هل البيض يُسبب غازات؟

يُعاني بعض الأشخاص من الغازات بعد تناول البيض، مما يجعلهم يتساءلون هل البيض يُسبب غازات البطن؟ تعرف على الإجابة في الآتي.

هل البيض يُسبب غازات؟

تُعد الغازات من الأمور المزعجة التي قد تحدث للأشخاص عند تناولهم لبعض أنواع الطعام، تابع المقال الآتي للتعرف هل البيض يُسبب غازات البطن؟

هل البيض يُسبب غازات البطن؟

نعم، يُسبب تناول البيض حدوث غازات البطن عند العديد من الأشخاص خصوصًا عند تناوله مسلوقًا، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب، نذكر منها الآتي:

1. عدم تحمل البيض (Egg intolerance)

يُعد عدم تحمل البيض من المشكلات التي تحدث عندما يكون هناك صعوبة في هضم البيض، الأمر الذي قد يُسبب ظهور أعراض مختلفة منها غازات البطن.

يحدث ذلك بسبب افتقار الجسم لبعض الإنزيمات التي تعمل على هضم بروتينات البيض المختلفة مما يُصعّب من عملية الهضم، وتنتقل بروتينات البيض غير المهضومة إلى القولون ويتم تحليلها من قبل البكتيريا النافعة، الأمر الذي يُؤدي إلى إنتاج بعض الغازات.

تختلف شدة هذه الغازات من شخص لآخر، إذ يُمكن أن تكون خفيفة في بعض الحالات، أو شديدة في حال تناول كميات كبيرة من البيض.

لا تُعد هذه المشكلة خطيرة إلا أنها في معظم الحالات غير مريحة بالنسبة لمعظم الأشخاص.

2. حساسية البيض (Egg allergy)

تُعد حساسية البيض أحد أنواع الحساسية الشائعة لدى الأطفال، إذ تظهر أعراض التحسس عادةً بعد بضع دقائق إلى عدة ساعات من تناول البيض.

تحدث الحساسية بسبب مهاجمة الجهاز المناعي للبيض على اعتبار أنه جسم غريب مما يؤدي إلى ظهور أعراض مختلفة بمجرد تناوله، تنقسم هذه الأعراض إلى أعراض متعلقة بالجهاز الهضمي كالغازات، وأعراض أخرى، مثل: الطفح الجلدي، وغيرها من الأعراض التي قد تكون خطيرة نسبيًا.

تختلف خطورة الأعراض الظاهرة باختلاف شدة الحساسية، فقد تُسبب حالات الحساسية الخفيفة حدوث بعض الاضطرابات الهضمية كغازات البطن.

3. الأطعمة المرافقة للبيض

في حالات أخرى لا يُعد البيض بحد ذاته المسبب لحدوث غازات البطن، إنما يكون السبب أحد الأطعمة المرافقة له.

يعود ذلك إلى احتواء البيض على كمية جيدة من الكبريت، التي تعمل على إبراز ظهور رائحة الغازات الناتجة من الأطعمة الأخرى.

كيف تُحدد إذا كان البيض يُسبب الغازات لديك؟

لمعرفة هل البيض يُسبب غازات البطن لديك أم أحد الأطعمة الأخرى؟ يُمكنك متابعة النظام الغذائي الذي تتبعه، وهو كما يأتي:

  • تحديد كل ما تأكله من طعام وشراب خلال فترة محددة.
  • تحديد الأدوية التي تتناولها.
  • تسجيل وقت وتاريخ ظهور الغازات لديك.
  • التوقف عن تناول البيض لفترات محددة، ثم تناوله مرة أخرى، لتحديد هل ظهرت الأعراض مرة أخرى.

هل يجب التوقف عن تناول البيض عند حدوث غازات البطن؟

يجب تحديد سبب حدوث الغازات عند تناول البيض، لمعرفة هل يجب التوقف عن تناوله أم لا، كما يأتي:

  • حساسية البيض

في حال كان المريض يُعاني من حساسية البيض بعد عمل الفحص اللازم فإنه يتوجب عليه التوقف عن تناول البيض بشكل قطعي.

من الضروري أيضًا التحقق من مكونات المنتجات الغذائية التي يتناولها الشخص، إذ يُمكن أن يحتوي بعضها على بروتينات البيض المختلفة، مثل:

  • أوفوميسين (Ovomucin).
  • أوفوغلوبولين (Ovoglobulin).
  • الغلوبيولين (Globulin).

حيث يُمكن أن تتواجد البروتينات في أطعمة مختلفة وتُسبب نفس أعراض الحساسية.

  • عدم تحمل البيض

في هذه الحالة يعتمد التوقف عن تناول البيض على شدة الغازات التي تحدث، ومدى إزعاجها للشخص.

في بعض الحالات يُمكن تجنب حدوث الغازات عند تناول البيض عن طريق تناول كميات صغيرة منه، لذلك فإنه ليس من الضروري التوقف تمامًا عن تناوله.

من قبل أفنان السعود - الأحد 10 كانون الثاني 2021
آخر تعديل - الأربعاء 23 حزيران 2021