علاج سماكة الرحم بالأعشاب: هل هو ممكن؟

هل يمكن علاج سماكة الرحم بالأعشاب؟ الإجابة ومعلومات أخرى حول طرق علاج سماكة الرحم طبيًا في هذا المقال.

علاج سماكة الرحم بالأعشاب: هل هو ممكن؟

تتغيّر السماكة الطبيعية لبطانة الرحم على مدى حياة المرأة، لكن أحيانًا تزداد هذه السماكة بشكل غير طبيعيّ ولأسباب مرضية تستدعي العلاج. ويتناول هذا المقال معلومات حول إمكانية علاج سماكة الرحم بالأعشاب:

علاج سماكة الرحم بالأعشاب: هل هو ممكن؟

إن تضخم بطانة الرحم (Endometrial hyperplasia) هي حالة تصبح فيها بطانة الرحم سميكة جدًّا بسبب وجود عدد كبير من الخلايا في الرحم مما يؤدي لنزيف شديد وغير طبيعي خلال الدورة أو في فترات بين الدورة الشهرية.

لا يمكن علاج سماكة الرحم بالأعشاب بل يتم علاجها بطرق طبية، ولكن تملك أعشاب معينة خصائص تساعد في التخفيف من سماكة الرحم والأعراض المرافقة لها مما يجعلها من طرق علاج سماكة الرحم بالأعشاب إلى جانب الطرق الطبية التي يعتمدها الطبيب، ويمكن تفسير فوائدها كالآتي:

1. الكركم

للكركم القدرة على تقليل إفراز هرمون الإستروجين بالتالي يساعد في تقليل سماكة الرّحم، إضافة إلى ذلك يمتلك الكركم خصائص مضادة للأكسدة والالتهاب مما يجعله أحد خيارات علاج سماكة الرحم بالأعشاب إلى جانب العلاج الطبي.

2. البابونج

يحتوي البابونج على مركب الكريسين (Chrysin)، حيث أظهرت دراسة أن مركب الكريسين يعمل على تثبيط نمو خلايا الرحم لذا فقد يعدّ من طرق علاج سماكة الرحم بالأعشاب.

3. الزنجبيل

أوجدت الدراسات أن الزنجبيل مفيدٌ في تقليل الآلام المرتبطة بالدّورة الشهريّة مما يرجح أنه قد يكون مفيدًا في علاج الآلام المرتبطة بزيادة سماكة الرحم.

كما يعد الغثيان أحد أعراض سماكة الرحم التي قد يخففها الزنجبيل بفعاليّة.

علاج سماكة الرحم طبيًا

تعد مشكلة سماكة الرحم مشكلة قابلة للعلاج إذا تم وضع خطة علاجية صحيحة من قبل الطبيب تترافق مع زيارات دورية لمراقبة أي تغيّرات لدى المريضة، لذا فإنّ الاعتماد على علاج سماكة الرحم بالأعشاب فقط أو أي علاج غير طبي دون استشارة الطبيب قد لا يكون في مصلحة المريضة.

ويتضمن علاج سماكة الرحم الطّبي الآتي:

1. العلاج بالبروجستين

في الكثير من الحالات يتم علاج سماكة الرحم بواسطة البروجستين والذي يعطى فمويّا أو على شكل حقن أو كجهاز يزرع في داخل الرحم أو ككريم مهبلي.

ويعتمد مقدار ومدة العلاج على عمر المريضة ونوع سماكة الرحم.

ويجدر التنويه أنه قد يسبب العلاج بالبروجستين نزيفًا مهبليًّا، مثل نزيف الدورة.

2. العلاج باستئصال بطانة الرحم

إذا تعرضت بطانة الرحم لتغيرات تزيد احتمالية الإصابة بالسرطان، وقد يكون استئصال الرحم خيارًا مفضّلًا إذا كانت المرأة لا تريد حملًا آخر.

نصائح للوقاية من سماكة الرحم

يمكن القيام بالإجراءات الآتية لتقليل خطر التعرض لسماكة الرحم:

  • يفضّل أن تتناول المرأة هرمون البروجستيرون للوقاية من حدوث سماكة الرحم مه هرمون الإستروجين بعد انقطاع الطمث وذلك بعد استشارة الطبيب.
  • يساعد تناول البروجيستيرون في منع حدوث سماكة بطانة الرحم إذا كانت الدورة الشهرية للمرأة غير منتظمة كما أنّ موانع الحمل الفموية التي تحتوي على الإستروجين والبروجستيرون سويًّا يمكن أن تقلل من خطر التعرض لسماكة الرحم.
  • يجب أن تستشير المرأة الطبيب إذا كانت تتناول دواء تاموكسيفين (Tamoxifen) ولاحظت أعراض سماكة الرحم، إذ يعد هذا الدواء أحد عوامل الخطر المرتبطة بسماكة الرحم.
  • يعدّ تنزيل الوزن والتخلّص من السمنة عاملًا مهمّا في تقليل خطر الإصابة بسماكة الرّحم أو سرطان الرّحم إذ تزيد الخلايا الدهنية من مستوى هرمون البروجستيرون في الجسم.

معلومات تهمك عن سماكة الرحم

يقوم هرمون الإستروجين شهريًّا وكجزءٍ من الدّورة الشّهرية لدى النّساء بتحفيز نمو بطانة الرّحم بينما يقوم البروجيستيرون بتهيئة الرحم لاستقبال الجنين، وإذا لم يحدث الحمل فإنّ هرمونيّ البروجستيرون والإستروجين ينخفضان وتفرز هذه البطانة على شكل دم الحيض بفعل انخفاض هرمون البروجيستيرون.

ولكن في حال ترافقت زيادة مستوى هرمون الإستروجين مع مستويات غير كافية من البروجستيرون تنمو بطانة الرّحم بشكل متزايد وتنتج مشكلة سماكة الرّحم.

تزداد نسبة الإصابة بسماكة الرحم لدى النساء في سن اليأس وفوق عمر 35 عامًا إلا أنّها قد تصيب النساء الأصغر، وتظهر الدّراسات أن 30% من النّساء اللواتي يُشخصن بسماكة الرحم يمكنهن الحمل مع تلقي العلاج المناسب من قبل الطّبيب للمحافظة على خصوبتهن.

من قبل براءة حسن - الخميس 24 حزيران 2021
آخر تعديل - الخميس 24 حزيران 2021