أعراض قرحة المعدة والقولون: تعرف عليها

ما هي أعراض قرحة المعدة والقولون؟ كيف يمكن تشخيص هذا النوع من المشكلات الصحية؟ معلومات وتفاصيل هامة نطرحها في المقال الآتي.

أعراض قرحة المعدة والقولون: تعرف عليها

سوف نتطرق في ما يأتي لأعراض قرحة المعدة والقولون وبعض المعلومات الهامة حولها:

أعراض قرحة المعدة والقولون: مقدمة هامة

بدايًة، علينا التنويه لأمر هام؛ وهو أن قرحة المعدة وقرحة القولون هما حالتان مختلفتان، إليك التفاصيل:

1. قرحة المعدة (Stomach ulcer - Gastric ulcer)

قرحة المعدة هي إحدى أنواع القرحة الهضمية (Peptic ulcer). قد تصيب القرحة الهضمية المعدة، في ما يعرف بقرحة المعدة أو قد تظهر في الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، في ما يسمى يعرف بالقرحة الاثني عشرية (Duodenal ulcer).

في الحالات الطبيعية تغلف بطانة المعدة طبقة مخاطية تحميها من تأثير العصارات الهضمية، ولكن قد تؤدي عوامل معينة لبدء تلاشي وتآكل هذه الطبقة، مما يتيح الفرصة للعصارات الهضمية لتتسلل مسببة تلفًا في أنسجة بطانة المعدة، مثل العوامل الآتية:

  • التعرض للبكتيريا الملوية البوابية (Helicobacter pylori).
  • الاستعمال المتكرر لمسكنات ألم معينة.
  • الإصابة بأمراض معينة في بعض أعضاء الجسم، مثل: الكلى، والكبد، والرئتين.
  • تبني عادات ضارة، مثل: شرب الكحوليات، والتدخين.

يمكن التعافي من قرحة المعدة إذا تلقى المريض العناية اللازمة. 

2. قرحة القولون 

تظهر قرحة القولون عادة لدى المصابين بالتهاب القولون التقرحي (Ulcerative colitis). التهاب القولون التقرحي هو مرض قد يؤدي لنشأة التهابات وتقرحات في بطانة القولون والمستقيم. يعد التهاب القولون التقرحي أحد الأمراض العديدة التي تندرج تحت مظلة مصطلح داء الأمعاء الالتهابي. 

ينشأ التهاب القولون التقرحي عادة جراء قيام جهاز المناعة بمهاجمة بطانة مناطق معينة من القناة الهضمية خطأ، وغالباً ما تلعب الجينات والوراثة دورًا في نشأة هذه المرض، كما يمكن لعوامل معينة أن تسبب تهيج الحالة لتظهر نوبة من الأعراض المزعجة، مثل هذه العوامل: 

  • تناول أغذية معينة. 
  • التوتر. 

لا يوجد علاج نهائي لالتهاب القولون التقرحي، لكن يمكن لبعض العلاجات أن تبقي المرض تحت السيطرة. 

أعراض قرحة المعدة والقولون 

إليك التفاصيل:

  • أعراض قرحة المعدة 

أثناء تطرقنا لأعراض قرحة المعدة والقولون، علينا التنويه إلى أن تقرحات المعدة الصغيرة قد لا تسبب ظهور أية أعراض، لكن وعندما تظهر الأعراض، هذه أبرز الأعراض المتوقعة: 

1. ألم بين السرة وعظمة الصدر

يعد الشعور بالألم أو بالانزعاج بين منطقة سرة البطن وبين عظمة الصدر أحد أبرز أعراض قرحة المعدة، وقد يظهر هذا العرض واضحًا وجليًّا بشكل خاص في الأوقات الآتية:

  • عندما تكون المعدة فارغة، غالبًا في الوقت الفاصل بين الوجبات، تقريبًا بعد 1 - 3 ساعات من تناول آخر وجبة.
  • خلال ساعات الليل، وقد يكون الألم حادًّا بطريقة كفيلة بإيقاظ المريض من النوم.

