ما هو مُؤشر كتلة الجسم؟ وكيف يقاس؟

يعد مؤشر كتلة الجسم طريقةً لمعرفة ما إذا كان الوزن طبيعيًاً، يمكنك قراءة المقال لتعرفَ مؤشر كتلة جسمك، ولتحصلَ على معلوماتٍ ونصائحَ مفيدةٍ.

ما هو مُؤشر كتلة الجسم؟ وكيف يقاس؟

بالنّسبة للبالغين، يُعتبر مؤشر كتلة الجسم مقياساً لكون الوزن طبيعياً بالنسبة للطّول. أما بالنّسبة للأطفال بعمر سنتين فما فوق، فتُستخدم الشّرائح المئويّة لمؤشر كتلة الجسم. وهي مقياسٌ لكون وزن الطّفل طبيعياً ومناسباً لطوله وعمره وجنسه.

اعرفْ قيمة مؤشر كتلة جسمكَ أو طفلكَ أو أعضاء الأسرة الآخرين باستخدام أداتنا لحساب الوزن الصحيّ ومؤشر كتلة الجسم. يمكن أن تُستخدم هذه الأداة للبالغين والأطفال بعمر السّنتين فما فوق. تقوم هذه الأداة  حساب مؤشر كتلة الجسم!

يزيد مؤشرُ كتلة الجسم الذي يفوق المجالَ الطبيعيّ من خطر حدوث مشاكل صحيّةٍ خطيرةٍ مرتبطةٍ بالوزن الزائد، كالنّمط الثّاني للدّاء السّكريّ وأمراض القلب وبعض أنواع السّرطانات. أمّا عند الأطفال فتشير الشّرائح المئويّة لمؤشر كتلة الجسم عمّا إذا كان وزن الطّفل طبيعيّاً أم لا.

من يمكنه استخدام مؤشر كتلة الجسم والشّرائح المئويّة للمؤشر؟

مؤشر كتلة الجسم هو التّقييم الأفضل للوزن عند البالغين، والشرائح المئويّة للمؤشر هي التّقييم الأفضل للأطفال بعمر سنتين فما فوق.

تحميل "خسارة الوزن: البداية"، وهو دليلٌ لخسارة الوزن لمدة 12 أسبوع يجمع نصائح عن الأكل الصحيّ والنّشاط الجسديّ.

قد يكون مؤشر كتلة الجسم أعلى من المجال الطبيعيّ عند بعض البالغين الذين يملكون كتلةً عضليّةً كبيرةً. على سبيل المثال، يمكن أن تكون نتيجة مؤشر كتلة جسم لاعبي الرّغبي المحترفين كقيم الأشخاص البدينين رغم أنّ مستوى الدّهون في أجسامهم قليلٌ جداً. على كلّ حالٍ لا ينطبق هذا الأمر على معظم الناس.

مؤشر كتلة الجسم عند البالغين

يأخذ مؤشر كتلة الجسم بعين الاعتبار أنّ أشكال النّاس وأحجامهم مختلفةٌ. وهذا سبب وجود مجالٍ لقيم المؤشر التي تعتبر طبيعيّةً لشخصٍ بالغٍ بطولٍ محدّدٍ.

تشير قيمة مؤشر كتلة الجسم الأعلى من المجال الطبيعيّ بأنّ وزن الشّخص أكثر من الوزن الطبيعيّ بالنّسبة للطّول.

تنطبق المجالات الواردة أدناه على البالغين فقط. تُفسّر نتائج قياس مؤشر كتلة الجسم بشكلٍ مختلفٍ عند الأطفال.

