علاج تقرحات الفم بالأعشاب

تسبب تقرحات الفم الانزعاج والألم خصوصًا أثناء التّحدث وتناول الطّعام، فهل يمكن علاج تقرحات الفم بالأعشاب؟

علاج تقرحات الفم بالأعشاب

تقرحات الفم غير معدية ولكنّها مزعجة، فهل يمكن تخفيف وعلاج تقرحات الفم بالأعشاب؟ إليك الإجابة:

علاج تقرحات الفم بالأعشاب: هل هو ممكن؟

تزول معظم تقرحات الفم خلال أسبوع إلى أسبوعين من تلقاء نفسها، ويمكن التخفيف من الأعراض المرافقة لتقرحات الفم بالأعشاب كالآتي:

1. الميرمية

تعد الميرمية من طرق علاج تقرحات الفم بالأعشاب لما تتمتع به من خصائص مطهرة وقابضة للأوعية الدموية، كما قد تستخدم في علاج التهاب اللثة والتهاب الحنجرة والتهاب الحلق.

تعد أفضل طريقة هي استخدام منقوع الميرمية كغرغرة أو غسول للفم حتى ثلاث مرات يوميًّا لعلاج تقرحات الفم، يمكن نقع 2.5 غرام من أوراق الميرمية المجففة في 100 مل من الماء المغلي لمدة 10 دقائق ثم تصفى وتترك لتبرد ويتم استخدامها. [مرجع] [مرجع] [مرجع]

2. البابونج

بسبب خصائصه العلاجية وتأثيره المهدئ على الأغشية المخاطية بما في ذلك بطانة الفم، يمكن استخدام البابونج كأحد طرق علاج تقرحات الفم بالأعشاب، يمكن المضمضة بالشاي المصنوع من مستخلص البابونج قبل بلعه من ثلاث إلى أربع مرّات يوميًّا. [مرجع] [مرجع]

3. العرقسوس

تم استخدام العرقسوس سريريًّا لعلاج تقرحات الفم بالأعشاب، كما استخدم لتقليل الالتهاب وتخفيف السّعال والتهاب الحلق وأعراض الجهاز التنفسي الأخرى، ويمكن استخدامه ككريم لتهدئة البشرة المتهيجة.[مرجع]

في دراسة تم استخلاص عرق السّوس وتحضيره على شكل غسول للفم وتمّ استخدام الغسول من قبل المرضى الذين يعانون من التهاب الفم وتقرحات الفم لمدة ثلاثة أيّام، وتبين أن المرضى شعروا بتحسّن منذ اليوم الأوّل، لذلك ووفقًا لهذه الدّراسة فقد يعدّ العرقسوس فعّالًا في علاج تقرحات الفم بالأعشاب.[مرجع]

في دراسة أخرى تمت المقارنة بين مستخلص عرق السوس الايثانوليّ وغسول الفم المحتوي على الكلوروهيكسيدين وتم الحصول على تأثير مشابه في الفعالية ضد البكتيريا، وبالمقارنة مع غسول الفم بالفلورايد كان تأثير مستخلص عرق السوس الإيثانوليّ أعلى بكثير في الفعالية ضد البكتيريا والحماية من تسوّس الأسنان. [مرجع][مرجع]

علاج تقرحات الفم طبيًّا

عادة لا يكون علاج تقرحات الفم ضروريًّا وتشفى تلقائيًّا في غضون أسبوع إلى أسبوعين، لكن القروح الكبيرة والمؤلمة أو المستمرة قد تتطلّب علاجًا طبيًّا.

والخيارات تتضمن الآتي:[مرجع] [مرجع]

  1. غسول للفم: قد يصف الطبيب غسولًا يحتوي على الديكساميثازون لتقليل الألم والالتهاب أو غسولًا يحتوي على الليدوكائين (Lidocaine) لتقليل الألم.
  2. منتجات موضعيّة: تحتوي بعض المنتجات الموضعية التي تصرف دون وصفة طبية على بعض المكونات النّشطة، مثل: البنزوكائين، والفلوسيونايد (Fluocinonide)، وبيروكسيد الهيدروجين (Hydrogen peroxide).
  3. أدوية فمويّة: قد تشمل هذه الأدوية أدوية غير مخصصة خصيصًا لعلاج القرحة، مثل: دواء سوكرالفات (Sucralfate)، وكولشيسين (Colchicine)، والستيرويدات الفموية التي تعد خيارًا أخيرًا بسبب آثارها الجانبية.
  4. مكملات غذائية: قد يصف لك الطبيب مكملّات غذائية إذا كنت تستهلك القليل من العناصر الغذائية المهمة، مثل: حمض الفوليك، وفيتامين ب6، وفيتامين ب12، والزنك.
  5. كي القروح: يمكن لليزر الأسنان أن يجعلك تشعر بتحسن على الفور، ويمكن أيضا كي القروح بمواد كيميائية مثل نترات الفضة.

نصائح للوقاية من تقرحات الفم

بعدما ذكرنا بعض طرق علاج تقرحات الفم بالأعشاب، تجدر الإشارة إلى أنّه لا يوجد شفاء تام من تقرحات الفم وغالبًا ما تتكرر، ولكن يمكن التقليل من تكرارها عن طريق الآتي:

  • تجنّب الأطعمة التي تهيّج فمك بما في ذلك الأطعمة الحمضية أو الحارّة.
  • تنظيف الأسنان بواسطة فرشاة ذات شعيرات ناعمة بعد الوجبات والتنظيف بالخيط يوميًّا، سيحافظ هذا على فمك خاليًا من الأطعمة التي تسبب القرحة.
  • التوقف عن مضغ العلكة.
  • تجنّب منتجات الفم التي تحتوي على كبريتات لوريل الصوديوم.
من قبل براءة حسن - السبت 26 حزيران 2021