أضرار القرفة: هل تفوق فوائدها؟

استخدمت القرفة في الطب الشعبي لعلاج العديد من الأمراض، لكن وبسبب احتوائها على مواد الفعالة فقد يترتب على تناولها آثار جانبية غير مرغوبة، فما هي أضرار القرفة المحتملة؟

أضرار القرفة: هل تفوق فوائدها؟

تعرف على أضرار القرفة المحتملة وجرعاتها الموصى بها وتداخلاتها الدوائية وفوائدها في المقال الآتي:

أضرار القرفة

إليك أهم الأضرار الناتجة عن استخدام القرفة بكميات كبيرة أو تناول مكملاتها فيما يأتي:

1. إلحاق الضرر بالكبد

تتسبب مادة الكومارين (Coumarin) الموجودة في القرفة بإلحاق الضرر بصحة الكبد خصوصًا لدى من يعانون من أمراض الكبد، وعلى الرغم من احتواء بعض أنواع القرفة على تركيز أكبر من الكومارين إلا أنه لا يُنصح بتناول أي من الأنواع بكميات كبيرة.

2. الحساسية وتهيج الفم

قد تسبب القرفة تحسس لدى بعض الأجسام سواء عند تناوله أو وضعه على البشرة، حيث قد تؤدي إلى تهيج الشفتين والفم أو تكون تقرحات مؤلمة في الحالات الشديدة.

ولكن من النادر أن يحدث ذلك.

3. خطر تخفيض سكر الدم

قد تتسبب القرفة في حدوث هبوط حاد بالسكر عند تناولها إلى جانب علاجات السكري، لذا يجب على المريض تعديل جرعات الأدوية تحت إشراف الطبيب في حال رغب بإدخالها لخطته العلاجية.

تحذيرات حول تناول القرفة

يجب أخذ الحيطو والحذر عند تناول القرفة في بعض الحالات:

  • الحوامل والمرضعات

لا يوجد أدلة تؤكد أمان تناول مكملات القرفة لدى الأطفال في سن أقل من 13 أو الحوامل أو المرضعات، لذا يفضل تجنبها.

  • الخضوع للعمليات الجراحية

قد يسبب تناول القرفة صعوبة في السيطرة على مستوى السكر في الدم أثناء العملية الجراحية أو بعدها، لذا يُنصح بالتوقف عن تناولها قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة.

  • تناول بعض الأدوية

من أضرار القرفة أيضًا هو حدوث تداخلات دوائية عديدة، إليك أهم هذه التداخلات عند تناول القرفة بكميات كبيرة أو تناول أحد مكملاتها الغذائية:

  • الأدوية التي يتم استقلابها بالكبد 

قد يؤدي تناول القرفة إلى جانب الأدوية التي يتم استقلابها عن طريق الكبد إلى حدوث عبء يضر بصحة الكبد، من هذه الأدوية:

  1. الباراسيتامول (Paracetamol).
  2. الميثوتريكسات (Methotrexate).
  3. السيمفاستاتين (Simvastatin).
  4. كاربامازيبين (Carbamazepine).
  • أدوية السكري

قد يؤدي تناولها مع القرفة إلى حدوث هبوط في السكر، من هذه الأدوية:

  1. الأنسولين.
  2. الجليمبيريد (Glimepiride).
  3. الميتفورمين (Metformin).
  4. بيوجليتازون (Pioglitazone).

الجرعة الموصى بها من القرفة

إليك متوسط الجرعة الآمنة للاستخدام من مستخلص القرفة المطحونة، حسب الفئة العمرية:

  • البالغين: ما بين 1-3 غرام يوميًا لعلاج السكري، ومرحلة ما قبل الإصابة بالسكري، والمتلازمة الأيضية.
  • الأطفال: يمكن استخدام جرعة 1 غرام يوميًا لمدة 3 أشهر كحد أقصى للأطفال في سن أكبر من 13 عامًا.

فوائد القرفة

أُجريت العديد من الدراسات على القرفة، ويُعتقد أن لها فوائد في علاج العديد من المشكلات الصحية، مثل:

  • تسكين الآلام: قد تساعد في تسكين آلام عسر الطمث وكذلك التخفيف من الألم وتسريع التئام الجرح لدى النساء اللواتي تعرضن لقطع في الفرج أثناء الولادة.
  • تأثير مضاد الالتهاب: قد تساعد في تثبيط بعض المواد التي لها دور في العملية الالتهابية، مثل: البروستاغلاندين (Prostaglandin E2) وأكسيد النيتريك.
  • تأثير مضاد للميكروبات: قد يكون للقرفة تأثير إيجابي في علاج الجرثومة الحلزونية في المعدة، والتهاب المبيضات المعوية.
  • علاج السكري: قد يكون للقرفة دور في ضبط مستوى السكر بالدم وتحسين استقلاب الغلوكوز، لكن لا توجد حتى الأدلة كافية تثبت ذلك.
  • علاج المتلازمة الأيضية: قد يكون للقرفة دور في تحسين المؤشرات الأيضية، مثل: الدهون الثلاثية، وضغط الدم وغيرها، لكن لا توجد أدلة كافية تثبت ذلك.
من قبل د. دانا الريموني - الثلاثاء 16 آذار 2021