جراحة الجيوب الأنفية

Traditional sinus surgery for sinusitis

هدف العملية:

يتم إجراء جراحة الجيوب الأنفية في الحالات التالية:

  • عندما لا يساعد العلاج الدوائي بشفاء التهاب الجيوب الأنفية المزمن.
  • عندما لا ينجح إجراء العمليات الجراحية بأسلوب التنظير.
  • عند حصول مضاعفات بسبب التهاب الجيوب الأنفية.

سير العملية:

يتم خلال جراحة التهاب الجيوب الأنفية التقليدية (Sinus surgery for sinusitis Traditional)، إجراء فتحة تصل لداخل الجيوب الأنفية. يتم إحداث هذه الفتحة من داخل تجويف الفم أو عن طريق جلد الوجه.      

  • هنالك عدة طرق للوصول إلى الجيوب الأنفية الملتهبة (لكن الأمر يتعلق بمكان الجيوب الملتهبة وبأفضليات الطبيب المعالج).    
  • يتيح إجراء الشق للطبيب الجراح إمكانية الوصول إلى الأنسجة التي تمنع تنقية الجيوب الأنفية، من أجل إزالتها.    
  • من الممكن (عبر إجراء جراحة أغلى ثمنا) إبقاء فتحة مؤقتة تساعد في تصريف الالتهاب من الجيوب الأنفية.
  • تستدعي جراحة التهاب الجيوب الأنفية المكوث في المستشفى.

المخاطر:

تتضمن مخاطر جراحة التهاب الجيوب الأنفية ما يلي:

  • النزيف الحاد.
  • تسرّب السوائل التي تحيط بالدماغ والنخاع الشوكي.
  • حصول تلوث في الغشاء الذي يحيط بالمخ (مرض التهاب السحايا).
  • الإصابة بالعمى.
  • وحتى الوفاة (الموت).

مرحلة ما بعد الجراحة:

يبقى الأنف بعد جراحة التهاب الجيوب الأنفية ملفوفًا بالضمادات من أجل امتصاص الدم والسوائل الأخرى، يجب تغيير الضمادة عدة مرات في اليوم، كما يمكن تركها في مكانها لعدة أيام.

يجب استخدام محاليل ومستحضرات غسل الأنف ذات الأساس الملحي (مياه مالحة) من أجل الحفاظ على الرطوبة داخل الجيوب الأنفية.

يجب تجنب ضرب الأنف، ممارسة النشاط البدني الشاق، والانحناء إلى الأمام  - لعدة أيام.

من المحبذ استخدام جهاز ينثر الرطوبة في الجو، خاصة في غرفة النوم.

أمور يجب أخذها بعين الاعتبار:

أصبحت جراحة الجيوب الأنفية باستخدام المنظار، أكثر طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمنة انتشارا. ومع ذلك، فإن إجراء العملية الجراحية التقليدية ما زال يعتبر الخيار الأفضل في بعض الحالات.

يعتمد اختيار نوع جراحة التهاب الجيوب الأنفية على عدة اعتبارات، أهمها هو أي الجيوب الأنفية هو المصاب بالالتهاب، ومدى شدة الإصابة فيه.

بالإمكان التفكير بإجراء جراحة التهاب الجيوب الأنفية، فقط في الحالات التي يفشل فيها العلاج بالوسائل الأخرى، الأكثر محافظة، بإعطاء النتائج المرجوّة.