قد يتوقف هذا الألم عند تناول الطعام أو عند أخذ الأدوية المخصصة للحالة، ولكنه قد يعاود الظهور مجددًا. قد يستمر هذا الألم بمرافقة المريض لعدة دقائق أو لعدة ساعات متواصلة، وعلى مدى عدة أيام أو أسابيع متتالية. 

2. أعراض أخرى 

قد تترافق الحالة مع ظهور أعراض أخرى، مثل: 

  • الشعور بنفخة في البطن.
  • غثيان.
  • تقيؤ.
  • تجشؤ.
  • براز دموي أو براز داكن اللون.
  • فقدان الشهية وفقدان الوزن.
  • تعب جسدي.  
  • حرقة فؤاد مستمرة. 
  • أعراض قرحة القولون 

أثناء تطرقنا لأعراض قرحة المعدة والقولون، علينا التنويه إلى أن التقرحات المرافقة لالتهاب القولون التقرحي تسبب أعراضًا طفيفة فقط لدى قرابة نصف المصابين. وهذه أبرز الأعراض المتوقع ظهورها: 

1. إسهال 

العرض الرئيس لالتهاب القولون التقرحي هو إسهال غالبًا ما يكون دمويًّا، كما من الوارد أن يلاحظ المريض خروج الفضلات مصحوبة بنوع من القيح. 

2. أعراض أخرى 

قد تترافق الحالة كذلك مع ظهور أعراض أخرى، مثل: 

  • فقر الدم.
  • إرهاق شديد وحاد.
  • آلام وتشنجات في البطن.
  • حاجة ملحة ومفاجئة لإخراج الفضلات. 
  • فقدان الوزن وفقدان الشهية.
  • ألم المفاصل.
  • ألم عند إخراج الفضلات الصلبة. 
  • تقرحات جلدية أو قارحات الفم (Canker sores). 
  • حمى وجفاف. 
  • ألم في العيون قد يظهر بالأخص عند التحديق في مصدر ضوء ساطع.
  • فشل الأطفال في النمو والتطور.

يمكن لأعراض القولون التقرحي أن تظهر فجأة، كما قد تختفي تمامًا لفترة تتراوح بين عدة أسابيع وعدة سنوات قبل معاودة الظهور مجددًا. 

تشخيص قرحة المعدة والقولون 

بعد أن تطرقنا لأعراض قرحة المعدة والقولون، فلنتعرف على طرق التشخيص الممكن اتباعها مع كل من الحالتين:

1. تشخيص قرحة المعدة 

لتشخيص قرحة المعدة، وبعد أن يتحرى الطبيب الأعراض الجسدية وبعد أن يستفسر من المريض عن تاريخه الطبي، إليك أبرز الفحوصات التي قد يوصي بها الطبيب لتشخيص الحالة:  

  • فحوصات لرصد البكتيريا الملوية البوابية 

مثل: 

  1. فحص الدم.
  2. اختبار النفس (Breath test).
  3. تحليل مستضد جرثومة المعدة في البراز (Stool antigen test).
  • فحوصات لرصد التقرحات 

مثل:

  1. تصوير النصف العلوي من القناة الهضمية بالأشعة السينية.
  2. الفحص بالتنظير الداخلي (Endoscopy)، والذي قد يكون مصحوبًا بأخذ خزعة إذا ما تم رصد وجود تقرحات في القناة الهضمية.

2. تشخيص قرحة القولون 

هذه أبرز الفحوصات التي قد يتم اللجوء إليها لتحري الإصابة بالتهاب القولون التقرحي: 

  • فحوصات دم، لتحري إصابة المريض بفقر الدم أو بالالتهاب.
  • فحص عينات من الفضلات الصلبة، لتحري وجود أي من الآتي: طفيليات أو عدوى في القولون، ودم في البراز. 
  • فحص تنظير القولون (Colonoscopy)، حيث يتم تفحص كامل القولون من الداخل عن كثب.
  • فحص المنظار المرن للمستقيم (Flexible sigmoidoscopy)، حيث يتم تفحص المنطقة الداخلية من الجزء السفلي من القولون عن كثب.
  • التصوير بالأشعة السينية في بعض الحالات غير الشائعة.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء 26 تشرين الأول 2021