5 حقائق هامة عن سرطان الفم

ما هي أهم الحقائق التي عليك معرفتها بخصوص سرطان الفم؟ وهل أنت في خطر؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

5 حقائق هامة عن سرطان الفم

يعد سرطان الفم أحد أنواع السرطانات التي تنتمي للمجموعة التي تصيب الرأس والعنق، وغالبًا ما يبدأ سرطان الفم من الخلايا المبطنة للفم والحلق.

إليك أهم الحقائق التي عليك معرفتها بخصوص سرطان الفم في ما يأتي:

أبرز الحقائق حول سرطان الفم

إليك التفاصيل في ما يأتي:

1. ينقسم سرطان الفم لمراحل ومستويات

كما أنواع السرطان الأخرى فإن سرطان الفم كذلك له مراحل ومستويات مختلفة، ويتم تشخيصه بناء على ثلاث عوامل تحدد مرحلته، وهي:

  • حجم الورم.
  • مدى انتشار الورم للعقد الليمفاوية.
  • مدى انتشار الورم إلى باقي أجزاء الجسم.

وهذه هي الفحوصات التي يتم عملها لمعرفة المعطيات المذكورة أعلاه:

2. يصعب اكتشاف الأعراض في المراحل المبكرة

تعد الأعراض الأولية لسرطان الفم صعبة الكشف، فقد تبدو أعراضًا عادية لإصابات ومشكلات عابرة في الفم، ولكنها لا تكون كذلك.

وهذه أهم أعراض سرطان الفم المبكرة:

  • تورم وزيادة في سمك الطبقة المبطنة للفم من الداخل.
  • نشأة تورمات وبثور على الشفاه واللثة أو في داخل الفم.
  • ظهور تقرحات وبثور يخرج منها دم ولا تشفى.
  • نزيف لا مبرر أو سبب واضح له في الفم.
  • خدر أو تنميل لا سبب له في الوجه أو الفم أو الرقبة.
  • صعوبة في البلع والمضغ.
  • ألم في الفك، أو تصلب الفك.
  • تغييرات في الصوت وبحة لا تفسير لها.
  • تغير في طريقة إطباق الأسنان.

3. يعد المدخنون ومدمنو الكحول هم الأكثر عرضة للإصابة

من الممكن لنمط حياة عابق بالسجائر والتدخين والكحول أن يزيد وبشكل كبير من فرص الإصابة بسرطان الفم.

فقد تبين أن الأشخاص الذين يشربون الكحوليات بكثرة والمدخنون فرصهم أكثر بعشرة أضعاف للإصابة بسرطان الفم مقارنة بمن لا يدخنون ولا يشربون الكحول.

4. تلعب الشمس دورًا كبيرًا في الإصابة

يزيد التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة مع عدم اتباع الإجراءات الوقائية المناسبة من فرص الإصابة بسرطان الفم وسرطان الشفة تحديدًا، لذا عليك عدم إهمال استعمال مطري الشفاه المحتوي على واقي الشمس.

ومن الجدير بالذكر هنا أن نسب الإصابة بسرطانات الفم قد قلت وبشكل كبير في السنوات القليلة الماضية بسبب زيادة الوعي عمومًا بخصوص أضرار الشمس وطرق الوقاية الضرورية من أشعتها.

5. يساعد الكشف المبكر كثيرًا في العلاج 

أحيانًا يتم التغاضي عن أعراض مبكرة تشير إلى الإصابة بسرطان الفم، مثل: تكرار الإصابة بتقرحات الفم مع تواجد مستمر لألم لا تفسير له، وقد يتم تشخيص ما يحصل بشكل خاطئ.

لذا فإن مراجعتك لطبيب الأسنان هي أفضل طريقة لحسم الأمر وتشخيص المرض مبكرًا، فإذا شك طبيب الأسنان بإصابتك بسرطان الفم سيتخذ الإجراءات اللازمة ليتأكد، مثل: أخذ خزعة.

ويجدر بنا التنويه هنا إلى أن معظم المشكلات الصحية التي قد تظهر في الفم غالبًا لن يكون سببها سرطان الفم، ولكن إذا كان لديك أعراض لا تفسير لها عليك اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحصول على التشخيص المناسب.

من قبل رهام دعباس - الاثنين 20 آب 2018
آخر تعديل - الأربعاء 31 آذار 2021