  • مؤشر كتلة الجسم أقلّ من 18.5: إذا كان المؤشر قليلاً لهذا الحدّ فهذا يعني أنّ الشّخص قد يكون ناقص الوزن. هناك عدةُ أسبابٍ ممكنةٍ لذلك. يمكن للطبيب العام أن يساعد على معرفة المزيد وتحقيق وزنٍ طبيعيٍّ. يمكنك معرفة المزيد بقراءة "التّغذية للبالغين ناقصي الوزن".
  • مؤشر كتلة الجسم بين 18.5-24.9: هذا هو المجال الطبيعيّ. ويدلّ على أنّ الوزن مناسبٌ للطول. على الرّغم من ذلك يبقى من المهمّ أنْ يكونَ النّظام الغذائيّ صحيّاً ومتوازناً وأن تشمل الحياة اليوميّة على نشاطٍ جسديٍّ عند الرّغبة بالحفاط على الوزن الصحيّ.
  • مؤشر كتلة الجسم أكبر أو يساوي 25: تفوق قيم المؤشر في هذه الحالة المجالَ المثاليّ وتدلّ على أنّ الشّخص قد يكون زائد الوزن. هذا يعني أنّ الوزن أعلى من القيم الطبيعيّة بالنسبة لشخصٍ بنفس الطّول. يمكن للوزن الزائد أن يزيدَ خطر حدوث أمراض القلب، السّكتة والنّمط الثّاني من الداء السّكريّ. حان الوقت لاتّخاذ الإجراءات المناسبة. انظر القسم أدناه للبدء بالخطوة التّالية، واعرف المزيد في قسم "خسارة الوزن".
  • مؤشر كتلة الجسم أكبر أو يساوي 30: تصنّف قيم المؤشر الأعلى من 30 كبدانةٍ. يزيد كون الشّخص بديناً من خطر حدوث مشاكل صحيّةٍ كأمراض القلب والسّكتة والنّمط الثّاني للدّاء السّكريّ. تؤدّي خسارة الوزن إلى تحسّنٍ هامٍّ بالصّحّة، ويمكن للطبيب العامّ المساعدة في ذلك. 

العِرْق، مُشعر كتلة الجسم وخطرُ الإصابة بالسّكري

أصدرت المؤسسة الوطنيّة للصّحّة وامتياز الرّعاية (NICE) في شهر تموز من عام 2013 نصيحةً جديدةً تتعلّق بمؤشر كتلة الجسم للبالغين من جنوب آسيا والصّين، الذين هم معرّضون للإصابة بالنّمط الثّاني للدّاء السّكري أكثر من الشّعوب البيضاء. تُنصح هذه المجموعات بالإبقاء على قيمة مؤشر كتلة الجسم أقلّ من قيمة 25 المعياريّة.

النّصائح هي:

  • مؤشر كتلة الجسم يساوي 23: الآسيويون الذين لديهم مؤشر كتلة جسمٍ أكبر أو يساوي 23 هم أكثر احتمالاً للإصابة بالنّمط الثّاني للدّاء السّكري.
  • مؤشر كتلة الجسم يساوي 27.5: الآسيويون الذين لديهم مؤشر كتلة جسمٍ أكبر أو يساوي 27.5 هم تحت خطورةٍ عاليةٍ للإصابة بالنّمط الثّاني للدّاء السّكري.

رغم أنّ الأدلّة أقلُّ وضوحاً، يُنصح السّود ومجموعات الأقلّياتٍ الأُخرى بالإبقاء على مؤشر كتلة الجسم تحت 25 لإنقاص احتمال الإصابة بالنّمط الثّاني للدّاء السّكري.

لماذا يجب خسارةُ الوزن؟

بالنّسبة للبالغين زائدي الوزن أو البدناء، يمكن لخسارة ولو جزءٍ قليلٍ من الوزن الزّائد أن يكون له فوائد صحيّةٌ. سينقص ذلك من خطر الإصابة بمشاكل صحيّةٍ خطيرةٍ كأمراض القلب، السّكتة، ارتفاع ضغط الدّم والنّمط الثّاني للدّاء السّكري.

يمكن لخسارة الوزن أيضاً أن تخفّف آلام الظّهر والمفاصل. يشعر معظم النّاس بالتّحسّن عند خسارتهم للوزن الزائد.

مفتاح تحقيق ذلك هو إحداث تغييراتٍ صغيرةٍ وطويلة الأمد في نمط الحياة. يمكن أن يساعدَ تغيير نمط الحياة بإنقاص السّعرات الحراريّة في الطّعام الأشخاصَ زائدي الوزن أو البدناء بالوصول إلى وزنٍ صحيٍّ أكثر. الجمع بين هذه التّغييرات وزيادة النّشاط الجسديّ هي الطّريقة الأفضل.

في البداية، يمكن إنقاص السّعرات الحراريّة الزّائدة باستبدال الوجبات الغنيّة بالسّعرات الحرارية والوجبات الخفيفة ببدائل صحيّة أكثر. 

