حال وجوده.
  • العلاج المعرفي لعلاج إصابات الرأس.
  • تبديل بعض الأدوية في حال كانت السبب في فقدان الذاكرة اللحظي.
  • وصف بعض المكملات الغذائية.
  • إعادة التأهيل بعد تعاطي المخدرات أو الأدوية الممنوعة.
  • الحرص على الالتزام بتناول نظام غذائي صحي غني بالفاكهة والخضروات وحبوب القمح الكاملة.
  • النوم لعدد كافي من الساعات.
  • الابتعاد عن التوتر ومصادره من خلال ممارسة اليوغا أو تمارين التنفس أو الرياضة.

عادةً يتم علاج فقدان الذاكرة اللحظي مجرد ما تم علاج السبب الذي أدى إلى فقدان الذاكرة اللحظي، مثل: التجلطات الدموية أو نزيف الدماغ، كما يمكن أن تعود الذاكرة عند تغيير الدواء الذي أدى إلى هذا الفقدان اللحظي للذاكرة، كما أن الذاكرة قد تعود لوحدها مع مرور الوقت. 

من قبل د. ملاك ملكاوي - الاثنين 29 تشرين الثاني 2021