عملية استئصال زجاجية العين

Vitrectomy

هدف العملية:

خلال جراحة /عملية استئصال زُّجاجِيَّة العين، تتم إزالة الزجاجية (الجسم الزجاجي - Vitreous) الموجودة في مركز العين. يتم إجراء هذه العملية الجراحية في حالات انفصال الشبكية (Retina)، لأن استئصالُ زُّجاجِيَّة العين يسمح لطبيب العيون بالوصول بشكل أفضل إلى الجزء الخلفي من العين لعلاجه. بالإضافة لذلك، يتم اِسْتِئْصالُ زُّجاجِيَّة العين عندما لا يكون بالإمكان تصريف الدم بشكل تلقائي من زجاجية العين (حالات نزف الزجاجية).

أسباب إجراء العملية:

يتم القيام باستئصال زجاجية العين لأحد الأهداف التالية:

  • إصلاح، أو منع حدوث انفصال الشبكية، وخصوصا عندما يكون هناك خوف من أن الأمر قد يؤثر على بقعة الشبكية (Macula retina).
  • إصلاح التمزقات الكبيرة، خصوصا في شبكية العين.
  • تدني أو فقدان الرؤية الناجم عن النزيف في الزجاجية، وذلك في الحالات التي يكون فيها النزيف شديداً، أو عندما لا يخرج الدم من تلقاء نفسه، حتى بعد عدة أشهر.
  • علاج الحالات الشديدة من اعتلال الشبكية (مرض الشبكية - Retinopathy)، الذي يؤدي لتشكّل نسيج مليء بالندوب، أو عندما يستمر نمو الأوعية الدموية على شبكية العين (نمو غير طبيعي للأوعية الدموية) رغم تكرار العلاج بالليزر.

سير العملية:

خلال جراحة استئصال زجاجية العين، يُدخل الجراح أداة صغيرة إلى داخل العين، ثم يشق الزجاجية ويشفطها إلى الخارج. أحيانا، بعد استئصال الزجاجية، يقوم الجراح بعلاج الشبكية باستخدام الليزر (تخثير بواسطة الضوء)، يفصل أو يزيل أنسجة ليفية أو ندبية من الشبكية، كما من الممكن أن يقوم بتسوية المناطق التي انفصلت عن سطح الشبكية. كذلك، من الوارد أن يقوم برتق التمزقات أو الثقوب في الشبكية أو في بقعة الشبكية.

في نهاية العملية الجراحية، يتم حقن العين بزيت السيليكون (Silicone oil) أو غاز البروبول بروبين (Propolpropyne)، والذي يحل  مكان الزجاجية ويعيد الضغط الطبيعي إلى داخل العين.

بالعادة، يكون الطبيب الذي يقوم بإجراء عملية استئصال زجاجية العين، طبيب عيون مختص بعلاج مشاكل شبكية العين.