كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين

هل تساءلت من قبل عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين؟ هل يفيد الحزم في مثل هذه الحالات؟ الإجابة في هذا المقال.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين

قد يصعُب التعامل مع الطفل العنيد، وسنتطرق في هذا المقال لأهم التفاصيل حول كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين وما عليك سوى متابعة القراءة:

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين

إليك بعض الإرشادات التي قد تساعد في التعامل مع الطفل العنيد في هذه المرحلة:

  • لا تأخذ هذه المرحلة الطبيعية على نحو شخصي

عندما يقول طفلك: لا، فإنه يعني: "هل عليَّ القيام بذلك؟" أو "هل تقصد ذلك؟" ولا يعني أنه لا يحترمك، فلا ينبغي الخلط بين الرد السلبي وعدم الاحترام أو نية الإزعاج.

هذه المرحلة مهمة لتطوير الاستقلال الشخصي عند الطفل، لذا حاول التعامل معها بروح الدعابة والذهول.

  • تعرَّف على محفِّزات طفلك 

على سبيل المثال إذا كان طفلك يرفض دومًا الجلوس في مقعد السيارة، يمكنك أن تجعل له مكافأة بمجرد الجلوس على مقعده، مثل: الحصول على جهاز لوحي، أو تشغيل الموسيقى التي يحبها.

ولكن لو استمر الطفل بالعناد فكن صارمًا وأخبره أنك لن تفعل له أي شيء حتى يجلس في مقعد السيارة.

  • امنح طفلك العديد من الخيارات

تساعد هذه الطريقة طفلك في الإحساس بالحرية والسيطرة وبالتالي يصبح أكثر تعاونًا معك، ومن الأمثلة على الخيارات التي يمكنك السماح لطفلك بالاختيار بينها هو جعله يختار الفاكهة التي يُفضِّل تناولها كَوجبة خفيفة، والأحذية والملابس التي يرغب بارتدائها، وكلما شعر طفلك أن بإمكانه اتخاذ القرارات سيصبح أقل عنادًا وأكثر تعاونًا.

  • علِّم طفلك احترام القواعد

هناك قواعد تتعلق بسلامة طفلك ولا مجال فيها للنقاش، ولكن بإمكانك أن تشرح للطفل سبب وجوب الالتزام بالقاعدة.

تجنَّب استخدام الأوامر، مثل: افعل هذا أو غيره، وبإمكانك استبدالها بعبارة: "أنا آسف، ولكن عليك فعل هذا الأمر حالًا".

  • امنح الطفل بعض الوقت لتغيير الأنشطة

على سبيل المثال لو كان طفلك يستمتع باللعب مع اقتراب وقت العشاء، فقم بإشعاره بضرورة إنهاء اللعب خلال 5 دقائق.

  • تجنَّب قول لا لطفلك بشكل مفرط

بإمكانك قول: "دعني أفكر بالأمر" بدلًا عن قول لا مباشرًة، وفي حال كنت ستوافق على أمر ما فافعل ذلك مباشرًة قبل أن يُلِحَّ طفلك بالطلب أو يبدأ بالبكاء والصراخ، كما عليك منح الطفل سببًا لقولك لا.

من هو الطفل العنيد؟

والآن وبعد أن عرفت أهم ما يتعلق بكيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين فمن المهم معرفة أنه ليس كل طفل يمارس إرادته الحرة يُعدُّ عنيدًا، كما أنه من المهم التفريق بين كون الطفل عنيدًا أو مصممًا على ما يريد. 

يكون الأطفال أصحاب الإرادة القوية أذكياء ومبدعين ويطرحون الكثير من الأسئلة، ممّا يجعلهم يبدون عنيدين ومتمردين. 

كما يتمسك الطفل العنيد برأيه ويرفض الاستماع لأي رأي آخر، إليك بعض الخصائص الأخرى التي تُميز الطفل العنيد والتي تشمل ما يأتي:

  • يظهر لديه حاجة مُلِحّة للتقدير والاستماع وقد يسعى كثيرًا لجذب انتباهك.
  • يمكن أن يكون مستقلًا بشدة.
  • يُصرُّ على فعل ما يحلو له.
  • يدخل كثيرًا بنوبات الغضب.
  • يظهر له صفات قيادية قوية قد تصل للتسلط في بعض الأحيان.
  • يحب القيام بالأشياء في وتيرتها.

نصائح للأهل للتعامل مع الطفل العنيد

بعد أن قدمنا معلومات كافية حول كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين، إليك بعض النصائح المهمة والتي تشمل ما يأتي:

1. لا تتَّبع القواعد الصارمة مع طفلك

كلما زادت القواعد المفروضة على الطفل، سيقل احتمال قبوله اتباعها وسيصبح أكثر عنادًا.

2. لا تعاقب طفلك لمجرد قوله "لا"

عاقب طفلك على تصرفه الخاطئ وليس على كلامه، حيث تعمل معاقبة الطفل بشأن قول: لا، على إطالة السلوك من قِبله وهذا ليس لصالحك.

3. لا تستسلم له بسهولة

قد تضطر للخضوع لمطالب طفلك خاصًة لو كان يصرخ وينهار في الأماكن العامة، ولكن من الضروري الثبات على موقفك حتى لا يتعلم أنه سيحصل على ما يريد بالنهاية عن طريق الغضب والصراخ.

إذا كنت في مكان عام اصطحب طفلك لمكان هادئ وانتظر حتى يهدأ. 

من قبل د. تسنيم أبو الخير - الأحد 2 كانون الثاني 2022