مقياس اضطراب مابعد الصدمة

هل سمعت من قبل عن مقياس اضطراب مابعد الصدمة؟ متى يتم اللجوء له؟ إليك هذا المقال لتعرف أكثر عنه.

مقياس اضطراب مابعد الصدمة

يتم استخدام مقياس اضطراب مابعد الصدمة لتشخيص اضطراب مابعد الصدمة عند الأشخاص لكن على ماذا يعتمد هذا المقياس؟ ولمن يتم إجراؤه؟ سوف يجيب هذا المقال عن جميع هذه الأسئلة.

مقياس اضطراب مابعد الصدمة الذاتي

تم تطويره كمقياس موجز وموثوق بذات الوقت للشخص الذي يعتقد أنه يعاني من اضطراب بعد الصدمة والهدف من هذا المقياس هو:

  • فحص وجود اضطراب ما بعد الصدمة للمرضى الذين يعرّفون أنفسهم على أنهم ضحايا لحدث صادم.
  • تقييم شدة الأعراض وتأثيرها على المرضى الذين تم تشخيصهم بالفعل على أنهم يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة.

يتم إجراء هذا الاختبار ذاتيًا ويمكن إكماله خلال 10-15 دقيقة، ويحتوي المقياس على 49 عنصرًا وقائمة قصيرة تشمل عدة أحداث يحتمل أن تكون مؤلمة بالنسبة للشخص.

يشير الشخص إلى أي من هذه الأحداث كانت بالنسبه له مصدر إزعاج وقلق في الشهر الماضي، ثم يقيم استجابته لهذا الحدث حين وقوعه ومدى تأثير هذه الأعراض على حياته.

يحدّد كذلك مقياس اضطراب مابعد الصدمة الذاتي شدة الأعراض بناًء على مجموع نقاط الشخص من 51، حيث أن:

  • 0: بدون تصنيف.
  • 1 - 10: خفيف.
  • 11 - 20: معتدل.
  • 21 - 35: معتدلة إلى شديدة.
  • 36 وأكثر: شديدة.

مقياس اضطراب مابعد الصدمة التشخيصي

بحسب النسخة الخامسة من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية، فإن مقياس اضطراب مابعد الصدمة التشخيصي يحتوي على معايير لتشخيص اضطراب ما بعد الصدمة وهي كالآتي:

  • المعايير

تشمل المعايير ما يأتي:

1. المعيار أ

تعرض الشخص لحدث أو مجموعة من الأحداث التي اشتملت على الموت أو التهديد بالقتل أو الإصابة الخطيرة بشكل فعلي أو التهديد بها أو التهديد بالانتهاك الجنسي، بالإضافة إلى ذلك، تمت تجربة هذه الأحداث عن طريق:

  • واجه الشخص الحدث مباشرة.
  • شاهد الحدث عندما تعرض شخص آخر له.
  • علم عن حدث تعرض فيه أحد الأقارب أو الأصدقاء المقربين إلى وفاة مخطط لها أو عرضية أو هُدد بالقتل.
  • تعرض بشكل متكرر لتفاصيل مؤلمة لحدث ما، مثل أن يسمع ضابط شرطة مرارًا وتكرارًا لتفاصيل حادثة اعتداء الجنسي على الأطفال.

2. المعيار ب

تشمل الأعراض التداخلية الآتية المرتبطة بالحدث الصادم:

  • تكرار ذكريات متوقعة أو غير متوقعة لا إرادية ومزعجة حول الحدث الصادم.
  • تكرار رؤية الأحلام المزعجة ويكون محتوى الأحلام متعلّق بالحدث الصادم.
  • تجربة إحدى أشكال الانفصال حيث يشعر الشخص وكأن الحدث الصادم يتكرر ثانيًة.
  • معاناة الشخص من ضيق قوي ومستمر عند التعرض لإشارات داخلية أو خارجية مرتبطة بالحدث الصادم.
  • الشعور بردود فعل جسدية قوية، مثل زيادة معدل ضربات القلب عند تذكر الحدث الصادم.

3. المعيار ج

ويشمل هذا المعيار محاولة تجنب تكرار الحدث الصادم عن طريق:

  • تجنب أية أفكار أو مشاعر قد تعيد الذكريات المتعلّقة بالحدث الصادم.
  • تجنب التحدّث مع الأشخاص أو الذهاب إلى الأماكن أو القيام بالمحادثات أو الأنشطة أو المواقف التي تثير ذكريات الحدث الصادم.

4. المعيار د

ويشمل تغييرات سلبية في الأفكار والمزاج حدثت أو ساءت بعد الحدث الصادم مثل:

  • عدم قدرة الشخص على استعادة جانب مهم من الحدث الصادم.
  • الشعور بالسلبية المستمرة تجاه النفس أو الغير أو العالم.
  • زيادة لوم الذات أو لوم الآخرين على سبب الحدث الصادم أو نتيجته.
  • الإحساس بالمشاعر السلبية، مثل: الغضب أو العار أو الخوف بشكل مستمر.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة التي كان يستمتع الشخص بها.
  • الشعور بالانفصال عن الآخرين.
  • فقدان القدرة على الإحساس بالمشاعر الإيجابية مثل السعادة والحب والفرح.

5. المعيار هـ

ويشمل تغير في الشعور بالإثارة بعد الحدث صادم:

  • صعوبة في التركيز.
  • الشعور بالحذر باستمرار وكأن الخطر موجود دائمًا.
  • الشعور بالاستجابة المفاجئة.
  • السلوك الاندفاعي أو المدمر للذات.
  • ممارسة العنف أو السلوك العدواني.
  • وجود مشكلات في النوم.

6. المعيار و

وهو استمرار الأعراض السابقة لمدة أكثر من شهر.

7. المعيار ز

تسبب الأعراض ضيق كبيرة أوتؤثر بشكل كبير على حياة الشخص وأنشطته.

8. المعيار ح

الأعراض ليست ناجمة عن مرض طبي أو من تعاطي المخدرات، بعد ذلك يتم تحديد ما إذا كان الاضطراب يصاحبه:

  • أعراض انفصالية أي مصحوبة بتبدد الشخصية المستمر أو المتكرر حيث يشعر الشخص بالانفصال عن عقله وجسده كما لو أنه في حلم.
  • أعراض الغربة عن الواقع، حيث يشعر الشخص أن العالم حوله غير حقيقي.

ويتم أيضًا تحديد ما إذا كان الاضطراب ذو تعبير متأخر والذي يحدث حين يتم استيفاء المعايير الكاملة لكن في فترة أكثر من 6 أشهر بعد الصدمة.

  • كيفية تشخيص اضطراب مابعد الصدمة

بعد إجراء مقياس اضطراب مابعد الصدمة التشخيصي، يتم تشخيص اضطراب مابعد الصدمة عندما يحقق الشخص أحد ما يأتي:

  1. المعيار أ كامل.
  2. واحد أو أكثر من أعراض المعيار ب.
  3. واحد أو أكثر من أعراض المعيار ج.
  4. عرضان أو أكثر من المعيار د.
  5. عرضان أو أكثر من المعيار هـ.
  6. المعايير (و) أو (ز) أو (ح).
من قبل رنيم الدقة - الثلاثاء 1 حزيران 2021