الحب عبر الإنترنت: ميزات وعيوب

هل سبق لكم أن فكرتم في الحب عبر الإنترنت؟ إذا فكرتم في ذلك وجب عليكم قراءة المقال لتتعرفوا على ميزات وعيوب هذا الحب.

الحب عبر الإنترنت: ميزات وعيوب

فلنتعرف في ما يأتي على كافة المعلومات والتفاصيل عن الحب عبر الإنترنت:

ماذا يُقصد بالحب عبر الإنترنت؟

الحب عبر الإنترنت يُقصد به تكون علاقة حب بين طرفين عبر أحد المواقع الإلكترونية، ولأن شعبية خدمات الإنترنت في جميع أنحاء العالم تزداد يومًا بعد يوم، فإن عدد الأشخاص المرتبطين بعلاقات الحب عبر الإنترنت يتزايد هو أيضًا ويصل أحيانًا إلى حد الزواج.

مميزات الحب عبر الإنترنت

إن مميزات الحب عبر الإنترنت شملت الآتي:

1. سهولة التعرف على الشخص

من المريح جدًا التواصل مع الناس دون مغادرة المنزل، حيث يمكن التعرف على شخص ما عن طريق البريد الإلكتروني، ومحادثات الماسنجر، والفيسبوك وغيرها، وحتى يُمكن تحديد موعد افتراضي عبر الكاميرات من خلال هذه التطبيقات.

2. اختيار الأنسب

قد يجد بعض الأشخاص صعوبة في البحث عن حبيب يحمل جميع المواصفات المطلوبة من البيئة المحيطة، لذا يبدأون بالبحث عن اختياراتهم الأنسب عبر الإنترنت.

قد يعتقد البعض أنا هذا ليس حب كونه بدأ بشروط واختيارات، إلا أنه في الواقع يُعدّ هذا الحب الواقعي القائم على مبادئ راسخة والذي من خلاله يُمكن تكوين أسرة سوية.

3. التعرف على الحضارات

إن الحب عبر الإنترنت يجعل المُحب يبحث عن حضارات وثقافات الحبيب المتواجد على الإنترنت، وهذا يحدث عندما يكون الطرفان يملكان حضارات مختلفة ويعيشان بدول وربما قارات مختلفة.

4. تحقيق الأهداف

قد يكون هدف البعض من الحب عبر الإنترنت هو تحقيق هدف ما، مثل السفر، وهذا النوع من المميزات قد يكون استغلالي لبعض الشيء إلا أنه يحدث وبكثرة في وقتنا الحالي.

عيوب الحب عبر الإنترنت

عيوب الحب عبر الإنترنت كثيرة، ولهذا وجب أخذ الحيطة والحذر عند التفكير بإقامة علاقة مع أحد الأشخاص، وقد تمثلت أبرز عيوب الحب عبر الإنترنت في ما يأتي:

  • وجود أشخاص غير مسؤولين ومدمنين قد يستغلون هذه الوسيلة لمصالحهم الشخصية.
  • وجود أشخاص استفزازيين، وهدفهم هو الاستفزاز وخاصةً المادي، فقد يقومون بتهديد الطرف الآخر بمحادثاته لجني المال.
  • وجود شبكات خطيرة عبر الإنترنت، إذ تبدأ باسم الحب عبر الإنترنت لتمدد إلى الانضمام لجماعات ومنظمات غير سوية، أو تمدد لتكون شبكات تهدف للاتجار بالبشر.

بسبب هذه العيوب التي لا تُعدّ بسيطة وجب التحري عن الشخص قبل البدء بمحادثته، وقد يكون هذا التحري صعب وخاصةً إن كان في دولة أخرى.

هل الحب عبر الإنترنت دائمًا صادق؟

لا يُمكن الحكم على الحب عبر الإنترنت بأنه صادق أم كاذب، وذلك لأن هناك علاقات نجحت وكونت أسر مستقرة من هذا الحب، وهناك علاقات لم تكتمل بسبب أنها كانت قائمة على أساس كاذب ومُخادع.

ما الفرق بين الحب الظاهري والحب عبر الإنترنت؟

الحب الظاهري يُعدّ الأفضل كون الأشخاص المُحبين يستطيعون التحري والبحث عن بعضهم البعض دون تعب أو جهد، فالمعلومات قد يسهل جميعها من خلال زيارة بسيطة لحي الحبيب.

أما الحب عبر الإنترنت فهو غالبًا يكون مُعقد ويتطلب بذل مجهود مُضاعف لتحري عن الحبيب، لذا في حال عدم الثقة من العلاقة يجب الابتعاد عنها فورًا.

نهايةً يجدر الذكر أنه في حال التعرض لأحد الانتهاكات الحقوقية نتيجة الحب عبر الإنترنت يُمكن الشكوى عبر الجرائم الإلكترونية، وهي شبكة عالمية قد تُساهم في أخذ الحقوق وخاصةً الحقوق الاستفزازية.

اقرأ المزيد:

من قبل ويب طب - الأربعاء 7 أيار 2014
آخر تعديل - الأحد 26 أيلول 2021