هل رفة القلب خطيرة

هل سبق وشعرت برفة في القلب؟ إذا أجبت بنعم فربما قد سبق وتساءلت عن خطورة رفة القلب، لذلك سنجيب في المقال الآتي على سؤال هل رفة القلب خطيرة؟

هل رفة القلب خطيرة

تُعد رفة القلب من المشكلات الشائعة والتي قد تصيب الناس من جميع الأعمار، ولكن هل رفة القلب خطيرة؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال الآتي:

هل رفة القلب خطيرة؟

قبل الإجابة على تساؤل هل رفة القلب خطيرة، علينا أولًا معرفة ما المقصود برفة القلب، إذ إن رفة القلب هي الشعور بقوة أو رفرفة أو تسارع في نبضات القلب.

وبالرغم من أن الشعور برفة القلب قد يكون مخيفًا ومثيرًا للقلق إلّا أن معظم حالات رفة القلب تكون عابرة وغير خطيرة وليست بحاجة إلى علاج. 

ولكن هناك بعض الحالات التي قد تستدعي فيها وجود رفة القلب إجراء بعض الفحوصات للتأكد من عدم وجود أي مشكلات صحية، مثل: مشكلات نبضات القلب.

ما الأسباب المؤدية إلى رفة القلب؟

بعد الإجابة على سؤال هل رفة القلب خطيرة بالنفي، علينا تقديم بعض الأسباب الخطيرة وغير الخطيرة التي قد تؤدي إلى وجود رفة القلب:

  • أسباب رفة القلب غير الخطيرة

من أبرز أسباب رفة القلب غير الخطيرة:

1. أسباب متعلقة بأسلوب الحياة

هناك عدة أسباب لرفة القلب غير الخطيرة والتي تتعلق بأسلوب الحياة اليومي، مثل:

  • القيام بالتمارين الرياضية الشاقة.
  • عدم الحصول على القسط الكافي من النوم.
  • استهلاك المشروبات الغنية بالكافيين، مثل: القهوة، والشاي بكثرة.
  • تناول الأطعمة الحارة والدسمة.
  • التدخين وتعاطي المواد الممنوعة، مثل: الكوكايين.
  • الشعور بالتوتر أو الإثارة الشديدة أو نوبات القلق.

2. الأدوية

قد تظهر رفة القلب كواحد من الأعراض الجانبية لبعض الأدوية، مثل:

  • أجهزة الاستنشاق الخاصة بالربو والتي تحتوي على بعض الأدوية، مثل: سالبيوتامول (Salbutamol).
  • أدوية علاج ضغط الدم المرتفع، مثل: مينوكسيديل (Minoxidil).
  • مضادات الهيستامين، مثل: تيرفينادين (Terfenadine).
  • المضادات الحيوية، مثل: كلاريثرومايسين (Clarithromycin).
  • مضادات الاكتئاب، مثل: سيتالوبرام (Citalopram).
  • مضادات الفطريات، مثل: إتراكونازول (Itraconazole).

3. التغيرات الهرمونية

قد تنتج رفة القلب عند النساء بسبب بعض التغيرات الهرمونية التي تنتج بسبب العوامل الآتية:

بالرغم من إجابتنا على سؤال هل رفة القلب خطيرة بالنفي، إلّا أن هناك بعضًا من أسباب رفة القلب التي قد تدل على وجود مشكلات خطيرة في الجسم، مثل:

1. اضطراب نبضات القلب

قد تنتج رفة القلب أحيانًا بسبب مشكلات في نبضات القلب، نذكر منها: 

  • تسارع القلب فوق البطيني والذي يسبب تسارع في نبضات القلب ناتج من فوق الحُجرات السفلى للقلب.
  • الرجفان الأذيني وهو أكثر اضطرابات نبضات القلب انتشارًا، والذي يسبب تسارعًا في نبضات القلب الذي يتعارض مع تدفق الدم إلى الحُجرات السفلى للقلب.
  • تسارع القلب البُطيني وهو التسارع الناتج من الحُجرات السفلى للقلب.

2. مشكلات خاصة بالقلب

قد تظهر رفة القلب بسبب مشكلات خاصة بالقلب، منها: 

  • مشكلات خاصة بصمامات القلب، مثل: تدلي الصمام التاجي.
  • اعتلال عضلة القلب الضخامي الذي يسبب تضخم وزيادة في سمك في جدران وعضلات القلب.
  • أمراض القلب الخلقية التي تظهر منذ الولادة وتؤثر على عمل القلب.

3. مشكلات أخرى

مثل:

  • فرط نشاط الغدة الدرقية، فقد تتسبب كمية هرمونات الغدة الدرقية الزائدة الناتجة عن فرط نشاط الغدة الدرقية بزيادة سرعة نبضات القلب.
  • انخفاض مستوى سكر الدم الذي يسبب إفراز هرمون الأدرينالين والذي يقوم بدوره بزيادة سرعة نبضات القلب.
  • ارتفاع درجة الحرارة الذي يسبب استهلاك الجسم للطاقة بشكل أسرع من المعدل الطبيعي مما يؤدي إلى الشعور برفة القلب.
  • بعض أنواع فقر الدم التي تؤثر على كريات الدم الحمراء.

ما المضاعفات المحتملة لرفة القلب؟

بعد الإجابة على سؤال هل رفة القلب خطيرة، علينا معرفة المضاعفات الخطيرة التي قد تنتج عن رفة القلب، ونذكر منها:

1. السكتة الدماغية

قد تحدث السكتة الدماغية بسبب المشكلات الناتجة من الحُجرات العليا للقلب التي تسبب تجمع الدم، وتكوّن الجلطات التي من الممكن أن تنتقل إلى الدماغ مسببةً السكتة الدماغية.

2. توقف القلب

قد يؤدي تسارع القلب البُطيني الذي ينتج بسبب مشكلات تركيبية في القلب إلى اضطراب نبضات القلب التي قد تؤدي إلى فقدان الوعي مسببةً توقف القلب والموت المفاجئ أحيانًا. 

3. فشل القلب

قد ينتج فشل القلب عند عدم قدرة القلب على ضخ الدم إلى أجزاء الجسم بالشكل الكافي بسبب وجود اضطرابات في نبضات القلب ورفة القلب.

متى يجب زيارة الطبيب؟

بالرغم من عدم خطورة معظم حالات رفة القلب إلّا أنه يجب زيارة الطبيب لتشخيص الحالة والحصول على العلاج المناسب عند الشعور برفة القلب في الحالات الآتية: 

  1. وجود تاريخ لأمراض القلب في العائلة.
  2. الشعور برفة قلب بشكل متكرر أو متزايد.
  3. الشعور بعدم الراحة أو الألم في الصدر.
  4. الشعور بضيق تنفس شديد.
  5. الشعور بالدوخة والإغماء.
من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس 21 كانون الثاني 2021