النّشاطُ الجسديّ جزءٌ هامٌّ من خسارة الوزن، طالما أنّه يتمّ جنباً إلى جنبٍ مع تناول سعراتٍ حراريّةٍ أقلّ. تعتمد كميّة النّشاط الجسديّ المنصوح بها على العمر، إذا يجب على البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 19-64 عاماً أن يقوموا بالتّمارين الهوائيّة الجسديّة معتدلة الشّدة – كالمشي السّريع أو ركوب الدّرّاجة – لمدة 150 دقيقة في الأسبوع على الأقلّ. من المحتمل أن يحتاجَ البالغون زائدو الوزن لأن يقوموا بأكثر من هذا كي يخسروا الوزن. في حال عدم ممارسة أيّ شكلٍ من النّشاط الجسديّ لفترةٍ طويلةٍ يجب السّعي للوصول إلى المقدار المنصوح به بشكلٍ تدريجيٍّ. 

مخطّط الطّول والوزن

يمكن أيضاً استخدام مخطّط الطّول والوزن للتحقق من أنّ الوزن مناسبٌ للطّول. استخدام هذا المخطّط ملائمٌ فقط للبالغين من الرّجال والنّساء.

مؤشر كتلة الجسم عند الأطفال

تُفسّر قيم مؤشر كتلة الجسم بطريقةٍ مختلفةٍ عند الأطفال. يقوم خبراء الصّحّة عند تفسير قيم مؤشر كتلة الجسم عند الأطفال بالنّظر إلى وزن الطّفل بالنّسبة لطوله وعمره وجنسه. تدعى النّتيجة بالشّريحة المئويّة لمؤشر كتلة جسم الطّفل. تُعتبر الشّريحة المئويّة لمؤشر كتلة الجسم طريقةً جيّدةً لمعرفة ما إذا كان وزن الطّفل طبيعياً، وهي تُستخدم من قبل خبراء الرّعاية الصحيّة.

يمكن لخبراء الرّعاية الصّحيّة معرفة ما إذا كان الطّفل ينمو بالمقدار المتوقع باستخدام الشّريحة المئويّة لمؤشر كتلة جسمه. ربَّما فعلتَ شيئاً مماثلاً عندما كان طفلك رضيعاً، باستخدام مخطّطات النّمو في السّجلّ الشّخصيّ لصحّة الطّفل ("الكتاب الأحمر").

بعد أن يتمّ حساب الشّريحة المئويّة لمؤشر كتلة جسم الطّفل، سيتمُّ تصنيفُه في واحدةٍ من أربع فئاتٍ:

  • ناقص الوزن: تحت الشّريحة المئويّة الثّانية
  • طبيعيّ الوزن: بين الشّريحتين المئويّتين 2 و90
  • زائد الوزن: بين الشّريحتين المئويّتين 91 و97
  • بدين: في الشّريحة المئويّة 98 أو أكثر. تدعى فئة هذه الشّرائح المئوية "زائد الوزن جداً" في الرّسائل التي يرسلها البرنامج الوطنيّ لقياس الطّفل.

يجب أن يكونَ معظم الأطفال في مجال الوزن الطّبيعيّ. من المحتمل أن يدلّ مُشعر كتلة الجسم الذي يساوي أو يزيد على الشّريحة المئويّة الـ 91 على زيادة خطر إصابة الطّفل بمشاكلَ صحيّةٍ متعلّقةٍ بالبدانة.

قد لا تكون الشّرائح المئويّة لمؤشر كتلة الجسم الطّريقةَ المُثلى لمعرفة ما إذا كان وزن الطّفل طبيعيّاً في حال وجود بعض الحالات الصحيّة أو استخدام بعض العلاجات. يمكن أن يناقش الطّبيب أو خبراء الصحّة الآخرون ذلك معك.

إذا كان الطّفل زائد الوزن

تُظهر الدّراسات أنّ الأطفالَ زائدي الوزن أو البدناء لديهم خطرٌ أكبر للإصابة باعتلالات الصّحّة خلال الطّفولة وفي حياتهم اللّاحقة. إن كان طفلُكَ زائد الوزن فقد حان الوقت لفعل شيءٍ ما.

يمكن أن يقدّم الطّبيب أو الممرّضة النّصائح والدّعم في مساعدة الطّفل على تحقيق الوزن المثاليّ خلال النّمو. 

من قبل ويب طب - الأربعاء 30 كانون الأول 2015
آخر تعديل - الخميس 8 نيسان 2021