كيف يتم علاج ضبابية الرؤية

إن ضبابية الرؤية أمر مزعج للغاية حيث يفقد الشخص التركيز ويشعر بالإحراج أحيانًا، فهل يمكن علاج ضبابية الرؤية؟ تعرّف على الإجابة في المقال الآتي:

كيف يتم علاج ضبابية الرؤية

إن ضبابية الرؤية تجعل الشخص لا يرى بوضوح، فلذلك يفضل دائمًا علاج ضبابية الرؤية. فكيف يتم ذلك؟ الإجابة فيما يأتي:

طرق علاج ضبابية الرؤية 

يعتمد علاج ضبابية الرؤية على الأسباب المؤدية إليه، ولهذا إليك مجموعة من طرق العلاج الممكنة بناءً على المسبّب: 

  • قصر أو طول النظر: يشمل العلاج ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة لرؤية أكثر وضوحًا وأحيانًا قد يكون العلاج هو الجراحة.
  • التهاب العين: يكون العلاج قطرات العين والأدوية الموضعية وتناول بعض المضادات الحيوية عن طريق الفم.
  • إعتام عدسة العين: يتم العلاج بالجراحة حيث يقوم الجراح باستبدال العدسة المظلمة بعدسة اصطناعية.
  • التنكس البقعي المرتبط بالعمر: قد يكون العلاج بالليزر فعّال أحيانًا، وقد يصف الطبيب أدوية متخصصة مضادة لعامل نمو بطانة الأوعية الدموية بالإضافة للعلاج الضوئي. 
  • داء السكري: يشمل علاج مرض العين السكري على: الأدوية أو علاج بالليزر أو الجراحة أو مزيج من الثلاثة معًا.
  • حثل فوكس: يمكن علاجه أحيانًا باستخدام قطرات العين أو زرع قرنية.
  • التهاب الملتحمة: يتضمن العلاج قطرات للعين تحتوي على مضادات حيوية ومضادات للحساسية
  • تآكل القرنية: يشمل العلاج عدة إجراءات كالآتي: وضع عدسات لاصقة من قبل الطبيب لتغطية القرنية المصابة وشفائها بوقت سريع، ووصف المضادات الحيوية والتي تكون على شكل قطرات للعين. 
  • الأورام والسكتات الدماغية: إن العلاج يكمن في علاج الحالة المرضية ذاتها من قبل الأخصائيين.

ومن الطرق الإضافية لعلاج ضبابية الرؤية، هو إزالة الأجسام الغريبة الموجودة في العين والمتسببة بضبابية الرؤية جراحيًا، إلّا أن الرؤية قد تبقى غائمة لبعض الوقت بعد الجراحة وقد تترك ندبة على القرنية.

طرق الوقاية من الإصابة بضبابية الرؤية

ليس من الممكن دائمًا للمريض علاج ضبابية الرؤية، ولذلك يفضل أخذ بعض التدابير اللازمة لتجنب التعرض لها والوقاية منها، ولذلك اتبع النصائح الآتية: 

  • ارتدِ دائمًا النظارات الشمسية فهي توفر حماية واسعة النطاق ضد أشعة الشمس.
  • اتبع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية الصحية والمضادة للأكسدة التي تفيد صحة العين، مثل: الورقيات الخضراء، والأطعمة الغنية بأوميغا 3 والأحماض الدهنية وأشهرها المأكولات البحرية. 
  • أقلع عن التدخين وتجنب شرب الكحول خاصة قبل النوم.
  • مارس الرياضة بشكل منتظم ودوري. 
  • راجع طبيب العيون لإجراء فحوصات شاملة للعين بشكل دوري خاصة إذا كان لديك تاريخ عائلي من أمراض العين. 
  • حافظ على النظافة والتعقيم قبل ارتداء العدسات اللاصقة أو إزالتها لتقليل خطر الإصابة بالعدوى والالتهاب.
  • ارتدِ نظارات واقية عند استخدام الآلات الثقيلة أو الانخراط في أنشطة تحتوي على مواد كيميائية ضارة مثل: الطلاء، والإصلاحات المنزلية.
  • اشرب الكثير من السوائل للحفاظ على رطوبة الجسم بما في ذلك العينين. 
  • نم 7 - 8 ساعات على الأقل كل ليلة، حيث تساهم جودة النوم السيئة في تشوش الرؤية.

متى يجب أن تزور الطبيب؟ 

إن الخطوة الأولى والفعّالة في علاج ضبابية الرؤية هي زيارة الطبيب مبكرًا، ومن الإشارات والعلامات التي تتطلب زيارة الطبيب ما يأتي: 

  • تغييرات في الرؤية. 
  • رؤية ومضات من الضوء. 
  • الشعور بألم مفاجئ في العين. 
  • صداع مفاجئ. 
  • مشكلة في رؤية الأشياء ضمن البيئة المحيطية أو صعوبة الرؤية ليلاً أو عند القراءة. 
  • فقدان تدريجي لحدة الرؤية. 
  • صعوبة في تمييز الألوان. 
  • مرض السكري أو تاريخ عائلي لمرض السكري.
  • حكة أو إفرازات في العين. 

إن ملاحظة هذه التغيّرات منذ البداية واستشارة الطبيب حول الحالة الصحية سيساعد في علاج ضبابية الرؤية بشكل أكثر فعالية.

من قبل داليا العرندي - الاثنين 2 آب 2021