علاج سرعة القذف بالعسل وزيت الزيتون

هل سمعت عن علاج سرعة القذف بالعسل وزيت الزيتون، وتريد التحقق من هذه المعلومة؟ إذًا تابع المقال.

علاج سرعة القذف بالعسل وزيت الزيتون

فلنتعرف فيما يأتي على حقيقة علاج سرعة القذف بالعسل وزيت الزيتون، وعلى طرق طبيعة أخرى لعلاج سرعة القذف:

علاج سرعة القذف بالعسل وزيت الزيتون: ما حقيقة ذلك؟

العديد من الرجال يُعانون من سرعة القذف وهذا أمر يُعدّ مزعجًا بالنسبة لهم، لذا يبحثون عن طرق طبيعية لعلاج هذه الحالة، ومن هذه الطرق تناول العسل وتطبيق زيت الزيتون، فما حقيقة هذين المكونين في قدرتهما على علاج سرعة القذف؟ الإجابة ستُذكر بالسطور الآتية لكل مكون وفقًا للدراسات العلمية:

1. علاج سرعة القذف بالعسل

لا يوجد أي دراسة علمية تُشير إلى قدرة العسل على تأخير القذف، وأشارت الدراسات فقط على قدرة العسل بزيادة هرمون التيستوستيرون وهذا يُعدّ جيد للصحة الجنسية للرجل لكن لا يرتبط بعلاج سرعة القذف.

وإحدى لدراسات التي أشارت إلى أهمية العسل في زيادة هرمون التيستوستيرون وضحت آلية عمل العسل في ذلك، إذ إنه يُقدم الفوائد الآتية والتي جميعها تزيد من هرمون الذكورة في الجسم:

  • زيادة إنتاج هرمون اللوتين (Luteinizing hormone).
  • تعزيز حيوية خلايا لايديغ (Leydig cells).
  • تقليل الضرر التأكسدي في خلايا لايديغ.
  • تعزيز التعبير الجيني من نوع StAR.
  • تثبيط نشاط الأروماتاز (Aromatase) ​​في الخصيتين.

2. علاج سرعة القذف بزيت الزيتون

لنكمل معرفة حقيقة علاج سرعة القذف بالعسل وزيت الزيتون فذكرنا آنفًا دور العسل والآن جاء دور زيت الزيتون، والذي يُعدّ جيد في تأخير سرعة القذف وهذا ما أوجدته دراسة.

الدراسة شملت تقيم لفعالية العديد من المكونات الطبيعية لعلاج سرعة القذف، وكانت هذه المكونات هي: زيت الزيتون وزيت الكمون الأسود واللبان، وقد تم دراسة هذا المزيج على 76 مريضًا بسرعة القذف، وتم تطبيقه موضعيًا على القضيب لمدة 3 أسابيع وطُلب منهم تحديد وقت القذف عند ممارسة الجماع.

النتيجة كانت مرضية ووُجد أن مزيج زيت الزيتون وزيت الحبة السوداء واللبان جيد في علاج سرعة القذف.

ما هو الاستنتاج من الدراسات؟

الاستنتاج من الدراسات سابقة الذكر يُشير إلى أن تطبيق زيت الزيتون مع مجموعة من المواد الطبيعية جيد في علاج سرعة القذف بينما العسل لا يُعدّ تناوله أو تطبيقه على العضو الذكري مفيدًا لعلاج سرعة القذف، وإنما تناوله جيد لزيادة هرمون التيستوستيرون، ومن هذا المنطلق لا مانع من تناول العسل كعلاج للضعف الجنسي الناتج من نقص هرمون التيستوستيرون. 

طرق طبيعية أخرى لعلاج سرعة القذف

بعد التعرف على حقيقة علاج سرعة القذف بالعسل وزيت الزيتون دعنا نتعرف على طرق طبيعية جيدة ومساهمة في علاج سرعة القذف، ومن أبرزها الآتي:

1. ممارسة بعض التمارين

تمارين الحوض المختلفة قد تُساهم في علاج سرعة القذف، ويمكن ممارسة هذه التمارين ببساطة بالطرق الآتية:

  • قطع البول أثناء تدفقه عدة مرات فهذا يُعدّ تمرين جيد.
  • الجلوس في وضع مريح مع عدم الضغط على منطقة العجان ثم شد العضلة التي تقطع تدفق البول لمدة 5 ثوانِ وتكرار التمرين عدة مرات متتابعة.

2. استخدام الواقي الذكري

مبدأ الواقي الذكر لعلاج سرعة القذف قائم على تقليل إحساس القضيب، وهذا يؤدي إلى زيادة الوقت المستغرق في الجماع.

3. ممارسة طريقة التوقف والمتابعة

هذه الطريقة تتم من خلال التوقف عن الإيلاج عند معرفة أن القذف اقترب وبعض الرجال قادرون على تحديد هذا الأمر، وفالتوقف يُساهم في إيقاف القذف وبعد عدة ثوان يمكن العودة مُجددًا، ويُمكن تطبيق هذه الطريقة بالمقدار الذي يراه الرجل مناسبًا.

4. تناول طعام صحي

الطعام له دور كبير في تحسين صحة الجسم البدنية والنفسية والجنسية، وقد وُجد أن الطعام الغني بكل من الزنك والمغنيسيوم والكالسيوم والسيلينيوم والمنغنيز والنحاس جيد في تحسين الصحة الجنسية للرجل، ويُساهم في علاج سرعة القذف وعلاج ضعف الانتصاب.

وفي حال عدم الحصول على ما يكفي من هذه المعادن من الأطعمة يُمكن تناول المكملات الغذائية الخاصة بها بعد استشارة الطبيب. 

من قبل رشا أحمد - الأحد 3 نيسان 2022