تحليل مقاومة الإنسولين

Insulin resistance

محتويات الصفحة

في فحص الانسولين يتم فحص مستويات هورمون الإنسولين في مصل الدم.

الإنسولين، هو هورمون يتم إنتاجه في خلايا بيتا الموجودة في غدة البنكرياس وهو مسؤول بالأساس عن إدارة توازن السكر بالجسم حيث يؤدي ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم لزيادة إفراز الإنسولين فيقوم الإنسولين بإدخال الجلوكوز إلى داخل الخلايا مما يؤدي لانخفاض مستوى الجلوكوز في الدم مجددًا.

هنالك جهاز تغذية مرتدة (Feed Back) بيولوجي دقيق، يعمل على حفظ ثبات مستويات السكر في الدم، عند الإصابة السكري من النوع الأول أو السكري المتعلّق بالإنسولين يصيب الضرر خلايا بيتا في البنكرياس فيحصل انخفاض في عملية إنتاج الإنسولين نتيجة لذلك يحدث ارتفاع ملحوظ بمستوى الجلوكوز في الدم.

أما عند الإصابة بالسكري من النوع الثاني وهو السكري غير المتعلّق بالإنسولين فتكون هنالك مقاومة في أنسجة الجسم لفاعلية الإنسولين مما يدفع البنكرياس لمحاولة إنتاج كمية أكبر من الإنسولين بغية التغلّب على المقاومة في مثل هذه الحالات تكون مستويات الإنسولين طبيعية أو حتى مرتفعة وهنا يأتي فحص مستوى الإنسولين في الدم للمساعدة على التمييز بين نوعي السكري.

يدل ارتفاع مقاومة الإنسولين (Increased insulin resistance) على وجود المتلازمة الأيضية (Metabolic syndrome) بشكل عام لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن. بالإمكان فحص العلاقة والنسب بين مستويات السكر والإنسولين خلال الصوم وحين تكون هذه النسبة أقل من 7، فإن هذا يدل على حالة من مقاومة الإنسولين. 

طريقة أجراء الفحص

ليست هناك حاجة لاستعدادات خاصة ولكن من المفضّل الصوم من 8 إلى 12 ساعة قبل الفحص والعينة المطلوبة هي عينة دم تؤخذ من الوريد.

تحذيرات

عام

نزيف دموي تحت الجلد في منطقة أخذ عينة الدم، في حال تفاقمه بالإمكان وضع قوالب الثلج في المكان.

 

 

اثناء الحمل:

ليست هنالك مشاكل أو تأثيرات خاصة.

الرضاعة:

ليست هنالك مشاكل أو تأثيرات خاصة.

الأطفال والرضع

ليست هنالك مشاكل أو تأثيرات خاصة.

كبار السن:

ليست هنالك مشاكل أو تأثيرات خاصة.

السياقة:

ليست هنالك مشاكل أو تأثيرات خاصة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

هنالك أدوية كثيرة يمكنها أن تؤثر على مستوى الإنسولين في الدم، لذا من المحبّذ التوقف عن تناول هذه الأدوية قبل إجراء الفحص بيوم واحد، ومن المفضل دائمًا استشارة الطبيب قبل إجراء الفحص، تشتمل الأدوية التي من الممكن أن تؤثر على مستوى الإنسولين في الدم على الآتي:

1. الأدوية التي من الممكن أن تزيد مستوى الإنسولين:

  • الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids) مثل البريدنيزون (Prednisone).
  • حبوب منع الحمل.
  •  الثيروكسين (Thyroxine).
  • الإيبينفرين (Epinephrine).
  • الليفودوبا (Levodopa).
  • التيربوتالين (Terbutaline).
  • أدوية علاج السكري التي تؤخذ عن طريق الفم. 

2. الأدوية التي من الممكن أن تؤدي لانخفاض مستوى الإنسولين

  • مثبطات البيتا (Beta Blockers).
  • مثل البروبانول (Propranolol).
  • السيميتيدين (Cimetidine).
  • الكالسيتونين (Calcitonin).
  • مدرات بول.
  • الفينيتوئين (Phenytoin).
  • مثبطات قنوات الكالسيوم.
  • الفينوباربيتال (Phenobarbital). 

نتائج الفحص

لدى الرجال

نتائج سليمة لدى الرجال: 5 - 25 وحدة / لتر (mcu/ml)

لدى النساء

نتائج سليمة لدى النساء: 5 - 25 وحدة / لتر (mcu/ml)

لدى الأطفال

نتائج سليمة لدى الأطفال: 5 - 25 وحدة / لتر (mcu/ml)

تحليل النتائج

قد يشير المستوى المرتفع لهذا الفحص على الآتي:

  • ورم خلايا بيتا بالبنكرياس (Insulinoma).
  • سكري غير متعلّق بالإنسولين.
  • مرض كبدي حاد.
  • متلازمة كوشينغ (Cushing's syndrome).
  • تضخم الأطراف (Acromegaly).
  • فرط البدانة.

قد يشير المستوى المنخفض لهذا الفحص على الآتي:

  • سكري متعلّق بالإنسولين.
  • خلل بعمل الغدّة النخامية.