متى يعتبر السكر مرتفعًا عند الحامل

قد تعاني المرأة الحامل من بعض الاضطرابات الهرمونية والجسدية خلال الحمل، ومنها اضطراب سكر الدم، فمتى يعتبر السكر مرتفع عند الحامل؟

متى يعتبر السكر مرتفعًا عند الحامل

متى يعتبر السكر مرتفع عند الحامل؟ إليك الإجابة في المقال الآتي:

متى يعتبر السكر مرتفع عند الحامل؟

تكمن الإجابة على سؤال متى يعتبر السكر مرتفع عند الحامل؟ في أنه يجري الطبيب عادةً بعض الفحوصات المتعلقة بمستوى السكر عند الحامل، ومن أبرز الفحوصات هو فحص اختبار تحمل الجلوكوز (Glucose tolerance test) الذي يتوجب الصيام عن الطعام والشراب قبل إجرائه 8 ساعات على الأقل.

يعتمد مبدأ الفحص على قياس نسبة السكر في الدم بعد ساعة من أخذ العينة، ويعد سكر الدم مرتفع عند الحامل في حال تجاوزه 140 مغ/ديسيلتر بعد الساعة الأولى، ويلجأ الطبيب عندها إلى قياس النسب بعد الساعة الثانية والثالثة لتأكيد تشخيص سكري الحمل.

أما في حال كانت نسبة سكر الدم 200 مغ/ديسيلتر أو أعلى بعد الساعة الأولى فإن تشخيص سكري الحمل يكون مؤكدًا.

متى يتم قياس سكر الدم للحامل؟

يتابع الطبيب وضع الحامل ويبدأ بالسؤال عن عوامل خطر الإصابة بسكري الحمل ما بين الأسبوع 8 والأسبوع 12 من الحمل، وفي حال تواجد عامل خطر واحد على الأقل فإن الفحص التشخيصي يكون ضروريًا بحيث يتم إجراء فحص سكر الدم للحامل ما بين الأسبوع 24 والأسبوع 28 من الحمل.

تشمل عوامل خطر ارتفاع السكر خلال الحمل والإصابة بسكري الحمل على الآتي:

  • الوزن الزائد قبل الحمل.
  • ارتفاع مستمر في نسبة سكر الدم.
  • إصابة أحد أفراد العائلة بالسكري.
  • الإصابة بسكري الحمل في الأحمال السابقة.
  • الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات أو أية أمراض تؤثر على مستوى الإنسولين.
  • إنجاب طفل ذي وزن أكبر من الطبيعي أو ولادة طفل ميت سابقًا.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكوليستيرول أو أمراض القلب.
  • الإجهاض في السابق.
  • العمر أكبر من 25 سنة.

تنظيم سكر الدم للحامل

يمكن الحد من ارتفاع سكر الدم وعلاج سكري الحمل من خلال اتباع التعليمات الآتية:

1. الطعام الصحي

إليك أهم التعليمات حول طبيعة الطعام المناسب للحد من ارتفاع سكر الدم:

  • احصلي على 40% من السعرات الحرارية من خلال تناول السكريات، 20% من البروتينات و25% - 30% من الدهون.
  • يفضل الحصول على السكريات المتواجدة في خبز الحبوب الكاملة مثلًا بسبب بطء امتصاصها وانخفاض تأثيرها على مستوى سكر الدم، بينما يجب تجنب السكريات المكررة التي تعمل على رفع السكر بشكل مفاجئ وكبير مثل السكريات المتواجدة في البوظة، الحلويات والعصائر المصنعة.
  • يفضل الحصول على نسبة 25 - 30 غرام من الألياف يوميًا والتي تتواجد في خبز الحبوب الكاملة، الحبوب بمختلف انواعها، الأرز الأبيض أو البني، الشوفان والخضار والفواكه.
  • الحصول على الكميات المناسبة من الفيتامنيات والمعادن سواء من الطعام أو من خلال تناول المكملات الغذائية الدوائية.

2. ممارسة الرياضة

تساعد ممارسة الرياضة والحركة في تنظيم سكر الدم، بحيث تنصح الحامل بممارسة الرياضة البسيطة مثل المشي أو السباحة لمدة 30 دقيقة خلال خمسة أيام في الأسبوع على الأقل.

3. الوزن الصحي

إن اكتساب الوزن بشكل كبير جدًا أو بشكل سريع جدًا خلال فترة الحمل يزيد من خطر ارتفاع سكر الدم والإصابة بسكري الحمل، لذا يفضل المتابعة مع الطبيب من أجل ذلك.

بشكل عام يتوجب على الحامل اكتساب 11 - 16 كيلوغرام تقريبًا في حال الوزن الطبيعي قبل الحمل، بينما يتوجب عليها زيادة وزنها بشكل أقل في حال كانت تعاني من الوزن الزائد أو السمنة المفرطة قبل حدوث الحمل.

مضاعفات ارتفاع سكر الدم للحامل

يؤدي ارتفاع سكر الدم إلى خطر الإصابة بسكري الحمل، الذي بدوره يؤدي إلى المضاعفات الآتية في حال عدم العلاج:

  • زيادة خطر ارتفاع ضغط الدم وخطر تسمم الحمل.
  • احتمال الولادة القيصرية يكون مرتفعًا.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني للأم في المستقبل.
  • احتمالية ولادة طفل ذي وزن أكبر من الطبيعي.
  • زيادة خطر الولادة المبكرة أو ولادة طفل ميت.
  • إصابة الطفل بمتلازمة ضيق التنفس الحادة أو انخفاض سكر الدم الحاد.
  • إصابة الطفل بالسمنة ومرض السكري من النوع الثاني في المستقبل.
من قبل د. غفران الجلخ - الثلاثاء 22 كانون الأول 2020
آخر تعديل - الأحد 28 شباط 2021