عملية العين بالليزر

Keratoplasty Eye Surgery (ALK)
جراحة قرنية العين

هدف العملية:

جراحة العين بالليزر بطريقة "رأب القرنية الصفيحي الآلي" – (Automatedlamellar keratoplasty)، هي تقنية جراحية يتم استخدامها من أجل تصحيح ضعف البصر لدى الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر الشديد، أو من طول النظر المعتدل.

اليوم، لا يتم إجراء جراحة قرنية العين بالليزر وفق طريقة "رأب القرنية الصفيحي الآلي" كإجراء روتيني، وذلك بسبب إمكانية الحصول على نتائج قابلة للتوقع بدقـّة من خلال أساليب العمليات الأخرى الهادفة لإصلاح ضعف البصر.

سير العملية:

يتم إجراء جراحة القرنية بالليزر تحت التخدير الموضعي، وهي تستغرق، بالعادة، أقل من ساعة واحدة. يتم إحداث قطع (شق) جزئي في القرنية، وفي حين يكون أحد أطرافه ما يزال موصولاً، يتم طي القطعة المقطوعة إلى الأعلى بلطف، من أجل كشف طبقة الأنسجة الموجودة تحتها.

عملية الليزر للعينين (LASIK)
 

بعد ذلك، يقوم الجراح بقطع الطبقة الموجودة تحت القرنية بصورة دقيقة، بالاعتماد على "تقرير النظارات" الخاص بالشخص نفسه، والذي يبين ما يعانيه من خلل في النظر. بعد ذلك، يتم طي القرنية مرة أخرى وإعادة أنسجتها إلى مكانها، حيث من المفترض أن تلتئم وتلتحم تلقائيا بالأنسجة المحيطة بها.

حسنات جراحة القرنية بالليزر

بالمقارنة مع جراحات أخرى لتصحيح الرؤية: 

  •  يكون التعافي من جراحة القرنية بالليزر سريعا جدا نسبيا.
  • يحتاج لوقت أقصر من أجل استعادة استقرار البصر.
  • تعتبر فترة النقاهة ما بعد إجراء العملية فترة مريحة نسبيا.

 سلبيات جراحة القرنية بالليزر

على الرغم من أن إجراء جراحة القرنية بالليزر، آمن نسبيا وفعال جدا، إلا أن هذا لا يمنع وجود بعض السلبيات إلى جانب الحسنات المذكورة أعلاه. ومن هذه السلبيات: 

  •  بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من قصر نظر طفيف حتى متوسط، تعتبر جراحة القرنية بالليزر أقل دقة من عمليات العيون الأخرى. أي أن النتيجة التي يمكن الحصول عليها غير قابلة للتنبؤ سلفا.
  • من الممكن أن تؤدي جراحة القرنية بالليزر، لازدياد طفيف في احتمالات ومخاطر الإصابة باللابؤرية (ضعف استهداف العدسة - Astigmatism).

  الآثار الجانبية الممكن حصولها بعد جراحة القرنية بالليزر

 بالإضافة للسلبيات المذكورة أعلاه، والتي من الممكن أن تنتج عن هذه العملية، فإن ظهور الآثار الجانبية نادر نسبيًّا، وإن كانت موجودة. تتضمن هذه الآثار الجانبية ما يلي:

  •  الانبهار.
  • عدم القدرة على استخدام العدسات اللاصقة. في بعض الأحيان يكون الأمر مزمنا.
  • التلوث.
  • ظهور الندوب في القرنية.