هل ينمو الكبد بعد استئصال جزء منه؟

هل ينمو الكبد بعد استئصال جزء منه؟ سؤال شائع يبحث الكثيرين عن إجابته، ولهذا الأمر خُصص المقال ليكون الدليل الشامل والعلمي لطرح الإجابة الطبية عن السؤال.

هل ينمو الكبد بعد استئصال جزء منه؟

فلنتعرف فيما يأتي على إجابة "هل ينمو الكبد بعد استئصال جزء منه؟" إضافةً لمعلومات هامة عن استئصال الكبد:

هل ينمو الكبد بعد استئصال جزء منه؟

إن إجابة سؤال "هل ينمو الكبد بعد استئصال جزء منه؟" هي نعم، ويستغرق هذا حوالي 4 - 6 أسابيع، ويُفضل في هذه الفترة المتابعة الطبية المكثفة.

قد تم دراسة هذه الخاصية للكبد بشكلٍ مُوسع، ووُجد أنه يوجد عوامل هي من تُجدد نمو الكبد مرة أخرى بعد استئصاله تمثلت في الآتي: 

1. عامل نمو خلايا الكبد (Hepatocyte growth factor)

عامل نمو خلايا الكبد يوجد بكميات كبيرة نسبيًا في مصفوفة الكبد، كما أنه يوجد في أعضاء أخرى في الجسم، مثل: الرئتين، والطحال، والدماغ، والمشيمة، وعامل نمو الخلايا هذا يتم التعبير عن مستقبله المُسمى Met في معظم الخلايا الظهارية والبطانية والخلايا العصبية، ويتميز هذا التعبير بكل من الآتي:

  • قدرته المحفزة على انقسام الخلايا.
  • ارتباطه بمستقبلات موت الخلايا المبرمج، وهذا يعني أنه له أثر مضاد للاستماتة، مما يحافظ على خلايا الكبد من الموت.

والجدير بالذكر أن عامل نمو خلايا الكبد كان له دور بارز في إعادة نمو الكبد بعد استئصاله لعدة أسباب، تمثلت في الآتي:

  • ازدياد مستوياته في البلازما من 10 - 20 ضعفًا بعد عملية الاستئصال.
  • استهلاكه النشط من المخازن داخل الكبد في أول 3 ساعات بعد عملية الاسئصال، وتجدده مرة أخرى في غضون 3 - 48 ساعة.
  • تسببه باستجابة قوية تهدف لتوسيع الخلايا الكبدية وتكاثرها.

2. روابط EGFR

لكل من روابط EGFR والمستقبلات في الكبد جزء معقد يُساهم في إنشاء إشارات الانقسام الخلوي من خلال التفاعلات المعقدة، وينتج عن هذه التفاعلات ربط المستقبلات وإعادة تدوير الغشاء البلازمي.

3. عامل نخر الورم (Tumor necrosis factor)

هذا العامل هو بروتين معروف بتأثيراته المتنوعة الإيجابية على العديد من الخلايا والأنسجة، وذلك عكس ما يُوحي اسمه.

وعامل نخر الورم يُعدّ ذا تأثيرات منشطة للخلايا، وهذا يحفز انقسامها وبالتالي زيادة عددها، وتكوين جزء الكبد المستأصل من جديد.

4. عوامل أخرى

تمثلت في الآتي:

  • إنترلوكين 6 (Interleukin 6)
  • الأحماض الصفراوية (Bile acids).
  • السيروتونين (Serotonin). 

أهمية نمو الكبد لاستكمال علاج سرطان الكبد

إجابة سؤال "هل ينمو الكبد بعد استئصال جزء منه؟" مطمئنة للمريض الذي أجرى له العملية، وكذلك للطاقم الطبي الذي يُراقب هذا النمو عن كثب للبدء بالمرحلة الثانية من العلاج الخاص بسرطان الكبد. ولفهم هذا الأمر إليك التوضيح وفقًا لمراحل العلاج:

1. المرحلة الأولى

في هذه المرحلة من علاج سرطان الكبد عادةً فيها يتم استئصال جزئي للكبد، ويتم بها الجمع بين الجراحة واستئصال الورم في فص من الكبد، وبعدها يتم الانتظار لمدة شهر إلى شهرين للسماح للجسم بالتعافي وإعادة نمو الكبد.

2. المرحلة الثانية

هذه المرحلة تتم لاستكمال استئصال الفص الثاني من الكبد والذي يكون مُصاب بالسرطان أيضًا، لكن قبل التطرق لهذا يتم إخضاع المريض فحص الأشعة المقطعية لتأكد أن حجم الكبد أصبح مناسبًا ونما بحجم كاف يسمح بإجراء عملية أخرى به. 

هل يمكن العيش من دون كبد؟

هذا السؤال أيضًا يبحث الكثيرين عن إجابته كما يبحثون عن إجابة "هل ينمو الكبد بعد استئصال جزء منه؟

حقيقةً لا يمكن العيش دون كبد على الإطلاق، فالكبد له وظائف جدًا هامة وكثيرة في الجسم لا يمكن العيش بدونها، لهذا لا يتم استئصال الكبد بالكامل وإنما جزء منه، وفي حال كانت الحالة تحتاج إلى استئصال كلي له فلا تتم العملية إلا بعد البحث عن متبرع للكبد.    

من قبل رشا أحمد - الاثنين 16 أيار 2022
آخر تعديل - الاثنين 16 أيار 2022