عملية المياه الزرقاء

Glaucoma surgery

هدف العملية:

الهدف المركزي لجراحة المياه الزرقاء هو الحفاظ على النظر، وذلك من خلال:

  • الحفاظ على صحة عصب الرؤية.
  • خفض الضغط داخل العين بواسطة فتح الزوايا أو عبر إحداث فتحات جديدة يستطيع السائل (سائل مائي) التدفّق إلى خارج العين من خلالها.

في بعض الحالات، من الممكن أن يخفف إجراء جراحة المياه الزرقاء من الآلام الناتجة عن مرض الزرق (المياه الزرقاء - الجلوكوما) نفسه.

دوافع إجراء العملية:

 الزرق ضيّق الزاوية الحاد والمفاجئ - من الممكن أن تساعد عملية المياه الزرقاء بواسطة الليزر على إحداث فتحة في القسم الملوّن من العين (القزحية - Irides) بهدف تصريف سوائل العين. بشكل عام، يحتاج الأشخاص الذين يعانون من الزرق ضيّق الزاوية بإحدى العينين فقط للعلاج بالليزر في العين الثانية أيضاً، من أجل منع تكرار الظاهرة ً فيها.

إضافة إلى ذلك، يحتاج الأشخاص الذين لديهم زوايا تصريف ضيقة في أعينهم لجراحة بالليزر من أجل منع حصول حالات الزرق ضيق الزاوية. في حال عدم نجاح علاج  الليزر، تكون هنالك حاجة لاتخاذ إجراءات جراحة وقائية، مثل جراحة استئصال القزحية أو جراحة تصريف سوائل العين.    

يحصل الزرق الواسع الزاوية إذا بقي الضغط داخل العين مرتفعاً، أو إذا استمر الضرر الحاصل لعصب الرؤية على الرغم من العلاج بالأدوية. من الممكن أن تكون هنالك حاجة للعلاج بالليزر منذ المراحل الأولى للزرق واسع الزاوية، خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضغط كبير جداً في العين، وأولئك الذين يعانون من الزرق الحاد (Sever glaucoma).

من الممكن أحيانا إجراء الجراحة بالليزر، حتى قبل البدء بالعلاج الدوائي أيا كان.

في بعض الحالات، قد تكون العملية الجراحية خلال المراحل المبكرة من الزرق واسع الزاوية، أكثر نجاعة من قطرات العيون في تحقيق خفض الضغط داخل العين، وبمنع الإصابة بالعمى.   

يحتاج الرضّع الذين يعانون من الزرق الخلقي (المولود)، لإجراء جراحة بأسرع وقت ممكن من أجل منع إصابتهم بالعمى.

سير العملية:

أحيانا، لا تكون هنالك حاجة لإجراء جراحة المياه الزرقاء. ففي غالبية الحالات، بالإمكان السيطرة على ضغط العين الداخلي بمساعدة العلاج الدوائي، بحيث يتم وقف خسارة القدرة على الرؤية وفقدان النظر. بشكل عام، يحاول الأطباء إعطاء العلاج الدوائي أولا،ً قبل الخوض في دراسة إمكانية إجراء العملية الجراحية.

يستطيع الأطبّاء الجرّاحون الاستعانة بالأدوات الجراحية من أجل القيام بعملية الشق، أو بدلا من ذلك بإمكانهم استخدام حزمة ضوء شديدة التركيز (أشعة الليزر)، من أجل القيام بعملية علاج المياه الزرقاء. 

حين لا يكون العلاج الدوائي قادرا على المساعدة بخفض الضغط داخل العين، فإن جراحة الليزر تعتبر أول الإمكانيات التي يتم التوجّه إليها بشكل عام من أجل علاج المياه الزرقاء. أما إذا لم يساعدكم العلاج بالليزر، فسينتقل الطبيب للتفكير بإجراء عملية جراحية تقليدية.