أضرار عشبة حصى البان وزيتها

يعد حصى البان من الأعشاب المستخدمة في الطب الشعبي بكثرة، كما أنه يدخل في العديد من المكملات العشبية، فما هي أضرار عشبة حصى البان المحتملة؟

أضرار عشبة حصى البان وزيتها

إليك أهم المعلومات حول أضرار عشبة حصى البان أو الروزماري المعروف بإكليل الجبل (Rosmarinus officinalis) وتداخلاته الدوائية وفوائده المحتملة في المقال الآتي:

أضرار عشبة حصى البان

توجد عشبة حصى البان الخام على شكل أوراق، كما يتم تحضير مستخلصاتها على شكل مسحوق أو زيت عطري، وقد يؤدي تناول أوراقها بكثرة أو العلاج بأحد مستخلصاتها إلى حدوث الأضرار الآتية:

1. الإضرار بالحامل

قد تؤثر عشبة حصى البان على الرحم وتسبب الإجهاض، كما أنه لا توجد أدلة كافية حول أمان استخدامها لدى المرضعات.

2. منع انغراس البويضة في الرحم

هناك دراسة تشير إلى أن عشبة حصى البان قد تمنع انغراس البويضة في الرحم بعد الإخصاب، إلا أنها قد لا تضر في حال تم الإنغراس قبل تناولها. ولكن عمومًا لا يُنصح بتناولها بكثرة خلال الحمل أو التخطيط للحمل.

3. زيادة خطر النزيف

قد تزيد عشبة حصى البان من خطر حدوث النزيف لدى المرضى الذين يعانون من اضطرابات تخثر الدم، لذا يجب الحذر عند تناولها لدى هذه الفئة، كما أنها تزيد من نزيف الرحم خلال فترة الدورة الشهرية.

4. حدوث رد فعل تحسسي

قد تُسبب هذه العشبة حساسية لدى بعض الأجسام بغض النظر عن الكمية المتناولة خصوصًا لدى من يعانون من حساسية من دواء حمض الأسيتلساليسالك (Acetylsalicylic acid)، بسبب احتواءها على مادة كيميائية مشابهة لمادة الساليسليت (Salicylate).

5. زيادة خطر حدوث التشنجات

من المحتمل أن تزيد من خطر حدوث التشنجات لدى من يعانون من الصرع أو أي أمراض أخرى تسبب التشنجات، ويعود ذلك لاحتوائها على مركبات كيتون المنوتروبين (Monoterpene ketones).

أضرار أخرى لعشبة حصى البان

قد يرافق تناول زيت حصى البان المركز أو كميات كبيرة من أوراقه أعراض جانبية، مثل:

  • تهيج في الكلى أو الأمعاء أو المعدة.
  • الاستفراغ.
  • احمرار الجلد.
  • زيادة حساسية الجلد للشمس.
  • الغيبوبة.

التداخلات الدوائية لعشبة حصى البان

من الأضرار المحتملة لعشبة حصى البان هو تداخلها مع العديد من الأدوية، مثل:

1. الأدوية المضادة للتخثر أو المضادة لتجمع الصفائح.

وتشمل:

  • حمض الأسيتيل ساليسيليك (Acetylsalicylic acid).
  • الكلوبيدوجريل (Clopidogrel).
  • الأيبوبرفين (Ibuprofen).
  • الإينوكسابارين (Enoxaparin).

2. الأدوية التي يتم استقلابها عن طريق إنزيم الكبد (CYP1A1)

مثل: الثيوفيلين (Theophylline).

3. الأدوية التي يتم استقلابها عن طريق إنزيم الكبد (CYP1A2)

مثل: الأوندانسيترون (Ondansetron)، والأولانزابين (Olanzapine).

فوائد عشبة حصى البان

عدا عن أضرار عشبة حصى البان، هناك العديد من فوائدها المحتملة في حال تم استخدامها بكميات مناسبة تحت إشراف الطبيب، إليك أهم هذه الفوائد:

1. تقوية المناعة

تحتوي عشبة حصى البان على مركبات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهاب، لذا فهي تساعد في تعزيز المناعة والتخلص من الجذور الحرة.

2. تحسين عملية الهضم

يُعتقد أن عشبة حصى البان يمكن أن تساعد في علاج عسر الهضم على الرغم من عدم وجود أدلة مؤكدة على ذلك.

3. تقوية التركيز

يُعتقد أن رائحة حصى البان تُساعد على تقوية التركيز والذاكرة.

4. حماية الأعصاب

يُحتمل أن هذه العشبة تعمل على حماية الأعصاب من التلف، والمساعدة في التعافي من السكتات الدماغية، حيث يعود ذلك لاحتوائها على حمض الكرنوسيك (Carnosic acid).

5. الوقاية من مرض الزهايمر

من الممكن أن تُستخدم نبتة حصى البان في علاج الزهايمر مستقبلًا بسبب احتوائها على مركبات الديتريبين (Diterpenes)، التي تعمل كمضادات للأكسدة، ومضادات للالتهاب.

كما أنها تمنع تكون المادة التي يُعتقد أن تراكمها يسبب الزهايمر وهي البيتا أميلويد.

6. مكافحة السرطان

يُحتمل أن تساعد هذه العشبة في الإبطاء من انتشار خلايا سرطان الثدي وسرطان الدم، فهي مضادة للأورام ومضادة للالتهاب.

من قبل د. دانا الريموني - الخميس 25 آذار 2021
آخر تعديل - الخميس 25 آذار 2021