كيف تتمتَّع بأسنانٍ صحيّة؟

إنَّ الاعتناءَ بالصِّحة العامَّة وبصحَّة الفم هو الأمر الرئيسيّ لجعل الابتسامة أجمل. فما هي العوامل التي قد تؤثر على صحة وسلامة أسنانك؟ تعرف عليها:

كيف تتمتَّع بأسنانٍ صحيّة؟

يُفيد تنظيف الأسنان مرَّتين يوميَّاً (قبل الخلوُد إلى النَّوم مباشرةً ومرَّةً أُخرى خلال النَّهار) باستخدام معجون الأسنان بالفلوريد ومُراجعة طبيب الأسنان بانتظام في الحِفاظ على صحّة الأسنان. كما يؤثِّر النّظام الغذائي والتّدخين وشُرب الكحول على صحَّة الأسنان أيضَاً.

النّظام الغذائي الصِّحي مُفيدٌ للأسنان

قد يُسبِّب الطَّعام والشّراب المُتناول نخراً سِنيَّاً، لذلك يُعدّ النِّظام الغذائي الصِّحي مُهمّاً جدّاً لصحَّة الأسنان.

يتضمَّن النِّظام الغذائي الصِّحي المُتوازن تناوُل كميَّة كبيرة من الفَواكه والخُضار، بالإضَافة إلى الأطعمة النَّشوية مثل الخُبز والرُّز والبطاطس والمعكرونة (يُفضل تناوُل الأشكال كاملة الحبوب وتناول البطاطس بقُشُورِها إن أمكن).

يجب أيضاً تناول الأطعمة الغنيَّة بالبروتين مثل اللُّحوم أو السَّمك أو البيض أو البقوليات أو أيَّ مصدرٍ بروتيني آخر غير لّبني، وبعض الحليب والأطعمَة اللبنيَّة (يُفضَّل الخيارات قليلة الدّسم).

يجب تناول كميَّات قليلة فقط من الأطعمة الغنيَّة بالدَّسم والسُّكر. تُظهِر لائحة الطّعام الصحِّي eatwell الأنماط المُختلفة من الطَّعام الَّتي يجب أن يحتويها النِّظام الغذائي الصِّحي.

 

التقليل من السّكر لمنع تسوُّس الأسنان

إنَّ الحدّ من كميَّة السكر المُتناولة في الطَّعام والشَّراب أمرٌ مُهمٌّ لمنع تسوُّس الأسنان.

يوجد الكثير من السُّكريات الّتي نتناولها في الأطعمة والمَشروبات مثل:

  • الحلويَّات والشوكولا والكعك والبسكويت
  • المشروبات السُّكريَّة، ومنها المشروبات غير الكحوليَّة والفوَّارة والمشروبات الحليبيَّة مع السّكر المُضاف والكحول.
  • عصير الفواكه، مثل عصير الفواكه الطّازج
  • الكعك المُحلَّى والمُعجّنات وفطائر الفواكه
  • البودينغ الأسفنجي وأنواع البودينغ الأُخرى
  • ملعقة سُكّر مُضافة إلى الأطعمة أو المشروبات مثل الشَّاي
  • حبوب الفطور السّكريّة
  • المربَّى والعَسل وشراب الفاكهة المُركَّز
  • المُثلجات والمشروبات الغازيَّة
  • الفواكه المُجفَّفة أو قطع الفواكه في العَصير
  • الصَّلصة الحُلوة والأشربة الحلوة

يجب محاولة تقليل السُّكّر المُضاف في النِّظام الغذائي

تناوُل كُوب واحد من عصير الفواكه يوميّاً

تُوجد السكريَّات طبيعيّاً في الأطعمة مثل الفواكه والحليب، إلَّا أنّنا لا نحتاج لتقليل هذه الأنواع من السُّكريّات.

لكن عندما تُعصَر الفواكه أو تُخلَط، كما في تحضير العَصائِر، تتحرَّر السُّكريّات من بُنيَة الفواكه. وحالما تتحرّر يُصبح بإمكانها أذيّة الأسنان، خصُوصاً إذا كان الشخص يشَرب عصير الفواكه كثيراً.

حتّى عصير الفواكه غير المُحلّى يحتوي على السُّكريّات، لذا يجب عدم شُرب أكثر من كوب واحد (150 مل تقريباً) من عصير الفواكه يوميّاً.

 

كيف يؤذِي التدخين الأسنان؟

قد يصبغُ التدخين الأسنان باللّون الأصفر ويُعطي رائحةً سيّئة للنّفس ويزيد خُطورة الإصابة بأمراض اللّثة والمَشاكل التنفسيَّة وسرطان الرِّئة وسرطان الفم.

في حال تدخين المرء لعشرين سيجارة أو أكثر يوميَّاً، فإنَّه سيصبحُ أكثر عُرضةً بستِّ مرَّاتٍ للإصابة بسرطان الفم مُقارنةً مع غير المُدخِّن. فالإقلاع عن التّدخين مُهمٌّ جدّاً لمظهرٍ وشعورٍ أفضل.

المزيد في قسم صحة الفم والاسنان

الكحول وصحَّة الفم

وُجِدَت صلةٌ بين الشُّرب المُفرط للكحول والخطر المُتزايد للإصابة بسرطان الفم. وفقاً لمَركز أبحاث السَّرطان في المملكة المُتحِدة، ذكرَ 75-80% من مرضى سرطان الفَم أنَّهم يشربون الكحول كثيراً.

إنَّ أهمَّ عاملٍ من عَوامِل خُطورة الإصابة بسرطان الفَم هو التَّأثير المُشترك للتّدخين وشُرب الكحول.

يُقدَّرُ أنَّ خطر إصَابة المُسرفين في التّدخين وتعاطي الكحول بسرطانِ الفَم أكبر بـ 36 مرَّة من خطر إصابة الّذين لا يُدخِّنون ولا يَشربون الكحول.

يمكن أن يُسبِّب الكحول أيضَاً تآكُل السَّطح الخارجي للأسنان، مؤدّياً إلى خسارة ميناء السِّن. وفي حال حدوث ذلك، تلزم مُراجعة طبيب الأسنان لتركيب حشوةٍ سنيَّة.

 

تناول طعاماً صحيَّاً لابتسامةٍ أكثر إشراقاً

قد تُسبِّب بعض المواد والأطعمة والمَشروبات تصَبُّغاً للأسنان. حيث يُتّهم النبيذ وتدخين السّجائر والشّاي والقهوة بإحداثِ تصبُّغ الأسنان. ولإيقاف تصبُّغ الأسنان النّاتج عنها، يجب تناولها بمقادير صَغيرة.

بإمكان طبيب الأسنان واختصاصيّ حفظ الصِّحة إجراء تنظيفٍ احترافيٍّ للأسنان، والّذي يُفيد في إنقاصِ تصبُّغِها.

إذا رَغِبَ الشخص بمعرفة المزيد عن الخيارات الأُخرى، مثل تبييض الأسنان، يُمكنه التحدث مع طبيب الأسنان.

من قبل ويب طب - الاثنين 12 تشرين الأول 2015
آخر تعديل - الخميس 24 كانون الأول 2015