النخالة الوردية

Pityriasis Rosea
محتويات الصفحة

النخالة الوردية (Pityriasis rosea) هو عبارة عن مرض جلدي حاد وشائع, يصيب الأطفال والشباب، بشكل أساسي. سبب النخالية الوردية غير معروف, وإن كانت هنالك بعض المؤشرات على كون العدوى (التلوث) هي المسببة للمرض.   

أعراض النخالة الوردية

تبدأ أعراض مرض النخالية الوردية، عادة، بظهور بقعة واحدة, بيضوية الشكل, يطلق عليها اسم "البقعة الأم" (Mother patch)، أو "بقعة الطليعة" (Helard patch). تكون البقع النموذجية محاطة بالقشورعلى شكل طوق (المقصود بذلك أن حواف القشور الداخلية تكون حرة، بينما تكون حوافها الخارجية ملاصقة للجلد). بعد مرور عدد من الأيام على ظهور بقعة الطليعة الأولية تظهر بقع وطبقات متعددة مماثلة للبقعة الأولى في الشكل، لكنها أصغر منها حجماً, في منطقة الظهر, الذراعين والركبتين. تكون البقع في الظهر موازية لاتجاه الأضلاع, وهو الترتيب الذي يمنح الطفح شكلاً يشبه شكل شجرة التنوب. في حوالي الثلث من  مجمل الحالات، تقريباً, يعاني المرضى من الحكة. مع ذلك، وكما ذكر سابقاً، فإن المرض يقتصر على البقع الجلدية التي تظهر دون ظهور أية أعراض أخرى.

علاج النخالة الوردية

يستمر النخالية الوردية نحو 6 أسابيع, دون أن يترك أية ندوب/ علامات بعد زواله. في معظم الحالات لا توجد حاجة لتلقي العلاج, إلا إذا كانت الحكة تزعج المريض, عندها يمكن تناول أدوية مضادة للهستامين, وفي الحالات الشديدة يمكن إعطاء المريض جرعة بسيطة من الكورتيزون (Cortisone ) عن طريق الفم.