أوكسازيبام

Oxazepam
محتويات الصفحة

ينتمي أوكسازيبام (Oxazepam)، الذي يستعمل منذ سنة 1965، إلى مجموعة الأدوية المسماة بينزوديازيبينات (Benzodiazepines). هذه الأدوية تساعد في تخفيف التوتر والغضب، إٍرخاء العضلات والخلود إلى النوم.

يستعمل أوكسازيبام لمعالجة القلق، الخوف والأرق. لا يبدأ تأثير الأوكسازيبام بشكل سريع، لكنه يدوم لفترة طويلة، نسبيا. لذلك، يعتبر الأوكسازيبام ملائما لمعالجة الاستيقاظ المبكر، أكثر من ملاءمته لمعالجة صعوبة الخلود إلى النوم. يتراكم أوكسازيبام في الجسم بدرجة أقل من تراكم أدوية أخرى مشابهة له، ولذا فهو ملائم بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من خلل في عمل الكبد.

وكما هو حال البينزوديازيبينات الأخرى، فإن أوكسازيبام أيضا قد يؤدي إلى الإدمان في حال تناوله بشكل منتظم لمدة زمنية طويلة. كما إن هنالك إمكانية لأن يتضاءل تأثيره مع الوقت. لذلك، يجب الحرص على استعماله لفترة قصيرة، ثم إعادة النظر من جديد في مستقبل العلاج.

ويوصى باستعمال البينزوديازيبينات لمعالجة الخوف والقلق، فقط في النوبات الحادة والعابرة، وبتوصية من الطبيب فقط. وفي حال وجود خوف مستمر أو قلق مفرط، لا ينصح استخدام البينزوديازيبينات، بل يوصي الأطباء عادة باستعمال أدوية خاصة لمعالجة الخوف والقلق من عائلة مثبطات امتصاص السيروتونين الاختيارية (SSRI's - Selective Serotonine Reuptake Inhibitor).

تعليمات تناول الدواء أوكسازيبام

طريقة التناول:

أٌقراص، كبسولات.

عدد الجرعات:

1-4 مرات في اليوم، مع الطعام أو الحليب.

الجرعة:

الكبار: القلق, الحصر النفسي 30 - 120 ملغ لليوم.

    أرق: 10 - 30 ملغ قبل النوم.

بداية الفعالية:

خلال ساعة واحدة – ساعتين.

مدة الفعالية

حتى 12 ساعة

تغذية:

لا توجد تقييدات.

التخزين والحفظ:

يجب حفظه في علبة مغلقة في مكان بارد وجاف، بعيدا عن متناول أيدي الأطفال والأولاد.

نسيان الجرعة:

لا داعي للقلق في حال تناوُل الدواء مرة واحدة في اليوم لمعالجة الأرق. يمكن العودة إلى الجدول الزمني الاعتيادي في الليلة التالية، إذا اقتضت الحاجة.

في الحالات الأخرى يجب تناول الدواء حالا عند التذكر. عندما تكون هنالك حاجة لتناول الوجبة التالية خلال ساعتين، يجب تناول وجبة واحدة الآن وتجاوز الوجبة المقبلة.

وقف الدواء:

في حال تناول الدواء بشكل متواصل لمدة تقل عن أسبوعين، يمكن التوقف عن تناولها بشكل آمن عند انتهاء الحاجة لاستعمالها. ولكن في حال تناولها لفترة زمنية أطوَل يجب استشارة الطبيب، الذي سيقوم بدوره بمراقبة تقليل الجرعة بشكل تدريجي. التوقف الفجائي عن تناول الدواء يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض الفِطام.

جرعة زائدة:

من المرجح أن تناول وجبة زائدة بشكل عارض لا يؤدي إلى مشاكل خاصة. ولكن تناول وجبات زائدة كبيرة من شأنها أن تؤدي إٍلى نُوام (Lethargy) غير طبيعي، ولذلك يجب إبلاغ الطبيب.

تحذيرات عند تناول الدواء أوكسازيبام

اثناء الحمل:

في التجارب التي أجريت على الحيوانات ظهرت أعراض غير مرغوب فيها. ولكن، لم يتم اختبار تأثير الدواء على النساء الحوامل، لذا فلا يوصى باستعماله لدى الحوامل. لاتخاذ القرار بشأن استعماله: يجب فحص الفائدة مقابل الضرر (C).

الرضاعة:

لا يعطى. الدواء ينتقل الى حليب الام ومن المحتمل ان يؤثر على الطفل. من المفضل عدم تناول الدواء او عدم الارضاع.

الأطفال والرضع

لا ينصح باستعماله تحت جيل 6 شنوات الا بتوصيه من الطبيب.

كبار السن:

احتمال كبير لظهور آثار جانبيه. من المحتمل ان تكون هنالك حاجه لتقليل الجرعه المعطاه.

السياقة:

يجب الامتناع عن السياقه حتى تتضح ماهية تأثير الدواء، حيث من الممكن ان يسبب ضبابية (طمس).

استخدام العلاجات الطويلة

العملية الجراحية والتخدير:

يجب ابلاغ الطبيب الجراح او الطبيب المخدر عن استعمال هذا الدواء.

تأثيرات جانبية للدواء أوكسازيبام

غيبوبة
  • شيوع التاثير: دارج
  • ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
دوخة
  • شيوع التاثير: دارج
  • ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
صداع
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
عدم وضوح الرؤية
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في كل حالة
النسيان / الارتباك
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في كل حالة
  • التوجه للمستشفى
طفح جلدي
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في كل حالة
  • التوقف عن تناول الدواء
  • التوجه للمستشفى
عدم الاستقرار
  • شيوع التاثير: دارج
  • ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة

الأسماء التجارية للدواء أوكسازيبام

اسم الدواء

تفاعلات الدواء أوكسازيبام

لا توجد تفاعلات للدواء أوكسازيبام مع قائمة الادوية الموجودة في الموقع