كل ما تحتاج معرفته حول الزئبق في الأسماك

هل يعد الزئبق الموجود في المأكولات البحرية خطيرًا على صحتك؟ تعرف على الآثار الجانبية لوجود الزئبق في الأسماك وبعض النصائح لتفاديها.

كل ما تحتاج معرفته حول الزئبق في الأسماك

تعد الأسماك من أفضل الأطعمة التي يمكنك تناولها لتعزيز صحتك، فهي غنية بالبروتين، والمغذيات، والدهون الصحية، ولكن هناك أنواع منها تحتوي على مستويات عالية من الزئبق التي قد تسبب أمراض خطيرة، وسنتحدث الآن عن الزئبق في الأسماك وتأثيره على الصحة بشكل عام:

خطورة الزئبق في الأسماك 

يُعد الزئبق من المعادن الثقيلة الموجودة بشكل طبيعي في الهواء، والماء، والتربة، كما يتم إطلاقه في البيئة من خلال العمليات الصناعية، مثل: حرق الفحم، أو الأحداث الطبيعية كالانفجارات.

تمتص الأسماك والمحار تركيزات منخفضة من الزئبق بسبب تلوث مياه البحار به، الأمر الذي يتسبب في انتقال ميثيل الزئبق الذي يُعد من المواد السامة إلى من يتناوله، ويعد ميثيل الزئبق من المركبات التي قد تسبب مشكلات صحية خطيرة على المدى الطويل، والتي منها قد يصيب ويؤثر على كل من الدماغ أو القلب.

وتحتوي بعض الأسماك والمحاريات على مستويات عالية من الزئبق فقد تلحق الضرر بالجنين، والأطفال الرضع، والنساء الحوامل عند الإفراط في تناولها، لذا تنصح إدارة الغذاء والدواء (FDA)، ووكالة حماية البيئة (EPA) النساء الحوامل، والأمهات المرضعات، والأطفال الصغار بتجنب بعض أنواع الأسماك عالية الزئبق.

أعراض التسمم بالزئبق الموجود في الأسماك

تابع القراءة للتعرف على أعراض استهلاك كميات زائدة من الزئبق في الأسماك:

1. أعراض التسمم بالزئبق لدى البالغين

قد يعاني البالغين المصابين بالتسمم بالزئبق في الأسماك، من هذه الأعراض الآتي:

  • مواجهة بعض الصعوبات في السمع والنطق.
  • ضعف في العضلات.
  • فقدان الأعصاب من اليدين والوجه.
  • مشكلات في المشي.
  • مشكلات في الرؤية.

2. أعراض التسمم بالزئبق لدى لبالغين

تتمثل أعراض تسمم الرضع والأطفال الصغار الذين تعرضوا لمستويات عالية من الزئبق فيما يأتي:

  • صعوبة في التعلم.
  • ضعف المهارات الحركية.
  • تأخر في الكلام والتنمية.
  • مشكلات في النظر.

نصائح للتقليل من مخاطر الزئبق في الأسماك

سيساعدك اتباع هذه النصائح على زيادة استفادتك من فوائد الأسماك مع التقليل من مخاطر التعرض للزئبق في الأسماك، والتي تتمثل في كل مما يأتي:

  • تجنب تناول سمك القرش، أو سمك أبو سيف، أو سمك الماكريل، أو التلفيش، فهي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق.
  • تناول ما يصل إلى حصتين من السمك في الأسبوع، والتأكد من اختيار الأنواع التي تحتوي على نسبة قليلة من الزئبق.
  • ينصح بتناول الروبيان، وسمك التونة المعلب، وسمك السلمون، وسمك السلور، وسمك القد، وذلك لاحتوائها على نسبة منخفضة من الزئبق.
  • يجب التأكد من مصدر الأسماك التي تشتريها من المحلات التجارية، حيث يفضل تناول الأسماك التي تصطادها العائلة، أو الأصدقاء من البحيرات والأنهار والمناطق الساحلية.
  • يجب أن تقلل من تناول السوشي، فمعظم لفائف السوشي الشعبية مصنوعة من الأسماك التي تحتوي على كميات مرتفعة من الزئبق.
من قبل سلام عمر - الجمعة 13 آذار 2020
آخر تعديل - الاثنين 8 آب 2022