وزني ثابت؟ 5 أسباب يبدو أنك لم تفكر بها!

وزني ثابت ولا ينخفض! أنتم تطبقون الحمية الغذائية بحذافيرها "وفقا للتعليمات"، تعدون السعرات الحرارية، تأكلون بشكل صحيح، تمارسون الرياضة، لكن مؤشر الميزان لا يتحرك. لماذا؟

وزني ثابت؟ 5 أسباب يبدو أنك لم تفكر بها!

وزني ثابت ولا يتغير مع اني اطبق الرجيم بحذافيره !
اسألوا أنفسكم الأسئلة التالية، وإذا أجبتم بنعم على واحد منها، قد تكونون قد وجدتم سبب عدم انخفاض الوزن لديكم. تخلصوا منه، واصعدوا مرة أخرى على المسار الصحيح للتخسيس وصقل الجسم.

1. تناول الطعام "الصحي" دائما!

هل تعلمون بانكم عندما تفكرون فقط بالوجبة الخفيفة التي سوف تأكلونها وبمكوناتها الصحية، فان هذه العملية يمكن أن تنتج المزيد من هرمون الجوع جريلين (ghrelin) في الدماغ؟ وجدت دراسة أجريت في جامعة Yale أن هذا هو بالضبط ما يحدث لنا عندما نطبق الحمية الغذائية. "زيادة الجريلين تجعلنا نشعر بالشبع بشكل أقل، وبانخفاض وتيرة العمليات الأيضة لدينا"، يقول الباحث إيليا كروم.

للحفاظ على هرمون الجوع (جريلين) متوازنا، ركزوا على الأجزاء اللذيذة أكثر من الوجبة، مثل، المكسرات والجبن الموجود في السلطة التي قمتم بتحضيرها، بدلا من الخس. بالإضافة إلى ذلك، لتجنب الإنتاج المفرط لهرمون الجوع، يجب أن نختار الأطعمة الصحية واللذيذة أيضا، مثل طبق الحساء مع الخبز الطازج المصنوع من الحبوب الكاملة.

2.  الدفع بواسطة بطاقة الائتمان؟

وزني ثابت ولا يتزحزح ولكن ما علاقة ذلك بالدفع بواسطة بطاقة الائتمان؟ في أيامنا، الدفع نقدا في كثير من الأحيان ينظر إليه على أنه الخيار الثاني، بعد الدفع ببطاقة الائتمان، أو في حالات خاصة. لذلك، فمن المهم أن نعرف، أن دراسة بحثية وجدت أن الأشخاص الذين يقومون باستخدام بطاقات الائتمان للتسوق، يشترون منتجات غذائية أقل صحية وغنية أكثر بالسعرات الحرارية بالمقارنة مع الأشخاص الذين يدفعون نقدا. الأشخاص الذين اشتروا الوجبات السريعة كانوا على علم بالسعرات الحرارية الزائدة في الوجبة التي قاموا بشرائها، ولكن لأنهم لم يشعروا "بالضرر المادي" بشكل فوري، فإنهم استسلموا بسهولة أكبر لدافعية الشراء، هذا ما يفسره أحد الباحثين، وهو كلفش ديسايي، بروفيسور متخصص في التسويق، من جامعة برمنغهام.

للشراء "الذكي" دور كبير وفعال في التأثير على الصحة والذي يدعم الرغبة في خفض الوزن، فحاولوا عادة شراء المواد الغذائية بالدفع النقدي!

3. التفكير كثيرا بالرياضة؟

إذا أجبتم بنعم، فاعلموا أن دراسة فرنسية جديدة كشفت أن لذلك سلبية: التفكر في التدريب البدني في حد ذاته قد يجعلكم تتناولون طعاما أكثر ب- 50٪. السبب لذلك هو أنه وجد أن الأشخاص يعتقدون أن اقتراب موعد التدريب يعطيهم الشرعية لتناول النقارش.

تجنبوا تناول نقارش تزيد عن 150 سعرة حرارية قبل التدريب، ينصح كيري غلاسمان، مؤلف كتاب " The Snack Factor Diet". بدلا من النقارش ذات السعرات الحرارية العالية والدهون، حاولوا تناول وجبة بروتين صغيرة مع الكربوهيدرات الكاملة (شريحة من الخبز الكامل مع الجبن أو البيض، على سبيل المثال).

4. عملكم شاق؟

انت تجلس قبالة الحاسوب أكثر من 10 ساعات ، لا عجب حين تتباكى "وزني ثابت" ...عند الجلوس لعدة ساعات متواصلة يبدأ جسمكم بإنتاج انزيم خازن للدهون يسمى الليباز (lipase)، هذا ما اكتشفه باحثون من جامعة ميسوري - كولومبيا.

قفوا وشدوا جسمكم كل ساعة، بذلك ترتفع وتيرة عملية التمثيل الغذائي لديكم بنحو 13٪، وفقا للدراسة. نعلم أنكم لن تفعلوا ذلك؟ خيار آخر هو القفز والتحرك أثناء الجلوس: اضربوا الأرض بأكف أقدامكم أو اقفزوا قليلا على الكرسي. هكذا تسرعون حرق السعرات الحرارية بنسبة 54٪.

5. تنامون أقل من اللازم؟

"قلة النوم تدخل جسمكم في وضع يشجع على تخزين الدهون والكربوهيدرات"، يقول الطبيب مايكل بروس، رئيس البحث "تخطيط النوم أثناء تطبيق الحمية الغذائية. الدراسة، التي نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، وجدت أن النساء اللائي كن ينمن أقل من - 4 ساعات في الليل أكلن 300 سعرة حرارية و 21 غراما أكثر من الدهون في اليوم التالي.

لتقييم احتياجاتكم من النوم ، اجروا التجربة التالية: لمدة أسبوع، اذهبوا إلى الفراش مبكراً، وراقبوا أنفسكم حين يحين الوقت الذي يجب عليكم الاستيقاظ فيه. إذا استيقظتم قبل المنبه، فهذا يعني أنه يمكنكم أن تكتفوا بساعات أقل من النوم. أما إذا ضغطتم على زر المنبه لكسب بضع دقائق من النوم، فقد تكونون بحاجة إلى 8 أو حتى 9 ساعات من النوم لكي تستيقظوا منتعشين، نشطين ومستعدين لحرق الدهون.

من قبل شروق المالكي - الخميس 21 آب 2014
آخر تعديل - الخميس 4 آذار 2021