أعراض التهاب البروستاتا المزمن

ما هي أعراض التهاب البروستاتا المزمن؟ وما هي طرق التشخيص؟ أهم المعلومات حول هذا الموضوع في المقال الآتي.

أعراض التهاب البروستاتا المزمن

أبرز أعراض التهاب البروستاتا المزمن (Chronic prostatitis) والطرق المستخدمة للتشخيص نقدمها لك في المقال الآتي:

أعراض التهاب البروستاتا المزمن

تحيط البروستاتا بمجرى البول أي الأنبوب الناقل للبول إلى المثانة، وعند حدوث التهاب البروستاتا المزمن بنوعيه البكتيري وغير البكتيري تتورم البروستاتا مما يجعلها تضغط على مجرى التبول مسببة مشكلات في التبول، بالإضافة للألم الذي قد يأتي ثم يختفي عند بعض المرضى أو قد يستمر الشعور به بشكل دائم.

قد تكون أعراض التهاب البروستاتا المزمن البكتيري وغير البكتيري متشابهة للغاية، وعادًة ما تكون الأعراض في بداية كلا الحالتين خفيفة وتزداد حدتها مع مرور الوقت، وقد تكون مصحوبة في بعض الحالات بالحمى أو الشعور بالقشعريرة.

1. أعراض التهاب البروستاتا المزمن بنوعيه

تشمل أعراض التهاب البروستاتا المزمن ما يأتي:

  • الإحساس بشعور حارق خلال التبول أو بعد الانتهاء من التبول.
  • صعوبة في البدء بالتبول.
  • تدفق غير منتظم للبول.
  • الحاجة المستمرة للتبول.
  • الحاجة للتبول بشكل عاجل وعدم القدرة على الانتظار.
  • خروج البول على شكل نقاط بعد الانتهاء من التبول.
  • الشعور بعدم إفراغ المثانة بشكل كامل بعد التبول.
  • صعوبة في القذف والشعور بألم عند القذف أو بعده.
  • ألم في منطقة العجان الموجودة بين كيس الصفن والمستقيم.
  • ألم في المنطقة السفلية من الظهر وأسفل البطن أو فوق منطقة العانة.
  • ألم في القضيب أو الخصيتين أو المستقيم.

2. أعراض التهاب البروستاتا المزمن غير البكتيري

في التهاب البروستاتا المزمن غير البكتيري قد تظهر أعراض مميزة أخرى مثل:

  • ظهور دم في السائل المنوي.
  • ظهور دم في البول.
  • ألم مع حركة الأمعاء.

3. أعراض التهاب البروستاتا المزمن البكتيري

في التهاب البروستاتا المزمن البكتيري قد تظهر أعراض مميزة أخرى، مثل: الحمى، والقشعريرة.

ويجدر التنويه أنه قد لا تظهر أعراض التهاب البروستاتا المزمن عند بعض الرجال أو قد تظهر بشكل غير مزعج، بالمقابل عند البعض الآخر قد تظهر الأعراض بشكل أكثر حدة مما يسبب الانزعاج وقد تؤثر على طبيعة عملهم وأنشطتهم اليومية وحياتهم الجنسية.

تشخيص التهاب البروستاتا المزمن البكتيري

يتم تشخيص الإصابة بالتهاب البروستاتا المزمن البكتيري من خلال مجموعة من الاختبارات البدنية وتشمل ما يأتي:

1. فحص المستقيم الرقمي

في هذا الاختبار يقوم مقدم الرعاية الطبية بارتداء قفاز مُشحم ثم ادخال اصبعه في المستقيم للبحث عن أي تورم أو ألم، قد يؤدي هذا الاختبار إلى الشعور بالألم والانزعاج المؤقت عند المرضى المصابين بالتهاب البروستاتا المزمن.

2. تحليل البول

يتم اللجوء لفحص البول للكشف عن وجود أي بكتيريا أو التهاب في المسالك البولية.

3. تحليل الدم

من طرق التشخيص أن يتم إجراء فحص المستضد البروستاتي النوعي، حيث أن المستضد البروستاتي هو بروتين تصنعه البروستاتا وتشير النسب العالية منه في الدم إلى وجود التهاب أو تضخم حميد أو سرطاني في البروستاتا .

4. التصوير بالموجات فوق الصوتية

يتم استخدام مسبار الموجات الصوتية وإدخاله عبر المستقيم لأخذ صورة للبروستاتا كطريقة للكشف عن وجود أي تشوهات في غدة البروستاتا أو حصوات أو خراجات، وغالبًا ما يتم اللجوء لهذه الطريقة في التشخيص عند المرضى الذين يعانون من التهاب البروستاتا المزمن وغير المستجيبين للمضادات الحيوية.

تشخيص التهاب البروستاتا المزمن غير البكتيري

إن تشخيص التهاب البروستاتا المزمن غير البكتيري الذي يتم من خلال تحليل البول أو الطرق الأخرى قد يُظهر نتائج طبيعية، لذلك يتم اللجوء للطرق الآتية:

  1. فحص الدم الذي قد يشير لوجود التهاب في البروستاتا غير بكتيري من خلال المستويات العالية من خلايا الدم البيضاء والحمراء في البول.
  2. زراعة السائل المنوي التي قد تدل على وجود التهاب من خلال ارتفاع مستويات الخلايا الدم البيضاء وانخفاض أعداد الحيوانات المنوية بالإضافة لضعف حركتها.
من قبل رزان التيهي - الخميس 29 نيسان 2021