ألم البطن الشديد: أسباب وعلاجات

قد يشعر الشخص بألم في البطن في المنطقة الموجودة بين الصدر والحوض، ولكن ما أسباب ألم البطن الشديد؟ وكيف يتم علاجه؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

ألم البطن الشديد: أسباب وعلاجات

ألم البطن هو أي نوع من عدم الراحة أو الألم الذي ينتج لأسباب عديدة، وسنتعرف على ألم البطن الشديد بشكل أوضح في هذا المقال.

ألم البطن الشديد: الأسباب

تتعدد أسباب الإصابة بآلام البطن الشديد، فقد يكون السبب الإصابة ببعض المشكلات الخاصة بالبطن مثل:

  1. الإمساك أو الإسهال. 
  2. مرض التهاب الأمعاء. 
  3. التهاب الزائدة الدودية. 
  4. عدم تحمل اللاكتوز. 
  5. حصى المرارة
  6. التهاب الرتج. 

أو قد ينتج ألم البطن الشديد بسبب الإصابة ببعض المشكلات الأخرى، مثل:

  1. التوتر. 
  2. التهاب منطقة الحوض. 
  3. النوبات القلبية. 
  4. التهاب الرئة. 

ألم البطن الشديد: الأعراض

قد يرافق ألم البطن الشديد العديد من الأعراض الأخرى، ومن هذه الأعراض نذكر:

  • انتفاخ البطن والغازات. 
  • فقدان الشهية. 
  • الشعور بالغثيان والاستفراغ. 
  • القشعريرة أو ارتفاع درجة الحرارة. 
  • تسارع نبضات القلب. 
  • شحوب الوجه. 
  • الشعور بآلام أو ضغط في الصدر. 
  • التجشؤ وضيق التنفس

ألم البطن الشديد: التشخيص

يتم تشخيص سبب الإصابة بألم البطن الشديد باستخدام العديد من الطرق، مثل:

1. الفحص السريري

يقوم الطبيب بالفحص السريري من خلال سؤال المريض عن الأعراض التي يشكو منها، مع الضغط الخفيف على مناطق مختلفة من أجزاء البطن للتأكد من عدم وجود أي تورم أو ألم مرافق للضغط، وفي حال وجود الألم يتم تحديد شدة الألم وموقعه.

2. فحص الحوض والمستقيم

يتم فحص المستقيم للتأكد من عدم وجود أي مشكلات في المستقيم مثل البواسير، كما يقوم الطبيب بفحص القضيب والصفن للرجال، وفحص الحوض للنساء للتأكد من سلامة الرحم وقنوات فالوب والمبايض، كما يتم القيام بفحص الحمل.

3. فحوصات الدم

تُستخدم فحوصات الدم المختلفة، مثل:

  • تعداد الدم الكامل للتأكد من عدم وجود أي التهابات أو نزيف في الجسم.
  • فحص إنزيمات الكبد والبنكرياس والقلب، للتأكد من خلو هذه الأعضاء من المشكلات.

4. التصوير الإشعاعي

قد تُستخدم بعض الصور الإشعاعية مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية لفحص الأنسجة والأعضاء الموجودة في البطن أو الصدر، والكشف عن أي كسر أو تمزق أو ورم أو التهاب في هذه الأعضاء.

5. تنظير المعدة والقولون

يتم استخدام تنظير المعدة والقولون لفحص الأعضاء في البطن من الداخل، للتأكد من عدم وجود أي التهابات في المريء أو المعدة أو القولون.

ألم البطن الشديد: العلاج

تتعدد طرق العلاج اعتمادًا على سبب الإصابة بألم البطن، وقد يتم علاج بعض أسباب ألم البطن الشديد من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى أي تدخل في غضون بضعة ساعات، ولكن قد يتم استخدام بعض الطرق العلاجية للتخلص من الألم في حال استمراره. ومن طرق علاج ألم البطن الشديد نذكر:

  1. مضادات الحموضة: حيث يتم استخدام أدوية مضادات الحموضة مثل هيدروكسيد المغنيسيوم (Magnesium Hydroxide) لعلاج حرقة المعدة.
  2. مضادات الغازات: تُستخدم أدوية مضادات الغازات للتخلص من الغازات المسببة لآلام البطن، مثل سيميثيكون (Simethicone).
  3. مضادات الغثيان: يتم استخدام مضادات الغثيان مثل أونداسيترون (Ondansetron) للتخلص من الشعور بالغثيان المرافق لألم البطن الشديد.
  4. ملينات البراز: حيث يتم استخدام الملينات مثل دوكوسات (Docusate) لتنظيم حركة الأمعاء في حال الإصابة بالإمساك.
  5. المضادات الحيوية: تُستخدم بعض المضادات الحيوية لعلاج بعض الالتهابات، مثل كلاريثرومايسين (Clarithromycin) لعلاج التهاب المعدة.

ألم البطن الشديد: المضاعفات

من الممكن أن يؤدي إهمال ألم البطن الشديد ظهور بعض المضاعفات، مثل: 

  • فقر الدم، الذي ينتج عن النزيف وفقدان الدم.
  • سوء التغذية الناتج عن فقدان الشهية والاستفراغ.
  • عوز الفيتامينات المختلفة.
  • فشل الأعضاء.
  • الجفاف.
من قبل د. جود شحالتوغ - السبت 31 تموز 2021