ماذا يحدث للعضلات أثناء التمرين؟

هل تعلم ماذا يحدث للعضلات أثناء التمرين؟ إليك الإجابة بالتفصيل في هذا المقال.

ماذا يحدث للعضلات أثناء التمرين؟

سنتعرف فيما يأتي على إجابة سؤال "ماذا يحدث للعضلات أثناء التمرين؟":

ماذا يحدث للعضلات أثناء التمرين؟

قد يشعر بعض الأشخاص بألم في العضلات أو في زيادة في التنفس بعد دقائق من ممارسة التمارين الرياضية، وقد يكون هذا الألم طبيعي، فهو عادةً ما يحدث خلال التدريبات خاصة عند الرياضيين المحترفين.

وإليك ماذا يحدث للعضلات أثناء التمرين بالتفصيل:

  1. تحتاج العضلات عند انقباضها إلى طاقة تكون على شكل مركب أدينوسين ثلاثي الفوسفات (Adenosine Triphosphate)، لذلك يحدث الألم بالتحديد عند ممارسة التمارين الرياضية لأن الجسم لديه طاقة تكفيه لمدة عشر ثوان فقط تقريبًا من ثم يحتاج إلى إعادة تصنيعها.
  2. يستخدم الجسم العديد من مسارات الطاقة لإنتاج الطاقة التي يحتاجها، يشمل ذلك تحلل السكر اللاهوائي وتحلل السكر الهوائي لتوفير الوقود في العضلات المُنشغلة في أداء التمرين، إذ يبدأ بتحلل السكر اللاهوائي من ثم يحول إلى التحلل الهوائي لمواصلة إنتاج الوقود في العضلات.
  3. تستهلك عملية تحلل السكر الهوائي الكثير من الأكسجين من أجل تحويل الغليكوجين المخزن والدهون وحمض اللاكتيك إلى طاقة. ومن الجدير ذكره أن قدرة الجسم على الاستفادة من التحلل الهوائي تمكنه من الحفاظ على تقلص العضلات لساعات متتالية.
  4. يؤدي التبديل من نظام طاقة إلى آخر إلى ما يسمى بالديّن الأكسجيني -وهو مصطلح يطلق على كمية الأكسجين التي يستهلكها الجسم خلال مدة الاستشفاء- إذ يزداد حجم الأكسجين المستهلك عند الراحة، ليتمكن الجسم من نقل الأكسجين إلى العضلات العاملة بسرعة كافية لتسهيل عملية التحلل الهوائي.

لذلك يشعر معظم الأشخاص أثناء التمرين بألم العضلات والشعور بعدم القدرة على التقاط النفس جيدًا بسبب زيادة الحاجة إلى نقل الأكسجين إلى العضلات.

مدة الشفاء من ألم العضلات أثناء التمرين

غالبًا ما يستمر الشعور بألم العضلات الذي سببه التمرين ما بين ثلاثة إلى خمسة أيام، وتختلف حدة الألم ما بين الخفيف إلى الشديد غير المحتمل، وعادةً ما يظهر هذا الألم في اليوم التالي من ممارسة التمرين.

هناك بعض الأمور التي تساعد في تخفيف ألم العضلات أثناء التمرين، تشمل الآتي:

  • الراحة.
  • وضع كمادات الثلج على مناطق الألم.
  • شرب المسكنات.
  • تدليك منطقة الألم.

ويجدر التنويه أنه من الضروري تجنب الخلط بين ألم العضلات الناتج عن حالة صحية وألم العضلات الذي يحدث أثناء التمرين، فعند الشعور بألم حاد ومفاجئ مثل إجهاد العضلات أو الالتواء يجب التماس العناية الطبية الفورية.

نصائح لتقليل شدة ألم العضلات أثناء التمرين

بعد أن تعرفت على ماذا يحدث للعضلات أثناء التمرين؟ هناك بعض النصائح لتقليل ألم العضلات أثناء التمرين، تتمثل فيما يأتي:

  • البدء بتمارين الإحماء والإطالة لمدة لا تقل عن عشر دقائق متواصلة، بالتحديد قبل تمارين القوة أو القلب.
  • تجنب حمل الأوزان الثقيلة في البداية، بل الأفضل البدء بأوزان خفيفة محتملة ثم زيادتها تدريجيًا.
  • التأكد من القيام بالتمارين الرياضية بشكل صحيح، إذ أن الحركات الخاطئة في التمرين تؤدي إلى الإصابة بألم في العضلات.
  • التركيز على تقنيات التنفس العميق أثناء التمرين.
  • الابتعاد عن ممارسة التمرين نفسه لفترة طويلة، والحصول على قسط من الراحة بين الحين والآخر لتجنب إجهاد العضلات.
  • استشارة الطبيب قبل ممارسة أي تمرين رياضي جديد، خاصةً إذا كان الشخص يعاني من إصابات سابقة أو حالات صحية مزمنة.

متى تقلق من ألم العضلات أثناء التمرين؟

هناك بعض أنواع الألم التي تظهر نتيجة تمرين العضلات، والتي تستوجب استشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب، قد يتمثل الألم في الآتي:

  • يظهر بشكل مفاجئ ويكون حاد.
  • يعيق حركة جزء من الجسم أو يمنع الحركة تمامًا.
  • يحدث في منطقة سبق إصابتها أو خضعت لتدخل جراحي.
  • يصاحبه تشوه أو تورم شديد.
  • يستمر لعدة أيام، إذ إن الراحة والثلج أو الأدوية المضادة للالتهابات التي لا تستلزم وصفة طبية لا تعطي أي نتيجة.
  • يزداد سوءًا في شدته ولا يتحسن.
  • يسبب الغثيان وارتفاع في درجة الحرارة والإحساس بالقشعريرة.
  • يبقي المصاب مستيقظًا طوال الليل.
من قبل سلام عمر - الخميس 24 حزيران 2021