أفضل عسل للقولون

هل تريد معرفة أفضل عسل للقولون؟ إذًا فقط عليك قراءة المقال لتتعرف على الإجابة بدراسات علمية موثوقة.

أفضل عسل للقولون

فلنتعرف فيما يأتي على أفضل عسل للقولون إضافةً لطرق طبيعية أخرى جيدة للقولون:

أفضل عسل للقولون المصاب بالسرطان

القولون قد يُعاني من العديد من المشكلات الصحية، والتي أبرزها: متلازمة القولون العصبي، وسرطان القولون المنتشر بنسب عالية في المجتمعات، وقد وُجد أن للعسل فوائد فيما يخص سرطان القولون، فما أفضل عسل للقولون المصاب بالسرطان؟ الإجابة هي:

1. عسل المانوكا

عسل المونكا خيار جدًا فعال للمساهمة في مقاومة والحد من تكاثر سرطان القولون.

وقد أُجريت دراسة على هذا النوع من العسل لمعرفة تأثيره على سرطان القولون البشري، وكانت النتائج جيدة في هذا الشأن أن عسل المانوكا قادر على كل من الآتي:

  • تعزيز تأثير العلاج الكيميائي لمقاومة تكاثر الخلايا السرطانية وقتلها.
  • الحد من تكاثر الخلايا من خلال قمع مستقبلات عوامل النمو الآتية: معدل الترشيح الكبيبي المقدر (EGFR)، وجين المستقبِل 2 لعامل نمو البشرة البشري (HER2)، وفوسفاتيديلينوسيتول كيناز (p-Akt)، وهدف الثدييات من اليابانيين (p-mTOR).
  • تعزيز موت الخلايا المبرمج عن طريق التعديل المؤيد للاستماتة وعن طريق الأكسدة.

كما يوجد العديد من التأثيرات الإيجابية الأخرى لعسل المانوكا على الخلايا السرطانية، وهي جميعها ذات أثر جيد في تعزيز عملية الشفاء ومقاومة انتشار المزيد من الخلايا السرطانية.

2. عسل نبات الفراولة

عسل زهور الفراولة هو يُعدّ أيضًا أفضل عسل للقولون الذي يُعاني السرطان، ويتميز هذا العسل الذي يُصنعه النحل من أزهار نبات الفراولة أنه ذو مذاق مر ولون جدًا غامق، وقد تم دراسة هذا النوع من العسل ليتم إيجاد أن له دور في مقاومة سرطان القولون.

إذ إن عسل زهور الفراولة قادر على منع تكاثر الخلايا السرطانية المزروعة في أطباق المختبر، وخاصة الخلايا السرطانية القولونية من نوع (HCT-116)، وكان دور العسل في ذلك ناتج من خلال الآتي:

  • زيادة المؤشرات الحيوية المؤكسدة.
  • تقليل دفاع مضادات الأكسدة.
  • رفع التعبير عن الشبكة الإندوبلازمية.

وهذا أدى إلى تعزيز إيقاف دورة الخلية من خلال تعديل الجينات المنتظمة، لكن هناك الحاجة للمزيد من الدراسات التي يجب إجراؤها على المرضى وليس على أطباق المختبر لتأكيد النتيجة 100%.

العسل ومتلازمة القولون العصبي

بعد التعرف على أفضل عسل للقولون المُصاب بالسرطان لا بدّ من التساؤل عن دور العسل لعلاج متلازمة القولون العصبي، لكن حقيقةً أن العسل بجميع أنواعه يُعدّ غير مفيد بل قد يكون ضارًا لمرضى القولون العصبي.

العسل يحتوي على نسب جيدة من الفودماب (FODMAP)، وهو يُعرف بأنه سلسلة قصيرة من الكربوهيدرات التي يتم امتصاصها بشكل بطيء وسيء في الأمعاء الدقيقة، وهذا لا يتلاءم مع القولون العصبي.

الفودماب قد يُسبب لمرضى القولون العصبي تفاقم أعراض المرض المتمثلة بالغازات والانتفاخ وآلام المعدة، لكن لا يُمكن الجزم أن تأثير العسل على مرضى القولون العصبي واحدة، فبعضهم قد يتناول العسل دون أن يُعاني من أي عرض.

طرق طبيعية جيدة للحفاظ على صحة القولون

بعد التعرف على أفضل عسل للقولون، دعنا فيما يأتي نتعرف على مجموعة من الطرق التي تُساهم في جعل أمراض القولون ذات أعراض أقل، ومن أبرز هذه الطرق الآتي:

1. إحداث تعديلات بسيطة في النظام الغذائي

يوجد العديد من الأطعمة التي تزيد أعراض أمراض القولون، ومنها: الأطعمة السكرية، والمشروبات الغازية، والكحول، والأطعمة المصنعة، وللحد من أمراض القولون وتخفيف أعراضه يجب التوقف عن هذه الأصناف واستبدالها بكل من الآتي:

  • الخضروات والفواكه.
  • الدهون الصحية المتواجد بالأسماك، مثل: سمك السلمون، والمكسرات.

كما يجب تناول الأطعمة ببطء وتحديد الأطعمة التي تُهيج القولون وتجنبها لاحقًا.

2. السيطرة على التغيرات النفسية

يجب السيطرة قدر المُستطاع على التغيرات النفسية، مثل: القلق والتوتر فهذه الأسباب تزيد من أعراض أمراض القولون، ويُمكن تحقيق ذلك باتباع الإرشادات الآتية:

  • التأمل: يتم من خلال تشتيت الذهن بالتفكير بأمور بسيطة ورائعة والابتعاد عن التفكير بالأمور السلبية.
  • التنويم المغناطيسي: هذا النوع يحتاج إلى مُعالِج خاص، وقد وُجد أن للتنويم المغناطيسي دور في الحد من التوتر والقلق.
  • ممارسة بعض أنواع الرياضة: الرياضة البدنية، مثل: المشي والركض فهي تُساهم في تخفيف التوتر، كما أن الرياضات النفسية، مثل: اليوغا تُساهم أيضًا في ذلك.
من قبل رشا أحمد - الاثنين 4 نيسان 2022
آخر تعديل - الاثنين 4 نيسان 2022