تغيير صمام القلب التاجي

Mitral valve replacement

يتم إجراء جراحة تغيير صمام القلب التاجي من خلال استبدال صمام القلب التاجي بصمام آخر صناعي أو من الأنسجة البشرية، وذلك للسماح بالسيطرة على اتجاه تدفق الدم بالشكل الصحيح.

أسباب إجراء عملية تغيير صمام القلب

يتم إجراء عملية تغيير صمام القلب في بعض الحالات، مثل ما يأتي:

  • تضرر صمام القلب التاجي: ما يؤدي إلى عدم قدرة الصمام على التحكم بشكل صحيح في اتجاه تدفق الدم بين أذين القلب الأيسر والبطين الأيسر. 
  • تضيق في صمام القلب التاجي: والذي يمكن أن يحول دون تدفق الدم من الأذين الأيسر باتجاه بطين القلب الأيسر أثناء ملء البطينين.

مخاطر إجراء الجراحة

يرتبط إجراء جراحة تغيير صمام القلب التاجي بالعديد من المخاطر، مثل ما يأتي:

  • انسداد في الصمام.
  • نزيف.
  • التهاب الشغاف (Endocarditis).
  • تحلل خلايا الدم.

ما قبل إجراء الجراحة

يتم تشخيص تضيقِ صمام القلب التاجي باستعراض التاريخ الطبي للمريض، إضافة إلى الفحص البدني، والاستماع لنبضات القلب، وصور الأشعة السينية للصدر، وفحص تخطيط القلب الكهربائي (Electro Cardiogram).

يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها، كما يقوم الطبيب بتحديد الوقت الذي يجب عليك التوقف فيه عن تناول الطعام والشراب قبل الجراحة.

أثناء إجراء الجراحة

بعد التخدير يتم إجراء شق في منطقة الصدر للوصول إلى منطقة القلب، واستبدال الصمام التاجي بصمام آخر صناعي أو مصنوع من نسيج بشري، ويتوجب على المريض بعدها الاستمرار في تناول مضادات التخثر لتجنب حدوث جلطات.

ما بعد إجراء الجراحة

يجب أن يبقى المريض تحت المراقبة بعد إجراء الجراحة للتأكد من استقرار الحالة، وعدم حدوث أية مضاعفات.

قلس الصمام المترالي