متى يتوقف الترجيع عند الرضع؟

متى يتوقف الترجيع عند الرضع؟ وهل توجد طرق تساعد على الوقاية أو التخفيف من الترجيع عند الرضع؟ جمعنا لك أهم المعلومات حول هذا الموضوع في المقال الآتي، تابع وتعرف عليها.

متى يتوقف الترجيع عند الرضع؟

يعد القيء الخفيف أمرًا طبيعيًا عند معظم الأطفال ويتحسن بمرور الوقت، لذلك متى يتوقف الترجيع عند الرضع؟ من الأسئلة الشائعة التي يبحث عنها إجابتها الآباء، لا تقلق سنجيب عن سؤالك في المقال الآتي بالإضافة إلى المزيد من المعلومات والنصائح:

متى يتوقف الترجيع عند الرضع؟

البعض يتساءل حول متى يتوقف الترجيع عند الرضع؟ والجواب هو أنه من الطبيعي والشائع أن يتقيأ الرضع والأطفال من حين لآخر، حيث أن الترجيع يحدث عند عودة الطعام من المعدة جراء أحد الأسباب وهو انفتاح الصمام الموجود في الجزء العلوي من المعدة. 

وعادةً ما يبدأ الترجيع قبل بلوغ الطفل عمر 8 أسابيع، وتبلغ الحالة ذروتها في عمر 4 أشهر، وتختفي من تلقاء نفسها حين يبلغ الطفل عامه الأول إلى العام والنصف.

ويعد من النادر أن يستمر الترجيع لدى الطفل لمدة 24 شهرًا، حيث أنها إذا استمرت فقد تكون علامة على حالة أكثر جدية تسمى مرض الجزر المعدي، لذلك يجب استشارة الطبيب للتأكد من ذلك.

ويجدر التنويه أن الترجيع قد يرافقه بعض الأعراض التي قد تظهر عند الطفل الرضيع، ولكن بعض الأطفال لا تظهر عليهم أي علامات للترجيع ولكنهم يكونون بصحة جيدة وتعرف هذه الحالة بالترجيع الصامت.

هل توجد أدوية لعلاج الترجيع عند الرضع؟

في الغالب لا يفضل الطبيب وصف الأدوية المضادة للحموضة للرضع، لكن إذا شعر الطفل بعدم الراحة فمن المحتمل أن يصف بعض العلاجات، مثل:

  1. مضادات الحموضة، مثل: هيدروكسيد الألمنيوم والمغنسيوم (Magnesium - Aluminuim Hydroxide).
  2. حاصرات الهيستامين 2، مثل: سيميتدين (Cimetidine)، وفاموتيدين (Famotidine).
  3. مثبطات مضخة البروتون، مثل: إيسوميبرازول (Esomeprazole)، ولانزوبرازول (Lansoprazole).[مرجع]

هل توجد طرق تساعد على التخفيف من الترجيع؟

ولمتابعة جواب سؤالك متى يتوقف الترجيع عند الرضيع؟ نقدم لك بعض النصائح المهمة، والتي تشمل:

  • مساعدة الطفل على النوم لبضع ساعات، حيث أن النوم يساعد على استرخاء المعدة وتقليل الرغبة في التقيؤ.
  • الاستمرار بإرضاع الطفل بشكل طبيعي، لكن إذا كان يعاني من الجفاف فسيحتاج إلى المزيد من السوائل.
  • إضافة حبوب الأرز إلى زجاجة حليب الطفل أو حليب الأم، لكن ينصح باستشارة الطبيب أولًا لمعرفة الكميات الموصى بها.
  • عدم الإفراط في إطعام وتغذية الطفل، بل يفضل إعطاؤه الكمية الموصى بها من الحليب الصناعي أو حليب الثدي.

هل توجد طرق للوقاية من الترجيع عند الرضع؟

يمكن أن تساعد الأوضاع المختلفة في تقليل فرصة الطفل للتقيؤ، وتشمل الآتي:

  • تعديل وضعية الطفل عند إطعامه ليصبح في وضع مستقيم لمدة 30 دقيقة بعد الرضاعة، لمساعدة محتويات المعدة على البقاء في مكانها.
  • ينصح بإطعام الطفل أقل قليلًا من المعتاد، أو يمكن تقليل وقت الرضاعة لتجنب الترجيع عند الطفل.
  • يفضل وضع الطفل على الجانب الأيسر، ويمكن أيضًا وضعه لينام على ظهره حتى لو كان يعاني من الارتجاع المريئي.
  • تجنب هز الطفل بعد الرضاعة أثناء استقرار الطعام، ومنحه الوقت الكافي للتجشؤ المتكرر لمنع تراكم الهواء في معدة الطفل.

متى يجب الحصول على العناية الطبية الفورية؟

يجب الحصول على الرعاية الطبية إذا ظهرت أحد الأعراض الآتية، وهي:

  • فقدان الوزن.
  • وجود دم في البراز.
  • انتفاخ وألم في البطن.
  • الحمى، والرجفة.
  • إسهال مستمر لأكثر من أسبوع.
  • ظهور علامات الجفاف.
  • عدم التوقف عن البكاء.
  • نوبات السعال أو الاختناق.
  • ارتجاع المريء لأول مرة بعد بلوغ الطفل 6 أشهر من العمر.
  • الطفل أكبر من عام وما زال يعاني من ارتجاع المريء.
  • عدم التحسن بعد أسبوعين من تجربة بعض الأشياء لتخفيف الارتجاع.

وبهذا قد تطرقنا لأهم المعلومات حول متى يتوقف الترجيع عند الرضع؟

من قبل أمل صباح - الأحد 14 تشرين الثاني 2021