هل يمكن علاج الرمد بالشاي وبطرق طبيعية أخرى؟

تُستخدم أكياس الشاي لعلاج مشكلات العين ومنها الرمد، فهل علاج الرمد بالشاي فعالًا؟ وهل يمكن علاج الرمد بطرق طبيعية أخرى؟

هل يمكن علاج الرمد بالشاي وبطرق طبيعية أخرى؟

إليك أبرز المعلومات عن علاج الرمد بالشاي وطرق طبيعية أخرى:

علاج الرمد بالشاي

قد يظهر لدى البعض تحسن في أعراض الرمد عند استخدام أكياس الشاي على شكل كمادات باردة، يعود ذلك لفوائده المحتملة الآتية:

  • يحتوي الشاي على مضادات الأكسدة التي تعرف بالفلافونيد، بينت الدراسات خصائص هذه المركبات المضادة للالتهابات ودورها على سحب السوائل وتقليل التورم.
  • يحتوي الشاي على الكافيين، وبينت الدراسات أن له تأثير إيجابي على تورم العين؛ إذ يعمل على انقباض الأوعية الدموية، وبذلك التخفيف من الالتهاب والجفاف.

على الرغم من ذلك لا توجد أدلة علمية قوية تؤكد فعالية أكياس الشاي في علاج الرمد.

طريقة عمل كمادات الشاي

اتبع الخطوات الآتية لعلاج الرمد بالشاي:

  1. قم بنقع كيسين من الشاي في الماء الساخن، انتظر قليلا حتى تقل حرارتها وتصبح دافئة
  2. إذا كنت ترغب بعمل كمادات باردة، ضع الكيسين في الثلاجة.
  3. طبق أكياس الشاي على الجفون لمدة 15دقيقة.

تحذيرات استخدام كمادات الشاي

العين جزء حساس جدًا لذا عليك توخي الحذر، واتباع النصائح الآتية:

  • لا تطبق أكياس الشاي الساخنة مباشرة على العينين.
  • لا تستخدام أكياس الشاي إذا كان هناك أي تهيج شديد في العين.
  • لا تستخدم كمادات الشاي لعلاج الرمد لدى الأطفال.
  • يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الشاي، أو أي طرق طبيعية أخرى لعلاج الرمد.

علاج الرمد منزليًا بطرق طبيعية

يمكن التخفيف من أعراض الرمد باستخدام الطرق الآتية:

1. كمادات الماء

إلى جانب إمكانية علاج الرمد بالشاي، قد تساعد كمادات الماء البارد في تهدئة العين وتخفيف الأعراض، يمكن عمل كمادات الماء البارد للعين من خلال الآتي:

  1. نقع قطعة قماش نظيفة بالماء البارد
  2. عصرها من الماء وتطبيقها على العين بعد غلق جفونك.
  3. إذا كان الرمد في عين واحدة لا تلمس العين الثانية بنفس قطعة القماش، هذا يزيد من خطر انتشار العدوى.

يمكن استخدام كمادات الماء الدافئ، لكن غالبًا ما تكون كمادات الماء البارد مهدئة للعين بشكل أكبر.

2. قطرات الدموع الصناعية

هي إحدى أنواع قطرات العيون التي تساعد في ترطيب العين، يمكن الحصول عليها من الصيدلية دون وصفة طبية.

تعمل على تقليل الجفاف والانزعاج من خلال ترطيب سطح العين، ولا تعد مضادة للبكتيريا أو الفيروسات، وبكل الأحوال لن تحتاج لمضادات العدوى سواء الموضعية أو الفموية؛ لأن الرمد يذهب غالبًا من تلقاء نفسه خلال فترة أسبوعين.

3. تناول الغذاء الصحي

يساعد تناول الغذاء الصحي في محاربة العدوى والتخلص من الأعراض بأسرع وقت ممكن، ومن الأغذية التي يُنصح بها الآتية:

  • الأطعمة الغنية بالبروبيتك 

من أمثلتها: الزبادي، والمخللات، ومخلل الملفوف.

تساعد الأطعمة الغنية بالبروبيتك في زيادة البكتيريا النافعة، وبالتالي تقليل تأثير البكتيريا الضارة المسببة للعدوى.

  • الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن

ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالزنك، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، مثل: : الطماطم، والبروكلي، والفراولة، والبرتقال.

كذلك ينصح بتناول منتجات الألبان، والحبوب الكاملة الغنية بفيتامين ب12 وب6.

نصائح للشفاء من الرمد

حتى لا تنتقل العدوى من العين المصابة إلى العين الأخرى، ولتجنب نقل العدوى للأشخاص الآخرين اتبع النصائح الآتية:

  • اغسل يديك بالماء والصابون لمدة 20 ثانية عدة مرات في اليوم وبشكل منتظم، خصوصًا قبل وضع قطرات العين.
  • تجنب فرك أو لمس عينيك، هذا قد يؤدي إلى تفاقم الأعراض أو نقل العدوى للعين الثانية غير المصابة.
  • بعد تنظيف يديك جيدًا نظف الإفرازات حول عينيك باستخدام منشفة نظيفة ومبللة، ثم اغسل المنشقة بالماء الساخن واغسل يديك كذلك.
  • لا تشارك الأغراض الشخصية مع أحد، مثل: المناشف، والوسائد، ومكياج العيون أو الوجه أو فرش المكياج، أو قطرات العيون، أو النظارات.
  • توقف عن ارتداء العدسات اللاصقة ما لم يخبرك الطبيب خلاف ذلك، واحرص على عدم مشاركة أحد العدسات أو حافظة العدسات.
من قبل د. دانا الريموني - الثلاثاء 1 كانون الأول 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 1 كانون الأول 2020