هل الحلبة مدرة للبول أم لا؟

هل الحلبة مدرة للبول؟ سؤال يتكرر ويريد الجميع معرفة إجابته، الإجابة العلمية المثبتة بالدراسات مقدمة إليك في المقال الآتي.

هل الحلبة مدرة للبول أم لا؟

فلنتعرف فيما يأتي على إجابة سؤال "هل الحلبة مدرة للبول؟" وفقًا للدراسات العلمية إضافةً لطرق تحصيل هذه الفائدة إن وجدت حقًا، ونهايةً سنذكر الآثار الجانبية للحلبة:

هل الحلبة مدرة للبول؟

إن الإجابة المباشرة لسؤال "هل الحلبة مدرة للبول؟" هي نعم وفقًا للدراسات العلمية، حيث كان أمر الحلبة فيما يخص إدرار البول أمر شائع دون أي دليل علمي، ولهذا تم إجراء دراسة للتحقق من ما هو شائع، والنتيجة كانت حقيقة، وفيما يأتي سيتم ذكر تفاصيل هذه الدراسة:

1. الهدف من الدراسة

كان الهدف من الدراسة هو معرفة فعالية تناول الحلبة بإدرار البول على مجموعة من الفئران.

2. أسس الدراسة

تمت الدراسة على 42 فأرًا تم تقسيمها إلى 7 مجموعات كل مجموعة تضم 6 فئران، وقد تم حرمان هذه الفئران من الطعام والماء لمدة 18 ساعة قبل الدراسة، والمجموعات قسمت كما الآتي:

  • مجموعة التحكم: تم إعطاؤها محلول ملحي طبيعي بمقدار 25 ملليغرام لكل كيلوغرام من وزن الفأر.
  • المجموعات الأخرى: تم إعطاء هذه المجموعات مستخلص المادة الفعالة من الحلبة والذي يُدعى فوروسيميد (Furosemide) بمقدار 10 ملليغرام لكل كيلوغرام من وزن الفأر ممزوجة مع المحلول الملحي العادي بجرعات مختلفة تتراوح بين 150 ملليغرام - 350 ملليغرام.

تم عزل هذه الفئران لمعرفة مقدار إدرارها للبول في صناديق خاصة.

3. نتائج الدراسة

من هذه النتيجة التي ستُذكر ظهرت أن إجابة سؤال "هل الحلبة مدرة للبول؟" هي نعم، حيث وجدت الدراسة أن الفئران التي تناولت مستخلص فوروسيميد من الحلبة الممزوجة بمحلول ملحي بمقدار 150 و350 ملليغرام لكل كيلوغرام من وزن الفأر كانت زيادة البول لديها ملحوظة.

وقد خُتمت الدراسة بالقول أن لبذور الحلبة دور في إدرار البول بسبب مستخلصها المسمى فوروسيميد؛ فهو قادر على زيادة نسب تركيز أيونات الصوديوم والبوتاسيوم، وهذا الأمر ضروري في إدرار البول. 

طرق تحصيل فائدة الحلبة لإدرار البول

الدراسة ذكرت إن مستخلص فوروسيميد الموجود في الحلبة هو السبب في قدرتها على إدرار البول، ومن هذا المنطلق يمكن القول أن تناول الحلبة بأشكال متعددة قد يُعطي النتيجة المرغوبة لتحصيل هذه الفائدة، ولهذا سنقدم لك فيما يأتي أبرز طرق تحضير الحلبة:

  • بذور الحلبة المنقوعة  

هذه الطريقة تتم من خلال تطبيق الخطوات الآتية:

  1. نقع كوب واحد من بذور الحلبة في 240 ملليلتر من الماء.
  2. ترك الحلبة منقوعة جانبًا لمدة ليلة كاملة.
  3. تصفية الحلبة من الماء جيدًا ووضعها في وعاء.
  4. تناول بذور الحلبة المنقوعة على معدة فارغة، لكن إن تم تناولها في وقت آخر فلا مانع. 
  • شاي بذور الحلبة

هذه الطريقة تتم باتباع الخطوات الآتية:

  1. تحميص 11 غرام من بذور الحلبة لوقت قليل على النار.
  2. إضافة كوب من الماء أي ما يُقارب 240 ملليلتر للحلبة.
  3. ترك الماء مع الحلبة على النار إلى أن يغليها.
  4. تصفية شاي الحلبة وشربه، ويمكن إضافة العسل في حال الرغبة في ذلك. 

أضرار الحلبة

بالرغم من أن إجابة سؤال "هل الحلبة مدرة للبول؟" هي نعم وكذلك بالرغم من فوائد الحلبة الأخرى العديدة للجسم، إلا أن ذلك لا يمنع أنها قد تُسبب بعض الآثار الجانبية للبعض والتي تمثلت في الآتي:

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي: وهذا يشمل تسببها المحتمل بالانتفاخ والغازات والإسهال واضطراب المعدة.
  • رد الفعل التحسسي: هذا يظهر على بعض الأشخاص، ويكون عادةً بالطفح الجلدي والحكة والتورم وضيق التنفس.
  • تقلصات في الرحم: وهذا ما يجعل الحوامل معرضات لخطر الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • التفاعل مع بعض الأدوية: والتي من أبرزها أدوية علاج مرض السكري، والأدوية المضادة للتخثر، ودواء الثيوفيلين (Theophylline) وهو دواء عادةً يُستخدم لتوسيع القصبات الهوائية. 
من قبل رشا أحمد - الاثنين 23 أيار 2022
آخر تعديل - الاثنين 23 أيار 2022