جراحة السلائل الأنفية

Endoscopic surgery for sinusitis

تعد جراحة السلائل الأنفية بواسطة التنظير الداخلي أحد الطرق العلاجية التي تستخدم في حالات التهاب الجيوب الأنفية المزمن غير المستجيبة للعلاج الدوائي، ويُعد هذا النوع من الجراحة الأفضل في غالبية الحالات المزمنة التي تتطلب إجراء عمليات جراحية.

مخاطر إجراء جراحة السلائل الأنفية

تُعد جراحة السلائل الأنفية من الجراحات الآمنة نسبيًا، إلا أنها قد تحتمل بعض المخاطر نادرة الحدوث، مثل ما يأتي:

  • كدمات وانتفاخ حول العينين
  • نزيف حاد.
  • جرح في منطقة العين.
  • إصابة دماغية.

ما قبل إجراء الجراحة

يجب على المريض إخبار الطبيب بجميع الأدوية والمكملات الغذائية والأعشاب التي يتناولها قبل إجراء الجراحة.

أثناء إجراء الجراحة

عند إجراء جراحة السلائل الأنفية بهذه الطريقة يتم إدخال المنظار عبر الأنف، مما يزوّد الطبيب بصورة من داخل تجويف الجيوب الأنفية.

يتم إدخال أدوات الجراحة بجانب المنظار، الأمر الذي يتيح للطبيب إزالة كميات صغيرة من العظم أو أي مادة أخرى تغلق فتحات الجيوب الأنفية، كما يمكن استئصال الأورام المحتمل وجودها في الغشاء المخاطي.

في بعض الحالات يتم استخدام أشعة الليزر لإزالة الأنسجة التي تغلق فتحة الجيوب الأنفية، ويمكن استخدام القادح الكهربائي الصغير لإزالة الأنسجة الزائدة.

تستمر العملية لمدة 30 حتى 90 دقيقة، ويتم استخدام التخدير العام أو الموضعي، كما يجب على المريض المكوث في المشفى لعدة أيام بعد إجراء الجراحة.

بعد إجراء الجراحة

يظهر خلال الأسابيع الأولى بعض الجراحة مجموعة من الأعراض، مثل: الشعور بعدم الارتياح والنزيف، ويجب على المريض الالتزام بزيارة الطبيب بشكل أسبوعي لمدة 3 أسابيع بعد الجراحة لإزالة الدم الجاف والقيح.

يُنصح المريض باتباع بعض النصائح والخطوات للحصول على شفاء تام كما يأتي:

  • سد الأنف بقطعة شاش لامتصاص الدم الذي ينزف من الأنف.
  • الالتزام بتناول الأدوية التي يصفها الطبيب.
  • استخدام المحاليل الملحية للحفاظ على رطوبة الممرات الأنفية.
  • الامتناع عن الأنشطة التي قد تؤذي الأنف، مثل: الانحناء إلى الأمام.
  • استخدام جهاز بخار للحفاظ على رطوبة الغرفة خاصة أثناء النوم.