أعراض حبوب منع الحمل وآثارها الجانبية

أصبح من الشائع تناول حبوب منع الحمل، فما هي أعراض حبوب منع الحمل وآثارها الجانبية؟ وما هي فوائدها؟ لنتعرّف عليها في هذا المقال.

أعراض حبوب منع الحمل وآثارها الجانبية

دعونا نستعرض فيما يأتي أهم أعراض حبوب منع الحمل وآثارها الجانبية وطرق تجنبها وإيجابيات تناولها:

أعراض حبوب منع الحمل وآثارها الجانبية

لتناول حبوب منع الحمل آثار جانبية متعددة تختلف من امرأة لأخرى، إليك أهم أعراض الحبوب التي تمنع الحمل وآثارها الجانبية فيما يأتي:

1. نزيف الدم المهبلي بين فترات الحيض

يعد نزيف الدم المهبلي من أشهر الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل، حيث يحاول الجسم تعويض تغيُّر الهرمونات الناتج عن استخدام حبوب منع الحمل عن طريق نزول قطرات دم خفيفة بين فترات الحيض.

ويساعد الالتزام بتناول حبوب منع الحمل في مواعيدها على التخلص من هذا الأثر الجانبي مع الزمن.

2. الغثيان

قد تشعر المرأة بالدوخة والغثيان عند تناول حبوب منع الحمل.

ويمكن التخلص من هذه المشكلة عن طريق تناول حبوب منع الحمل مع الطعام أو عند النوم، لكن في حال استمرار الغثيان بشكل متكرر ولأشهر عديدة يجب إخبار الطبيب بذلك.

الغثيان أحد أعراض حبوب منع الحمل.

3. ألم في الثدي

قد يسبب استخدام حبوب منع الحمل ألم في الثدي، والذي يعد عرض خطير يجب استشارة الطبيب به، وبالأخص إذا كان ألم شديد ومتزايدًا.

4. الشقيقة وألم الرأس

من أعراض حبوب منع الحمل أنهل قد تزيد من الشعور بألم الرأس والشقيقة، حيث تعد تغيرات الهرمونات الجنسية أحد محفزات الشقيقة.

5. زيادة الوزن

تشير بعض النظريات إلى وجود علاقة بين حبوب منع الحمل واحتباس السوائل في الجسم مما يسبب زيادة الوزن، كما قد تسبب حبوب منع الحمل زيادة في الكتلة الدهنية أو العضلية للجسم.

6. تغيُّرات مزاجية

قد يسبب تناول حبوب منع الحمل تغيرات مزاجية عند بعض النساء نتيجة التغيُّر في الهرمونات، وعندها يمكن استشارة الطبيب لاختيار دواء أقل تأثيرًا على المزاج، فهذه من أبرز الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل.

7. عدم انتظام الدورة الشهرية

يسبب استخدام حبوب منع الحمل عدم نزول الدورة الشهرية أو نزولها بشكل خفيف جدًّا، ومن الجدير بالذكر أنه لا تعد حبوب منع الحمل المسبب الوحيد لعدم انتظام الدورة الشهرية.

8. فقدان الرغبة الجنسية

من أحد أضرار حبوب منع الحمل، أنها قد تسبب التغيرات الهرمونية الناتجة عن استخدام حبوب منع الحمل فقدان الرغبة الجنسية عند بعض النساء.

9. إفرازات مهبلية

تسبب حبوب منع الحمل تغيُّرات بالإفرازات المهبلية حيث قد تزيدها أو تقللها، وقد يسبب نقصانها جفافًا في المنطقة، وهذه من أبرز أضرار حبوب منع الحمل.

10. تغيُّرات في الرؤية

أظهرت دراسة وجود علاقة بين حبوب منع الحمل وزيادة سُمك قرنية العين، مما قد يسبب مشكلات في الإبصار.

كيفية التخلُّص من آثار حبوب منع الحمل

قد تعاني بعض النساء من أعراض حبوب منع الحمل وآثارها الجانبية، والتي تختلف باختلاف نسبة الهرمونات الموجودة فيها، وعندها يجب استشارة الطبيب لاستبدال الدواء بدواء آخر مناسب للحالة كما الآتي:

الأثر الجانبي للدواء
صفات الدواء الأقل آثار جانبية
حبوب الشباب
اختيار دواء يحتوي على نسبة أعلى من الإستروجين، وفعالية أقل لهرمون الأندروجين.
النزيف المهبلي
اختيار دواء يحتوي على نسبة أعلى من الإستروجين والبروجسترون، وفعالية أقل لهرمون الأندروجين.
ألم الثدي
اختيار الدواء الأقل نسبة من الإستروجين والبروجسترون.
وجع الرأس
اختيار الدواء الأقل نسبة من الإستروجين والبروجسترون.
التغيرات المزاجية
اختيار الدواء الأقل نسبة من البروجسترون.

إيجابيات استخدام حبوب منع الحمل

بعد معرفة أعراض حبوب منع الحمل، إليك فوائد استخدام حبوب منع الحمل كما الآتي:

  • لا يحتاج تناولها الامتناع عن ممارسة الجنس.
  • يسبب استخدامها انتظامًا بالدورة الشهرية وتقليل آلامها ونزيفها.
  • تقلل من فرص الإصابة بسرطان المبايض، وسرطان الرحم، وسرطان القولون.
  • تخفف من أعراض ما قبل الدورة الشهرية.
  • يسبب بعضها التقليل من ظهور حب الشباب.
  • تقلل من فرص الإصابة بأمراض التهاب الحوض.
  • تقلل من حدوث الأورام الليفية، وتكيُّس المبايض وأمراض الثدي الحميدة.
من قبل آلاء سليمان - الأحد 10 كانون الثاني 2021
آخر تعديل - الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2022