فوائد اللبان الذكر للالتهابات

لبان الذكر مادة صمغية تُستخرج من شجر اللبان، يُعتقد أن له العديد من الفوائد الطبية والخصائص المضادة للالتهاب، فما حقيقة فوائد لبان الذكر للالتهابات؟

فوائد اللبان الذكر للالتهابات

يتميز لبان الذكر أو اللبان الشحري أو اللبان البدوي بفوائده الطبية المتعددة، تعرف على فوائد لبان الذكر للالتهابات في المقال الآتي:

فوائد لبان الذكر للالتهابات

من فوائد لبان الذكر للالتهابات:

1. الفصال العظمي (Osteoarthritis)

أظهرت دراسة سريرية دور لبان الذكر في علاج الفصال العظمي في الركبة، حيث عمل على التخفيف من التصلب والألم في الركبة وقلل من النتوئات العظمية والفجوة في مفصل الركبة، كما خفّض من علامات الالتهاب في مصل الدم، وأهمها البروتين التفاعلي.

2. الربو

بينت دراسة سريرية دور لبان الذكر في تقليل عدد نوبات الربو والحد من الأعراض المرافقة لها، مثل: ضيق التنفس، وحشرجة الصوت لدى 70% من المرضى.

3. التهاب القولون المزمن

يُعتقد أن حمض البوزويليك (Boswellic acids) يُثبط العمليات الالتهابية، ما يُساعد في التقليل من أعراض التهاب القولون المزمن، مثل: ألم البطن، والنزيف من المستقيم، والإسهال وغيره.

4. التهاب القولون التقرحي (Ulcerative colitis)

يُعتقد أن لبان الذكر يمكن أن يقلل من أعراض التهاب القولون التقرحي من الدرجة الثانية والثالثة بنسبة 85%، أي بنسبة مماثلة تقريبًا لدواء السولفاسالازين (Sulfasalazine) المستخدم في علاج هذا النوع من الأمراض.

5. مرض كرون (Crohn's disease)

أجريت دراسة للبحث في فعالية وأمان استخدام لبان الذكر مقارنة باستخدام دواء الميسالازين (Mesalazine) في علاج مرض كرون. أوضحت الدراسة أن لبان الذكر لا يقل فعالية عن المسالازين، بل ربما يتفوق عليه عند تقييم الفوائد والمخاطر.

على الرغم من ذلك لا يُنصح بالاعتماد على لبان الذكر في علاج هذا النوع من الأمراض، فإن هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد مدى فعاليته وأمان استخدامه، لذا يُنصح باستشارة الطبيب قبل استخدامه كمساعد للعلاج، لتحديد مدى ملائمته لوضعك الصحي، والجرعة المناسبة لك، وتداخلاته مع أدويتك.

هل هناك خطر متعلق باستخدام مستخلص لبان الذكر؟

بعد أن تعرفت على فوائد لبان الذكر للالتهابات، يجدر بك التعرف على مخاطره ومحاذير استخدامه:

1. الآثار الجانبية للبان الذكر

يُعد لبان الذكر آمن نسبيًا عند تناوله من قبل البالغين لعدة أشهر أو تطبيقه على الجلد لعدة أسابيع، لكن قد يُرافق استخدامه بعض الآثار الجانبية غير المرغوبة، مثل:

  • ألم في المعدة.
  • حرقة المعدة.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • الصداع.
  • الحكة.
  • الطفح الجلدي.

2. محاذير استخدام لبان الذكر

يجب الحذر عند استخدامه في الحالات الآتية:

  • الحمل أو الرضاعة: لا يُنصح باستخدام لبان الذكر بكميات طبية في فترة الحمل أو الرضاعة.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية: مثل التصلب اللويحي المتعدد، والتهاب المفاصل الروماتويدي، حيث يُعتقد بأنه يُحفز من نشاط جهاز المناعة، فيزيد المرض سوءًا.

3. التداخلات الدوائية مع لبان الذكر

تشمل:

  • الأدوية المثبطة للمناعة 

من أمثلتها:

  1. الأزاثيوبرين (Azathioprine).
  2. الباسيليكسيماب (Basiliximab).
  3. البردنيزون (Prednisone).

أدوية عديدة يتم استقلابها عن طريق بعض الإنزيمات الكبدية

إليك بعض الأمثلة عليها:

  1. الأوندانسيترون (Ondansetron).
  2. اللانسوبرازول (Lansoprazole).
  3. الكلوزابين (Clozapine).
  4. السيليكوكسب (Celecoxib).
  5. الميتوبرولول (Metoprolol).
  6. السيتالوبرام (Citalopram).

فوائد أخرى لاستخدام اللبان الذكر

بعد التعرف على فوائد اللبان الذكر للالتهابات والأمراض المتعلقة بها، إليك فوائد أخرى محتملة:

  • التقليل من الخيوط الرفيعة في الوجه وتحسين مظهر الجلد المتضرر من الشمس.
  • ضبط مستوى السكر في الدم.
  • التقليل من احمرار الجلد الناتج عن العلاج الإشعاعي.
  • التقليل من حدة وتكرار الصداع العنقودي.
من قبل د. دانا الريموني - الثلاثاء 30 آذار 2021
آخر تعديل - الأربعاء 31 آذار 2021